أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - - طاطي راسك طاطي طاطي... انت ف وطن ديمقراطي - !














المزيد.....

- طاطي راسك طاطي طاطي... انت ف وطن ديمقراطي - !


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 2152 - 2008 / 1 / 6 - 02:28
المحور: كتابات ساخرة
    


- إعتصام أطباء وموظفي ( مستشفى الحسين ) في كربلاء ، إحتجاجا على تَعّرُض أحد الاطباء الى إعتداء من قِبَل عناصر ( فوج الرائد علي ) ، يُقال ان الرائد هو من أقرباء أحد كِبار المسؤولين في بغداد ! ...
أمركم غريب يا اطباء ومنتسبي مستشفى الحسين ، هل كنتم تستطيعون الاحتجاج في عهد صدام المقبور ؟ هل كان احد منكم يجرؤ على تحدي اي شُرطي أمن ؟ هل انقلبت الدنيا ؟ جماعة الرائد علي منكم وبيكم ، إنْفَعَلوا قليلا وضربوا الاطباء ضربا مبرحا وشتموهم ! انتم في المستشفى داوو جِراح الاطباء المضروبين وضمدوهم ولا من شاف ولا من دري ! يعني ضروري تْكَبرون الموضوع وتسووها فضيحة ؟! ثم الضباط والمراتب الذين قاموا بهذه ( الغارة ) الا تعرفون حجم المخاطر التي يتعرضون لها يوميا ؟ انهم حُماة الامن الاشاوس الذين بفضلهم تستطيعون يا اهل كربلاء ان تناموا مطمئنين آمنين ! لولا هؤلاء الشجعان لن تستطيعوا ان تمارسوا طقوسكم بحُرية بعد بضعة ايام في مُحّرم ! ولا تنسوا ان عاشوراء قادم لا محالة ، ان قوات الامن من شرطة وجيش هم الذين يوفرون لكم جوا ملائماً للتعبير عن أحزانكم ، فلولاهم لما تمكنتم من اللطم والبكاء !
ان الطبيب مُلامٌ ايضاً ، فكان حَرِياً به ان يترك ( الحالة ) المدنية التي بين يديه ، و ( يهرع ) مهرولا لتلبية نداء ( العسكر ) ! لان مَن لا يحترم ( نجوم ) الضباط ، فانهم يجعلوه يرى النجوم في عز الظهر !
بالامس إعتدت حماية عمار الحكيم على الصحفيين ، وليس فقط انه لم يعتذر ، بل انه أنكر الامر جُملةً وتفصيلا ، واليوم إعتدت عناصر من الجيش على أطباء اثناء العمل في مستشفى الحسين . حتى الاعتصام الذي قام به الاطباء ومنتسبي المستشفى ، إحتجاجا وإدانةً لهذا العمل الوحشي ، لا يحظى بتفهم من قِبل الجهات الامنية في كربلاء . يبدو انهم يريدون منا ان نكون مطأطئي الرؤوس رغم الاعتداءات !
وأقتبس من الشاعر الكبير ( احمد فؤاد نجم ) :
طاطي راسك طاطي طاطي
انت ف وطن ديمقراطي
انت بتنعم بالحرية
بس بشرط تكون مطاطي
----------------------
لما حاميها يكون حراميها
وبلاده وره ظهره راميها
طالع نازل واكل فيها
مسنود بالبدلة الظباطي
طاطي راسك طاطي طاطي
انت ف وطن ديمقراطي
---------------------
لما الجَهَلة يبقوا أمامك
او فوقك ماسكين ف زمامك
ويسوقك ع الهلكة إمامَك
تشرب م السم السقراطي
طاطي راسك طاطي طاطي
انت ف وطن ديمقراطي !





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,312,402
- الارهاب يقدم هدية العيد الى ..كنعان !
- حماية عمار الحكيم ..تعتدي على الصحفيين !
- لا .. لقانون العمل الصحفي في كردستان العراق !
- مجلس النواب العراقي .. أخبار وتعليقات
- طوبى لك .. ياقيس المعموري
- غيتس ..يُعّبر عن أمريكا بصدق !
- نوابنا يحّجون !
- عَمّهُ المتَنبي وخالَهُ سيبَويه ..ولا يعرف القراءة !
- الموصل ..دعوة الى التسامح والعيش المشترك
- هل تعود الموصل حُرّة رائعة
- مَنْ سيربَح ْ المليون ؟
- يارجال الدين ..ماذا ابقيتم للسياسيين ؟
- إحْنه وين و هُمّه وين !
- المأزق الكردي - التركي
- الى الاردن : ( النفط مقابل المعاملة الحسنة ) !
- نعم لحرية المرأة في البصرة !
- لولا(نا) لما كان في الحكم عبيد الدرهم
- الى هيئة الرئاسة..نقد وعتاب
- حماية حقوق المستهلك الكردستاني
- في العراق .. اقوال وتعليقات


المزيد.....




- بعد أغانيها السياسية... فنانة جزائرية تهاجم منتقديها برسالة ...
- فنان عربي يثير ضجة: من لا يضرب زوجته ليس رجلا
- شعبولا وآخرون.. السيسي يستنجد بالفنانين خوفا من حملة محمد عل ...
- المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يدخل على خط مراجعة مدونة ...
- -شعر في الشارع-.. حين يلقي شعراء المغرب قصائدهم في الساحات و ...
- الشرعي يكتب: تونس...زلزال الانتخابات
- فنانون يواجهون المقاول والفنان المصري محمد علي
- رسام الكاريكاتور الذي يخشاه أردوغان.. السجن بات -منزلي الثان ...
- مكالمة بين براد بيت ورائد فضائي عن فيلم -أد أسترا-
- تركي آل الشيخ ينفعل على مذيعة -كلام نواعم- لـ-عنصرية- ضد إعل ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - - طاطي راسك طاطي طاطي... انت ف وطن ديمقراطي - !