أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عزيز العرباوي - مع أمي في رسالة














المزيد.....

مع أمي في رسالة


عزيز العرباوي

الحوار المتمدن-العدد: 2152 - 2008 / 1 / 6 - 10:05
المحور: الادب والفن
    


- 1 -

أبعث إليك السلامْ .

يا أمي العزيزهْ .

أنا وحيد أمشي في الظلامْ .

والناس من حولي نيامْ ...

مضت خمسةُ أعوام على رحيليِ ....

مضتْ آلاف الشهورِ والأيامْ .

اشتقتُ إلى العائلة الكبيرة

إلى الشراهة في الأكلِ

إلى النوم في الزحامْ .

- 2 -

أهديكِ أحلى الأخبارْ .

يا أمي العزيزة

أنا وحدي أقاوم الإعصارْ .

وأقاومُ اليهود في قبورهمْ

وأقاوم جحافلَ التتارْ .

يا من سكنتِ فؤادي بدون أجرٍ

وبدون رهنٍ ....

يا من ملكتِ الديارْ .

كيف حال الوالد ؟

كيف حالُ الصغارْ ؟

وكيف حالُ الكبارْ ؟

أنا قريبٌ منكِ بعاطفتي

ولا أستطيعُ أن أكونَ بقربكِ

فهل أبحر عكسَ التيارْ ؟ .

- 3 -

أمي الحنونْ .

ما عاد لك الحقُ

أن تظني بيَ الظنونْ .

أو تعارضي مواقفي

أو تزيدي مواجعي

فقد أُصابُ بالحمقِ

وقد أُصابُ بالجنونْ .

ماعاد لك الحقُ

أن تمارسي معي العنفَ

أو تفرضي عليَ الضعفَ

فمنْ أكونْ ؟

إذا ما قلتْ فرصتي في الحياةِ

وضعفَ وجودي بين الناسِ

من أكونْ ؟؟.

- 4 -

أماهُ الغاليةُ جداً

صباحُ الخيرِ من جزيرهْ .

صباحُ الخيرِ من قبيلهْ .

مضتْ خمسةُ أعوامٍ

على فراق الأرضِ والعشيرهْ .

مضت كل هاتهِ السنينِ

ولم أذقْ طعامكِ والفطيرهْ .

أماه الغاليةُ جداً

هل حقاً أحرقتِ كتبي القديمهْ ؟

وذكرياتي القديمهْ .

وأشعاري القديمهْ .

وهل حقاً قتلتِ قطتي الأليفهْ ؟

تلك القطةُ الشريفهْ .

فقد كانت عزيزةً إلى نفسي

أدللها كصديقةٍ

وكحبيبةٍ جميلهْ .

أطعمها بيدي ، وأغسلها

وأتخذها عشيقهْ .

- 5 -

أماهُ ما هذا الهراءُ ؟

ستذكرينَ دائماً وقوفي بجانبكِ

ونومي بين جوانحكِ

وحلمي في خواطركِ

أماهُ ....

أين لي منكِ البقاءْ ؟

بعد هذا الغضبِ المفاجيءِ

والتقلبِ المفاجيءِ

أين لي منكِ الرجاءْ ؟

بعدَ أن أصبحتُ من الرجالِ

ومادمتِ أنتِ من النساءْ .... ؟؟


elarbaouiaziz@yahoo.fr
http://arbawi.maktoobblog.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,281,873
- - ولكم في الحياة قصاص- :
- التقليد الأعمى طريق حياتنا :
- الغزو الإعلامي الغربي وبعض الأبواق المبررة له :
- الكونغريس الأمريكي يرقص على إيقاع النفاق :
- سيرة ..... : قصة قصيرة :
- هيفاء وهبي تؤمن على جسدها وأغنياء العرب يمولون :
- الشاعر والسماء
- - أول المنفى - مجموعة شعرية لعلي العلوي : استنجاد الموت والم ...
- أشهر حكومة في تاريخ المغرب :
- المثقف والإرهاب :
- التجديد الديني ومستقبل الإسلام :
- - مدين لقاتلتي بالحياة - لسعيد التاشفيني : نقد ... :
- الشبكة العلائقية العائلية وورطة عباس الفاسي : رأي :
- النفاق المشروع عند صاحب العصمة : شعر
- ” بيت لا تفتح نوافذه ” لهشام بن الشاوي :الرثاء المفعم بالألم ...


المزيد.....




- فنان عربي يثير ضجة: من لا يضرب زوجته ليس رجلا
- شعبولا وآخرون.. السيسي يستنجد بالفنانين خوفا من حملة محمد عل ...
- المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يدخل على خط مراجعة مدونة ...
- -شعر في الشارع-.. حين يلقي شعراء المغرب قصائدهم في الساحات و ...
- الشرعي يكتب: تونس...زلزال الانتخابات
- فنانون يواجهون المقاول والفنان المصري محمد علي
- رسام الكاريكاتور الذي يخشاه أردوغان.. السجن بات -منزلي الثان ...
- مكالمة بين براد بيت ورائد فضائي عن فيلم -أد أسترا-
- تركي آل الشيخ ينفعل على مذيعة -كلام نواعم- لـ-عنصرية- ضد إعل ...
- وائل غنيم يرد على المقاول محمد علي ودعوة المصريين النزول للش ...


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عزيز العرباوي - مع أمي في رسالة