أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - إدريس ولد القابلة - تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي تقوى عوده خلال سنة 2007














المزيد.....

تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي تقوى عوده خلال سنة 2007


إدريس ولد القابلة

الحوار المتمدن-العدد: 2168 - 2008 / 1 / 22 - 12:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سعى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي منذ نشأته، إلى جعل المنطقة قاعدة أساسية لنشاطه، وهذا ما ظهر بجلاء عبر توسع العمليات الإرهابية المرتكبة في كل من الجزائر وموريتانيا وتونس، ونشاط عناصره بالمناطق المتاخمة لجنوب الصحراء على امتداد سنة 2007، ودشن هذا التنظيم السنة الجديدة (2008) بحمام من الدم بالجزائر وانطلاق أول مواجهة مسلحة بتونس.
وأضحى الآن من السهل حصول تنسيق بين شبكات التهريب والشبكات الإرهابية بالمناطق المتاخمة للصحراء، وربما هذا ما دفع قيادة البوليساريو إلى التلويح من خلال التهديد بالعودة إلى السلاح رغبة منها في استغلال الاضطرابات في تلك المنطقة قصد النداء باستعادة استعمال العنف واللجوء إليه.
وفي إطار اليقظة الأمنية (الدرجة البرتقالية قبل الحمراء) عملت مصالح الاستعلامات، سواء التابعة للأمن الوطني أو للولايات والعمالات على مطالبة أصحاب مقاهي الانترنيت بالحرص عن قربٍ على مراقبة ولوج مواقع الجماعات المتطرفة في شبكة الانترنيت، سيما وأنه تأكد حسب مجموعة من المعطيات أن هناك تزايدا ملحوظا لنشاط تلك المجموعات في شبكة "الويب"، علما أن تنظيم القاعدة هدد بضرب المشاركين في "رالي" باريس دكار المقرر مروره عبر موريتانيا فيما بين 11 و19 يناير الجاري، وذلك ارتباطا بعلاقات هذا البلد بالكيان الإسرائيلي، إلا أنه تم إلغاء هذا الرالي الذي يعد تظاهرة دولية منذ سنوات، وقد أعلن عن هذا الإلغاء بالعاصمة البرتغالية، برشلونة، لأسباب أمنية، وذلك قبيل انطلاقه من هناك، والذي كان مقررا في خامس يناير الجاري.
لقد أظهرت الكثير من الأحداث على امتداد سنة 2007، أن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي قوى مراكزه في قلب الجزائر ومراكزه الخلفية بجنوب الصحراء، وذلك رغم عمليات التميشط التي يقودها متخصصون في مكافحة الإرهاب، ورغم تعقب رؤوس التنظيم في كل مكان.
وحسب بعض الملاحظين، إن سنة 2007 عرفت تزايدا في عدد الكتائب المنتسبة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، هذا علاوة على تلك التي ورثها عن السلفية للدعوة والقتال قبل تغيير التسمية، وقد قدرت بعض المصادر عدد الكتائب والسريات بأكثر من 70 بالمنطقة، تضم أهمها أكثر من 200 عنصر.
كما أفاد أكثر من مصدر أن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، أضحى يتحكم في مناطق عديدة جنوب الصحراء، لدرجة أصبح يفرض على مهربي المخدرات والسجائر والمهاجرين السريين غير الشرعيين أتاوات مالية مهمة تؤدى بمناسبة كل عملية.
ويقول مصدر من "الطوارق"، إن مختار بلمختار (وهو أحد أمراء التنظيم سابقا)، فرض منذ بداية الثمانينات، أتاوات مالية على القائمين على شبكات التهريب مقابل تأمين مسالك العبور، وبعده توسع هذا النشاط بالاستعانة بـ "جهاديين" من موريتانيا ومالي، وأضاف المصدر الطوارقي أن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي يقوم باستثمار جزء من أموال الأتاوات المحصل عليها في المناطق المتاخمة لجنوب الصحراء، سيما بخصوص المتاجرة بالسيارات المسروقة في مالي وموريتانيا والنيجر، وتهريب المخدرات والسجائر وتأمين نقل المهاجرين السريين غير الشرعيين.
