أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - حسن حاتم المذكور - الكرد الفيلية : استغاثة مفتوحة ...















المزيد.....

الكرد الفيلية : استغاثة مفتوحة ...


حسن حاتم المذكور

الحوار المتمدن-العدد: 2173 - 2008 / 1 / 27 - 10:32
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


استغـاثـة فـي طريقهـا الى ابواب المسؤولين الكبـار فـي الدولـة والمجتمـع ... مـن هناك قادمـة حيث اضبـارة مآساتهـم وعذابات حاضرهـم ’ مجـروحـة تـواكـح ضغـوط الأهمـال الأحباط وخيبـة الأمـل على الرفوف الخلفيـة المتسخـة بقذارات الزمـن البعثـي البغيض ’ حيث تركهـا النظـام الغـابر ارثـاً بشعـاً مخجلاً علـى جبيـن الوطـن.
قـد تطرق ابواب رئيس الجمهـورية ورئيسـي الوزراء والنـواب وفـداً عـراقيـاً تضـامنيـاً او اعتصامـاً سلميـاً داخـل سفارات الوطـن في الخارج او تظاهـرة احتجاجيـة هنـا وهنـاك داخـل وخارج الوطـن ’ يكـون فيهـا التاريـخ الوطنـي الناصـع للكـرد الفيليـة الللافتـة التـي سترفـع بشـرف وهيبـة ’ ’ وقـد يتسـاءل ذلك التاريـخ الباسـل المكبـل بجـروح الأزمنـة الرديئـة وآخـرهـا عـار الزمـن البعثـي ’ ويعاتب ايضـاً سياسـيي الدولـة ومثقفيهـا والخيرين مـن بنات وابنـاء العـراق .
اتجهلون ان جـذور تلك الشريحـة الوطنيـة المضحيـة بأمتياز والمثمـرة ثقافـة وحضارة واقتصاد واعمـار’ تمتـد عمقـاً وسعـة فـي جغرافيـة مـا بين النهريـن والـى ابعـد نقطـة فـي تاريـخ اجـدادهـم السومرييـن ... ؟
مـاذا سيجيبون لـو سألهـم الجبـل والصفصـاف والأهـوار والنخيـل عـن احفـاد اقتطعوهـم الأراذل مـن الدخلاء كبـداً مـن جسد الوطن ... وعقول وأكـف وابداع لا زالت محفـورة فـي ذاكـرة حضارة ما بين النهريـن ...ودمـاء وارواح شهـداء لا زالت وستبقـى تبخـر الروابـط المشتركـة لأهـل العـراق بأروع الـذكريات ... ؟
مـاذا سيجيب المسؤولون فـي الدولـة وكذلك السياسي والمثقف مـن داخـل المؤسسـة وخارجهـا ... هـل يسمحـوا لنـا ان نخجـل نيابـة عنهـم ... وهـل يقبلـوا ان يبقـى الأهـل الطبيعييـن للـوطن مهجريـن مؤنفليـن مجتثيـن ولا زالت بيوتهـم وممتلكاتهـم معربــة ’ ثـم يتجـراء الدخيـل المتطفـل على ارضهـم فيقفـل ابواب وطنهـم في وجوههـم ليسألهـم ’ مـن انتـم ثـم يطلب منهـم هويـة اثبـات ...؟ حينهـا سيسـقط تـاريـخ ما بين النهرين جـواباً خجولاً .
هـل هنـاك اقبـح فعلاً وابشـع فضيحـة ممـا يحـدث الآن مـع الكـرد الفيليـة ... وهـل هنـاك اسواء اهـانـة يمكـن ان تـوجـه للـوطـن بأهانتهـم ... وهـل بالأمكـان ان يكتمـل وجـه العـراق بغيـاب تقاسيمهـم الجميلـة ... وهـل وطنيـاً او منصفـاً علـى الأقـل مـن يترك اهـل العـراق يتألمـون جـروحـاً خـارج وطنهـم ... ؟
مـاذا سيقـول رئيس الجمهوريـة السيـد جلال الطالبانـي لـو وقف التاريـخ المهيب للكـرد الفيليـة امـامـه وجهـاً لـوجـه مشيـراً الـى اضبـارة اهلـه مهملـة علـى رفوف العـار البعثـي ... ؟
مـاذا سيقـول رشيس الوزراء السيـد نـوري المالكـي ورئيس مجلـس النواب وكـل مـن يعتقـد انـه يتنفس برئـة الوطـن واهلـه مـن المسؤولين السياسيين والمثقفيـن مـن داخـل وخارج مؤسسـة الدولـة ... ؟
ايسمحـون لنـا ان نقولهـا نيـابـة عنهـم ’ ان كانت ( لاسامح اللـه ) تنقصهـم الجـراءة لنصـرة الحـق والعـدل فـي قضيـة اشقائهـم فـي العراق الكـرد الفيليـة ’ وهـذا مـا لا نتمنـاه لأن الثقـة لا زالت تتنفس الأمـل فـي دواخلنــا .
فـي الأيام القليلـة القادمـة ’ ربمـا سيتوجـه وفـداً عـراقـيـاً تضـامنيـاً مـع الكرد الفيليـة بأتجـاه العـراق حيث رئيس الجمهوريـة ونائبيـه ورئيس الوزراء ونائبيـه ورئيس مجلس النواب ونائبيـه وكذلك رئيس اقليـم كردستان السيـد مسعود البرزاني والمسؤولين هنـاك ’ وربمـا سيواجـه المـرجعيات الأفاضـل وبعض الـوزراء ورؤسـاء الأحـزاب ومسؤولي شبكات الأعلام فـي الفضاءيات والصحف ’ ثقتنـا عاليـة بأن المسؤولين العراقيين فـي الدولة والمجتع سيتفاعلو ايجاباً مـع الأهـداف الوطنية والأنسانية التي سيحملها الوفـد ويطرحها امام حضـراتهـم
