أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - جوزيف شلال - تحول عسكري امريكي لضرب مواقع الارهابيين والقاعدة !














المزيد.....

تحول عسكري امريكي لضرب مواقع الارهابيين والقاعدة !


جوزيف شلال
الحوار المتمدن-العدد: 2162 - 2008 / 1 / 16 - 10:39
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


في اغلب الحروب النظامية يتم استخدام جميع انواع الاسلحة التقليدية المعروفة وكذلك بعض انواع الاسلحة الغير تقليدية والغير مسموح بها احيانا . حسم المعركة والمنازلة يكون دائما لصالح الطرف الذي يملك القوة والقدرة واليد الطويلة في سلاح الطيران اضافة الى الضربات الصاروخية البعيدة والمتوسطة .

في هذا السياق يحاول الطرف الضعيف والغير قادر على المواجهة الميدانية في ساحات القتال تحويل الحرب الشاملة هذه الى حروب ومعارك صغيرة في داخل المدن والمناطق السكانية لكي يتم تشتيت القوة الرئيسية الضاربة وهذا ما يعرف ويطلق عليه بحروب العصابات والمدن والشوارع وتقودها ميليشيات وعصابات هنا وهناك .

هذا التكتيك لمثل هكذا حروب ومجابهات بدا يزداد تحديدا منذ بداية النصف الثاني من القرن الماضي لعدة اسباب معروفة تاريخيا . وهذه الحروب وصلت الى ذروتها بعد سقوط نظام طالبان في افغانستان والنظام العراقي البائد .
ما يهمنا هنا الان هو العراق . فتلك المنظمات والجماعات الارهابية وجدت ارض خصبة لها في ارض العراق بفضل من احتضنها وقدم لها الدعم والمساعدة والايواء . وتلك الحاضنات كانت تطلق على نفسها بانها مقاومة عراقية .

بعد الضخ الهائل للارهابيين من قبل بعض الانظمة العربية وغير العربية والتي زجت بعشرات الالوف من الساقطين اخلاقيا بعد ان دربتهم في معسكرات خاصة وقدمت لهم الدعم المالي والمعنوي وغسيل الدماغ من الفكر العقائدي الوهابي والمتخلف والدعم اللوجستي والامني والمخابراتي . من اهم تلك الدول والانظمة . السعودية الوهابية والنظام السوري الدموي الطائفي وكذلك نظام الملالي الرجعي الايراني .

هؤلاء العراقيون اكتشفوا ولو بعد حين وفوات الاوان زيف تلك الجماعات الارهابية التي بطشت وقتلت ودمرت وانتهكت حرمات العراقيين من الشيوخ والنساء والاطفال والقضاء على البنى التحتية العراقية لارجاع العراق وشعب العراق الى عصر القرون المظلمة وعصر طالبان .

الصحوات جاءت لتعلن الحرب الشاملة والضروس على القاعدة والارهابيين والغرباء على ارض العراق . فعلا نجحت الصحوات من العشائر العراقية الاصيلة وتم القضاء على ما يقارب بحدود 80 % من القتلة وتدمير اماكن ومناطق تواجدهم في اغلب المدن العراقية التي كانت تسمى بالساخنة .

انا في تصوري ان الصحوات ادت دورا مهما في الحالة الامنية في بغداد والمدن الاخرى . وعلى الحكومة العراقية ان تكافئها بان تدمج عناصر الصحوات في الجيش والشرطة العراقية . نعم بعد التدقيق ومطابقة الشروط وشروط الخدمة من جميع النواحي الامنية والقانونية والموالات للوطن فقط وليس لاي شيئ اخر .

هذا من ناحية . ومن ناحية اخرى انا اعتقد ان فاعلية وقدرة الصحوات تبقى محدودة بهذا الحجم والقدرة للقضاء التام على مواقع وافراد القاعدة والاهابيين لا سيما ان القاعدة تغير من تكتيكاتها وبرامجها وخططها بين فترة واخرى وحسب مقتضيات المرحلة والحاجة .

منذ تحرير العراق في 9 / 4 /2003 كانت بعض المواقع والتحصينات والتجمعات من القاعدة والارهابيين تضرب من خلال او بواسطة الضربات التقليدية الجوية او بالاغارة على تلك الاهداف من قبل الجنود العراقيين وجنود قوات التحالف والامريكية خاصة . هذا النوع من الضربات اصبحت معروفة ومكشوفة وساعة وقوعها بالدقائق . مما اعطى فرص للارهابيين لكي تتفادى الضربات ويجب هنا ان لا ننسى الاختراق الموجود في الشرطة والجيش العراقي وكذلك العملاء والجواسيس والمجموعات الصغيرة الاستخبارية في كافة مدن العراق والقريبة خاصة الى القواعد العسكرية والمطارات .

