أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - اسلامه عبدالرحمن - البوليساريو محلك سر














المزيد.....

البوليساريو محلك سر


اسلامه عبدالرحمن

الحوار المتمدن-العدد: 2152 - 2008 / 1 / 6 - 02:31
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


المؤتمر الثاني عشر للبوليساريو الذي سبقته ورافقته هالة دعائية كبيرة أرادتنا أن نفهم وان نتأكد بأنه مؤتمر القطيعة مع جميع ممارسات الماضي الرديئة التي تتعارض مع مصلحة الوطن وتتصادم مع منطق الدولة .
انقشعت سحابة الدعاية وهدأ غبارها فإذا بكل شيئ في مكانه , الكراسي ذاتها والوجوه عينها و اللابرنامج نفسه ,فقط العبث والفساد وحدهما يعششان في النخاع ,نخاع البوليساريو .
فهل كتب على الصحراويين التيه في هذه الحمادة كما كتب على بني إسرائيل من قبل التيه في سيناء , ألا يوجد في هذا الحشد البشري موسى لينقذه أم أن الكل يشبه السامري الذي أضل قومه و أوردهم دار البوار .
إن حماسة الخطابات و عاطفيتها واعتراف القيادات الجبهوية بالأخطاء وإعلانها التوبة والرغبة في الإصلاح , التي فتحت كوة أمل صغيرة عند المغالين في التفاؤل , واعدة بخلق آلية تمكن من التداول على السلطة وتسمح بالتجديد في القيادات التي شاخت فكرا وجسدا , وذلك بمنح الشباب الأولوية وفتح أمامه فرصا حقيقية ليتسنى له المساهمة في تسيير وتحديد مستقبل الجبهة والدولة سرعان ما فترت وتبين إنها جعجعة من غير طحين .
لا يستقيم الظل و العود اعوج بديهية إلى درجة البلاهة!! هذه البديهية على بساطتها تلخص جميع مشاكل الشعب الصحراوي وحلولها ! ,هل نضيف أن فاقد الشيء لا يعطيه بديهية أخرى تساهم في إيضاح الصورة , إذا كنا نسلم بصدق هذه البديهيات (الحكم) في ابسط أمور الحياة , أليس حريا بنا أن نسلم بصدقها في شؤون اعقد , بمعنى انه لن تستقيم الأمور مادام المؤتمر هو الطريقة المعتمدة (لانتخاب)القيادة الصحراوية ,ولن تعطي هذه القيادة ديمقراطية هي فاقدة لها انتخابا وتخشاها عاقبة .
إن ما يحز في النفس ويملؤها كآبة وأسى أن ترى القضية التي استشهد من اجلها آلاف الرجال وترملت آلاف النساء و تيتم آلاف الأطفال , وهجر لاجلها الصحراويون لذة العيش ونعمة الاستقرار وتحملوا من الحرمان والاغتراب ما تحملوا , تراها تتهاوى مؤسسات واعترافات وانتصارات ومكاسب عظيمة تحققت بالجهد المعجون بالدم والألم , بسبب اللامبالاة والاستهتار والأنانية المفرطة , وحب الذات وتقديسها على ما سواها والنظرة الدونية (الأعرابية) للأمور وعواقبها – إذا مت أنا فلا نزل القطر - .
سنن الله لا تحابي أحدا فمن جد وجد ومن نام لم ولن تنتظره الحياة , فالحق ما لم تدعمه القوة والذكاء واليقظة لا يقوم وحده فكم من باطل امتلك القوة شاع ! وكم من حق عدمها ضاع ! .
اعملوا ما شئتم لكن ليس باسم الشعب على اقل الأقل من الحياء , ورجاء لا يقول لنا أحدكم كائن من كان , صح مني العزم والشعب أبى , فالشعب لا يأبى عن المصلحة ولا يأبى عن الاستقلال وكل السبل الموصلة اليه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,354,765
- البوليساريوايضامطالبة بالاصلاح
- البوليساريو .... وتداعيات وقف اطلاق النار
- البوليساريو...المؤتمر....و الديمقراطية!!
- بين مرحلتين فهل من ثالثة افضل


المزيد.....




- السعودية تعرض -أدلة مادية- تثبت تورط إيران في هجوم أرامكو
- بومبيو من جدة: هجوم أرامكو -عمل حربي إيراني- غير مسبوق
- هل ستجني الولايات المتحدة أرباحا بسبب الخسائر النفطية في الس ...
- بومبيو: الهجوم على أرامكو "إيراني" وليس من الحوثيي ...
- الهجوم على أرامكو: السعودية تتهم إيران بالوقوف وراء الغارات ...
- هل ستجني الولايات المتحدة أرباحا بسبب الخسائر النفطية في الس ...
- بومبيو: الهجوم على أرامكو "إيراني" وليس من الحوثيي ...
- علي الصراري: مقال المبعوث الاممي يظل مجرد تصور رومانسي لحل ا ...
- رئيس الأركان الجزائري يأمر بمنع نقل المحتجين للعاصمة
- لماذا لفظ التونسيون الأحزاب التقليدية ومناضلي -سنوات الجمر-؟ ...


المزيد.....

- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - اسلامه عبدالرحمن - البوليساريو محلك سر