نقسـم لكـم نحن الأشقـاء للكرد الفيلية ’ نشعـر الآن فـي الخجـل الشديـد ونتقـزز كذلك مـن هـزالـة مـواقفنـا تجـاه التسويف المتعمـد بحقهـم والقفـز المخجـل علـى مآساتهـم وتجـاهـل مجمـل حقوقهـم المشروعـة حقـاً وعدلاً .
مـاذا يمكـن ان نقول لهـم ’ وكيف لنـا ان نبتلـع حـرجنـا ’ الـى متـى نتهـرب عـن واجبنـا تجاههـم ’ لقـد فقـدت مواقفنـا المتخـاذلـة آخـر قطـرة خجـل علـى جباهنـا ’ حـتـى اصبحـت غيـر قـادرة علـى تحمـل المـزيـد مـن الجفـاف المعيـب . وبالمناسبـة هنـا ’ علينـا ان نتـوجـه الـى بنـات وابنـاء الكـرد الفيليـة ونطالبهـم كأخـوة لهـم فـي العراق ’ ان يـؤازروا بعضهـم وينسجمـوا فـي الـرأي والمـوقف والأرادة والكلمـة والتـوجـه الصادق مــن داخـل وليس مـن خـارج اطارهـم العـراقي ’ ويـدركـوا ان لهـم خصوصياتهـم وعليهـم ان لا يقفـزوا عليهـا لتفقـد جهودهـم مـدلولهـا واهـدافهـا وبـوصلـة وجهتهـا ’ عليهـم ان يكثفـوا اللقـاءات النافعـة والحـوارات المثمـرة ’ ان يخلعـوا نهـاءيـاً ثـوب الأنانيـة وضيـق الأفق الشخصـي والفئـوي والهمـوم المحـدودة ’ ويلبسـوا ثـوب قضيتهـم المشتركـة ’ ان نبـل قضيتهـم وحجـم مآساتهـم وعـذابات اهلهـم لهـي اكبـر بكثيـر مـن شرنقات الهـم الذاتـي ’ بأئئتلافهـم الـواعـي وانسجـام ارائـهـم ووحـدة صفوف شريحتهـم مـؤطـرة بـدعـم ومسانـدة اخواتهـم واخوانهـم فـي العراق يستطيعـون رفـع ثقـل ازمنـة العـار البعثـي عـن كاهـل قضيتهـم ويفـرضوهـا عـراقيـاً ناطقـة بالحـق والعـدل والأنجـاز الوطنـي .
علمنا وابتهجنا علـى ان هنـاك بعـض مـن الأخوات والأخـوة مـن شريحـة الكـرد الفيليـة يستعـدون الآن للتلاحـم في اجتماع عام اخوي دعـت اليه صحية صـوت العـراق فـي منتـدى البرلمان العـراق على البالتالك ’ بالتـأكيــد سيلبـي المخلصـات والمخلصون مـن تلك الشريحـة المضحيـة تلك الـدعـوة ويلتفـون متضامنون متحـابون مـن اجـل انجـاز مـا هـو مقبـول مـن وحـدة الهـدف والعمـل المشترك بغيـة استرجـاع مـا يستطيعـونـه مـن حقوق اهلهـم المشروعـة والتي اغتصبت بوحشية مـن قبـل النظام الـدمـوي للـزمـروالعصابات البعثيـة البغيضـة .
يـداً بيـد ’ وايادي اهلكـم فـي العـراق تشـد علـى قبضاتكـم داعمـون متضامنـون مباركـون ايـة خطـوة ومهمـا كانت متواضعـة بأتجـاه وحـدة صفوفكـم المشروعـة ’ انـه مـوقف انسانـي وليس مـن الوطنيـة التهرب مـن الثبات عليـه .
اخـواتنـا واخواننـا مـن ابنـاء الشريحـة الباسلـة للكـرد الفيليـة ’ اتحـدوا وائئتلفـوا وتجنبـوا طعـن الذات الفيليـة برمـوزهـا وشخوصهـا ووجوههـا والعاملون مـن اجـل قضيـة اهلكـم تجـاوبوا ايجابيـاً مـع كـل جهــد عـراقـي يصـب تضامنـاً فـي مصلحـة قضيتكـم ’ وليصبـح بعضكـم مثالاً للآخــر فـي التسامـح والمحبـة والتآخـي والمـوضوعيـة والنشاط الـدئـوب والعمـل المثمــر ’ ونحـن معكـم .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,639,310
- دور المجتمع في اجتثاث البعث ...
- بغداد طيفج ما وصل ...
- عام 2007 روحه بلا رجعه ...
- وللأرذال وطنيتهم ايضاً ..
- البصره : كل عام وأنتِ بخير ...
- الكرد الفيلية : في وفد عراقي ...
- الوطن : لن يتصالح معهم ...
- عودة حلم ...
- ساميه عزيز : امراءة وقضية ...
- نؤيدكم وندعمكم : ولكن ... ؟
- بعد الدنيا : يتقاسمون الآخرة ...
- سولف النه ...
- عقدة الخوف العراقي ...
- الكرد الفيلية والعثمنة : من يزكي من ... ؟
- دعونا واهلنا يا اورام في الطائفة ...
- لغة المتاريس ...
- المثقف والهوية الوطنية ...
- الغربه مو حجي بطران ...
- التمزيق المجحف للهوية العراقية ( 3 ) ...
- وجع عراقي يسمى ايران ...