وأشارت مصادر أخرى إلى أن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي يتوفر حاليا على مركز صنع القرار بالمناطق المتاخمة لجنوب الصحراء ومخابئ تستخدم لصناعة المتفجرات وتخزين كميات من السلاح الناري والقنابل.
ومن جهة أخرى رأت بعض المصادر المغاربية والغربية أن السجون ببلدان المغرب العربي أضحت تلعب دورا ملحوظا في تصليب عود تنظيم القاعدة بالمنطقة، إذ أبانت بعض الإحصائيات أن المفرج عنهم يعاودون الاتصال بالتنظيم رغم شدة مراقبتهم، كما أن أغلبهم لا يعدلون عن الفكر الجهادي، بل يزدادون إيمانا به. وحسب بعض الملاحظين، اعتبارا لأن حملات الاعتقالات غالبا ما تجر عناصر متورطة من الدرجة الثانية أو الثالثة، فإن تواجدهم بالسجن بمعية متهمين رئيسيين ومسؤولين في تنظيم القاعدة يجعلهم مؤهلين ليصبحوا متشبعين بالفكر الجهادي، إذ يلجون السجون كضحايا ويخرجون منه كأعضاء كاملي العضوية في التنظيم، وهذا أمر لوحظ بوضوح بالجزائر، إذ أضحت بعض السجون الجزائرية بمثابة فضاءات لتكوين "الجهاديين" وتجنيدهم في صفوف تنظيم القاعدة، بل هناك منهم من يتم تكليفه بمهام وهو في الزنزانة، قبل مغادرته السجن.
إدريس ولد القابلة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,281,482,930
- ملفات غير مكتملة تنتقل إلى عام 2008
- انتشار الجريمة بالمغرب
- مختلف الطرق المؤدية إلى مراكمة ثروات الحسن الثاني
- أتهم فؤاد عالي الهمة
- حوار مع عبد اللطيف حسني
- بداية نهاية عهد الامتيازات
- العلاقات التجارية المغربية - الإسرائيلية؟
- لصوص الملك و لصوص باسم الملك
- أثرياء محمد السادس
- -الفكوسة عوجة من الأصل-
- حوار مع الاقتصادي إدريس بنعلي
- البوليساريو تخطط لتحويل مخيمات تيندوف إلى تيفاريتي
- مشكلتنا..إشكالية مواطن مسؤول
- حوار مع الاقتصادي نجيب أقصبي
- الإعلام و مناهضة عقوبة الإعدام
- حكم الحسن الثاني
- -الجمع بين السياسة والسوق في المغرب مفسدة كبرى-
- دسائس الراحل إدريس البصري ليست إلا دسائس مخزنية بامتياز...!! ...
- المغاربة رموا ملك إسبانيا بالأعلام المغربية و صور محمد الساد ...
- حقيقة ما يحدث بالحدود المغربية الجزائرية؟


المزيد.....




- جاستن ترودو يكسر قواعد مجلس العموم بـ “الشوكولاتة”
- رئيس الحكومة المغربية ليورونيوز: المغرب يولي اهتماما كبيرا ب ...
- هجوم نيوزيلندا: إعادة فتح مسجد النور للصلاة بعد انتهاء التحق ...
- رئيس الحكومة المغربية ليورونيوز: المغرب يولي اهتماما كبيرا ب ...
- محافظ تعز يشكل لجنة قضائية للتحقيق في الاحداث الدموية التي ش ...
- البيضاء.. مقتل وإصابة12انقلابيا بينهم قيادي في معارك وغارات ...
- غضب قطري بسبب عزف -النشيد الوطني- الإسرائيلي بالدوحة
- جثث بالعشرات.. مذبحة في قريتين لقبائل الفولاني في مالي
- التحالف: تم القضاء على -داعش- ولكن مقاتليه مازالوا يختبئون ...
- فجر السعيد: السعودية تفتح أبواب سفارتها في دمشق قريبا... ولس ...


المزيد.....

- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - إدريس ولد القابلة - تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي تقوى عوده خلال سنة 2007