أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - عبدالحسين الساعدي - معارك الأهوار ( معركة أم الغزلان ) الحلقة الرابعة














المزيد.....

معارك الأهوار ( معركة أم الغزلان ) الحلقة الرابعة


عبدالحسين الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 2152 - 2008 / 1 / 6 - 02:30
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


لقد شكلت الأنتفاضة الشعبية عام واحد وتسعين وتسع مئة وألف ( 1991 ) عاملاً مهما في كسر حاجز الخوف الذي كان يعانيه المواطن العراقي نتيجة القبضة الحديدية للأجهزة الأمنية للنظام الشمولي المقبور ، حيث كانت السجون تغص بالمعارضين للنظام ، والذين نجوا بأعجوبة من المقابر الجماعية التي أنتشرت على طول البلاد وعرضها ، فقد ظهرت في مدن العراق المختلفة الكثير من المجاميع الجهادية التي تصدت عبر عمليات جهادية بطولية للأجهزة الأمنية والعسكرية وللجهاز الحزبي الذي كان هو الآخر يقوم بشن الحملات العسكرية ضد القرى والقصبات التي كانت تنطلق منها أعمال المقاومة البطلة.

لم يكن أهالي قرية أم الغزلان العائدة الى ناحية ( الدواية ) الواقعة على أطراف هور ( الغموكة ) ، والتابعة لقضاء ( الشطرة ) على موعد مع خفافيش الظلام أزلام صدام من منتسبي ما يسمى بالجيش الشعبي والجهاز الحزبي ، فقد كان أهالي القرية يتهيأون يوم السابع والعشرين من شهر آذار عام سبعة وتسعين وتسع مئة وألف ( 27/ 3/ 1997 ) الى حفلة زفاف وعرس أحد أبنائها عندما دوهموا من قبل هذه الأجهزة الزاحفة على حين غرة ودون سابق أنذار يطالبونهم بتسليم بعض المدعويين الى حفلة العرس بحجة أنهم مطلوبون الى الحكومة ولكون بعضهم من المعارضين للحكم وبعضهم الآخر من الهاربين من الخدمة العسكرية والذين كان يطلق عليهم تسمية ( المخربون ) ، إلا أن الأهالي أنكروا وجود أيّ ٍ ممن تتحدث عنهم القوة المهاجمة ، بيد إن الأمور سارت بأتجاه التعقيد فحدثت المواجهة .
أصطدم الأهالي بالقوة المهاجمة بعد إن سقط خمسة من الشهداء من بينهم العريس ووالده وأخيه وأثنين من الضيوف ، وقد سقط عدد من القتلى والجرحى من بين صفوف القوة المهاجمة ، وكان من بينهم قيادي بارز في حزب البعث وهو من أقارب صدام حسين ، عاد الجيش الشعبي والجهاز الحزبي في الساعة التاسعة صباحاً من يوم الأول من شهر نيسان عام سبعة وتسعين وتسع مئة وألف ( 1/4/1997 ) ليتقدم على ثلاثة محاور وبقيادة عزة الدوري وقصي صدام حسين بعد إن تم التحشيد لهذا الهجوم من محافظات ميسان والبصرة وذي قار ، وبعد إن وصلت القوة المهاجمة حدثت معركة شرسة مع أهالي منطقة ( أم الغزلان ) سقط على أثرها خمسة وخمسون قتيلاً وأكثر من مائة جريح من بين صفوف القوة المهاجمة ، ولما عجزت القوة المهاجمة وبعد معركة شرسة دامت خمس ساعات من أن تحقق أي نصر أوتقدم لجأت الى ممارسة أبشع صور الهمجية وأحطها ، تمثلت في الأعتقالات العشوائية للصغير والكبير والنساء وعلى حد سواء وأرسالهم الى المعتقلات في محافظة ذي قار والى الشعبة الخامسة في بغداد ، إضافةً إلى هدم جميع الدور السكنية وأزالة معالم المنطقة من الوجود .
عاد النظام مرة أخرى الى المنطقة وبعد مرور شهر على الحملة الأولى وإيغالاً منه في إيذاء أهالي ( أم الغزلان ) جرت عملية هدم جديدة للدور التي أعيد بناؤُها ، وظلت الأجهزة الأمنية والأستخبارية تبحث عن العناصر المهمة من المجاهدين ولا سيما العناصر القيادية وأخذت تتعقبهم الى محافظة النجف ، وقامت بأغتيالهم ومنهم الشهيد أبو رسول السعيدي (( الذي كان في مهمة جهادية هناك أثر أغتيال علماء الدين الشيخ مرتضى البروجردي والشيخ علي الغروي من قبل النظام المجرم )) ، أنتقاماً لقتلاها في معركة ( أم الغزلان ) ، بيد أن جذوة المقاومة لم تنطفىء عند الجماهير المسحوقة نتيجة ردة الفعل عند القتلة والتي خلفتها نتائج المعركة ، بل تحولت هذه الواقعة الى عامل مهم في دفعهم الى المزيد من الأعمال الجهادية اللاحقة ، والتي أبلوا فيها بلاءً حسناً






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,303,563
- معارك الأهوار ( معركة الحَمَّارَة ) الحلقة الثالثة
- معارك الأهوار ( معركة الزورة ) الحلقة الثانية
- معارك الأهوار ( معارك هور الغموكة ) الحلقة الأولى
- مقاومة مدينة الكاظمية عام 1963
- سجن الكوت وداعاً والى الأبد
- - سيدة الأعصر - مهداة الى مهناز (1)
- المتحف
- إنتفاضة الحي 1956 .... ذاكرة تتجدد
- المجد لذكرى أنتفاضة تشرين الثاني عام 1952
- أي قنون للآستثمار نريد ؟
- كابوس
- ذاكرة
- في ذكرى منفى بدرة الحدودي
- العراق _الإدارة والدولة الحديثة
- مقصلة الفجر
- صرخة الموتى
- المسخ
- فضاءٌ رحبٌ
- يوم السلم واللاعنف في العالم 2/10
- عودة الدرويش


المزيد.....




- السعودية تعرض -أدلة مادية- تثبت تورط إيران في هجوم أرامكو
- بومبيو من جدة: هجوم أرامكو -عمل حربي إيراني- غير مسبوق
- هل ستجني الولايات المتحدة أرباحا بسبب الخسائر النفطية في الس ...
- بومبيو: الهجوم على أرامكو "إيراني" وليس من الحوثيي ...
- الهجوم على أرامكو: السعودية تتهم إيران بالوقوف وراء الغارات ...
- هل ستجني الولايات المتحدة أرباحا بسبب الخسائر النفطية في الس ...
- بومبيو: الهجوم على أرامكو "إيراني" وليس من الحوثيي ...
- علي الصراري: مقال المبعوث الاممي يظل مجرد تصور رومانسي لحل ا ...
- رئيس الأركان الجزائري يأمر بمنع نقل المحتجين للعاصمة
- لماذا لفظ التونسيون الأحزاب التقليدية ومناضلي -سنوات الجمر-؟ ...


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - عبدالحسين الساعدي - معارك الأهوار ( معركة أم الغزلان ) الحلقة الرابعة