اذن نقف اليوم امام استراتيجية عسكرية جديدة للمشهد مع الاتجاه الاخر في ادارة العمليات العسكرية للقضاء على ما تبقى ان صح القول على بؤر واماكن تواجد وانطلاق القاعدة والارهابيين والساقطين من الذين يدخلون ارض العراق من القتلة والمجرمين .

ما شوهد مؤخرا من استخدام ولاول مرة منذ اكثر من اربع سنوات في العراق وفي مثل هكذا عمليات صغيرة لضرب مواقع العدو وتجمعاته من قبل طائرات - لقاذفات - بي 1 - واف 16 - ودكها لاربعين موقعا للقاعدة والارهابيين مع اطلاق 38 قنبلة والوزن الاجمالي لتلك الحمولة كان بحدود 18 طنا من المتفجرات والمنطقة كانت - عرب جبور - في القاطع الجنوبي من دولة العراق الاسلامية والتي اعلنتها القاعدة .

قاذفات بي 1 لها المقدرة من الاخفاء او التخفي من بعض الرادارات وهذا ما يطلق عليها بالشبح . وهي تطير على ارتفاعات شاهقة . القصف من مدارات واماكن بعيدة من الهدف وهي كذلك عابرة للقارات بدون التزود بالوقود واخيرا تم تطويرها لاستعمال قنابل تكتيكية صغيرة ومتوسطة او نفس الذخيرة التي تستخدم في اف 16 وغيرها . اما استعمال مقاتلات اف 16 مع تلك المهمات لبي 1 كان لغرض توفير الحماية ليس الا .
قاذفات بي 1 الاستراتيجية دخلت الخدمة في بداية ومنتصف الثمانينات من القرن الماضي وكان لها دور متميز في حرب الخليج وما تلاه . اليوم تعيش ايامها وساعاتها الاخيرة وقريبا سوف يتم اخراجها من الخدمة .
ربما نشهد نهاية القاعدة مع نهاية هذه الطائرات والبشرى قامة وكلنا نرى هذه الايام بوادر الاندحار الى مزبلة التاريخ الاجرامي .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,868,464,463
- الاتفاقية الاستراتيجية بين العراق والولايات المتحدة الامريكي ...
- في الصميم - 4 - متى ينتهي حقد قناة الجزيرة على العراق والعرا ...
- في الصميم - 3 - حكومة المالكي . سلطة بلا حكومة !
- ايضاحات في الحالة السورية
- في الصميم - 2 - وقفة مع . من يقول ويصنف النظام الايراني الى ...
- اللغة العربية . هل بالامكان تحديثها وتطويرها ! ام تترك للانق ...
- في الصميم - 1 - عندما يغيب القط
- التترس
- هجرة النصارى من الشرق الى الغرب - بين القبول والرفض . !
- البرامج النووية في المنطقة العربية - مهمة اقتصادية . . ام . ...
- للتاريخ فقط - حقائق ووقائع حدثت في الماضي القريب - العراق - ...
- اسئلة . وتساؤلات - الى راس السلطة في سورية . بمناسبة دعوته ل ...
- النظام في سورية . وعمليات طمس الحقائق وحرق الاوراق !!!
- ارفع راسك ايها العراقي . لديك .حكومة شيعية - كردية - سنية .
- راي في مؤسسة الحوار المتمدن
- النظام السوري . والانهيار التدريجي . !
- اسئلة واستفسارات . بحاجة الى . اجوبة وردود . . .
- العلمانيون والاسلاميون . . . صراع لا ينتهي ..
- رسالة مفتوحة على الهواء . الى كل . من . بوش - المالكي . . .
- هل المعارضات السورية قادرة على انقاذ الشعب السوري . قبل الحر ...


المزيد.....




- مسارات تناقش تحديات بناء الثقة في المناطق المحررة من داعش
- الدائرة الأوروبية للأمن والمعلومات: تركيا تمتلك خيارات كثيرة ...
- والله باعوك يا وطن
- المحقق الصرخي يثبت بالدليل بأن خليفة المارقة مزق القران!!
- المحقق الصرخي يبين السبب الذي أضعف أمة الإسلام ...
- الحمر والجعافرة تحزن وتفخر بشهيد الجيش والوطن
- أخبار لا تحظى بالاهتمام
- 9 فنادق ستضمن لك ليلة لا تُنسى.. ومن بينها دبي
- جواد ظريف ينتقد -مجموعة العمل-.. ويؤكد: -الانقلاب- لن يتكرر ...
- ليونته الجسدية -تشنج- كل من يشاهده.. ما قوة هذا الرجل؟


المزيد.....

- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - جوزيف شلال - تحول عسكري امريكي لضرب مواقع الارهابيين والقاعدة !