المزيد.....




- رئيس المجلس العسكري بالسودان يتحدث لـCNN عن البشير ورده إن ط ...
- ديلي تلغراف: السيسي يضمن البقاء في السلطة حتى 2030 في -استفت ...
- عسكر السودان يعلقون عقد شركة فلبينية لإدارة ميناء بورتسودان ...
- كيم جونغ أون لدى وصوله إلى بريموري: زيارتي هذه لروسيا ليست ا ...
- روسيا تعتزم مضاعفة محطات -غلوناس- الأرضية خارج حدودها
- مصدر في الشرطة: ارتفاع عدد ضحايا تفجيرات سريلانكا إلى 359 قت ...
- المعارضة السودانية ترد على -مهلة- الاتحاد الأفريقي
- واشنطن تؤيد حكما مدنيا في السودان
- اليمن... -أنصار الله- تسيطر على مناطق غرب الضالع وتقطع إمداد ...
- مادورو يؤكد سيطرة حكومته الكاملة على فنزويلا


المزيد.....

- كراس كوارث ومآسي أتباع الديانات والمذاهب الأخرى في العراق / كاظم حبيب
- التطبيع يسري في دمك / د. عادل سمارة
- كتاب كيف نفذ النظام الإسلاموي فصل جنوب السودان؟ / تاج السر عثمان
- كتاب الجذور التاريخية للتهميش في السودان / تاج السر عثمان
- تأثيل في تنمية الماركسية-اللينينية لمسائل القومية والوطنية و ... / المنصور جعفر
- محن وكوارث المكونات الدينية والمذهبية في ظل النظم الاستبدادي ... / كاظم حبيب
- هـل انتهى حق الشعوب في تقرير مصيرها بمجرد خروج الاستعمار ؟ / محمد الحنفي
- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر
- مفهوم المركز والهامش : نظرة نقدية.. / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - حسن حاتم المذكور - الكرد الفيلية : استغاثة مفتوحة ...