أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - إدريس ولد القابلة - بداية نهاية عهد الامتيازات














المزيد.....

بداية نهاية عهد الامتيازات


إدريس ولد القابلة

الحوار المتمدن-العدد: 2157 - 2008 / 1 / 11 - 11:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


صدرت تعليمات عليا لسحب "لكريمات" من رجال المخزن والأمن والعاملين في سلك الجيش وكبار ضباط الدرك وموظفي مصالح وزارة الداخلية، ومن استولى عليها بغير وجه حق.
وبالأمس القريب تخلى فؤاد عالي الهمة عن راتبه، كبرلماني، لتنمية الرحامنة كما قيل.
واليوم يتخلى عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والتنمية القروية والصيد البحري، عن راتبه الشهري كوزير، وقام بتأثيث مكتبه بالوزارة من ماله الخاص. في حين كان الوزراء السابقون يفرضون تغيير أثاث وديكور المكتب، بل الكرسي الذي جلس عليه من سبقهم إلى الاستوزار، إذ كيف يجلس وزير جديد على كرسي دوّار جلس عليه وزير قبله؟
هذا هو العرف القائم، والذي يكلف خزينة الدولة ملايين الدراهم دون طائل.
وهناك حادثة يحفظها تاريخ وزرائنا، حيث إن وزيرا كان قد غير مكتبه والكرسي الدوار الذي يجلس عليه، ولم تمر على اقتنائه سوى عشرة أيام ثم اضطر لمغادرة الوزارة بعد تعيين وزير جديد مكانه، وفرض خلفه اقتناء مكتب وكرسي جديدين كلف خزينة الدولة الملايين، لأنه رفض الجلوس على كرسي من سبقه.
ومن المعلوم أن الامتيازات والإكراميات تشكل عصب اقتصاد الريع، التي كانت انعكاساتها وخيمة جدا على البنية الاقتصادية والاجتماعية ببلادنا على امتداد عقود، لدرجة أنها أبطلت جدوى كل السياسات والإجراءات ذات النوايا الحسنة. وهي نفس الانعكاسات التي جعلت المغرب، رغم انه "أجمل بلد في العالم "، لا يعيش شعبه أجمل عيشة، بل ولا حتى أكرمها، وذلك بفعل سيادة البؤس الاجتماعي والظلم الاقتصادي.. البطالة.. الأمية.. التسول.. التشرد.. التهميش.. انتشار الجريمة وامتهان ترويج الممنوعات، وانعكاسات اقتصاد الريع ساهمت في كل هذا ولو بمقدار.
كذلك، من انعكاساته المتاجرة بالامتيازات والإكراميات التي كرست الأزمة المركبة، أزمة حكم.. أزمة قيم.. أزمة ذمم.
ومن انعكاساته أن 80 بالمائة من سكان المغرب يعانون من ضعف دخلهم وانهيار قدرتهم الشرائية، وأكثر من 700 ألف عائلة تحيا أوضاع معيشية غير مقبولة في محلات وأماكن لا تتوفر على أبسط ظروف وشروط العيش الكريم.
وبفعل تأثيرات اقتصاد الريع أضحى الفقر والغنى من مكونات الحمض النووي للشخص، الفقير يولد فقيرا وينجب فقراء أفقر منه، والغني يولد ثريا وينجب أثرياء أغنى منه، والدليل هو أنه منذ حصول بلادنا على الاستقلال ونحن نسمع عن "غذ أفضل" لكننا لم نعاين إلا غدا أسوأ من اليوم.
وهناك حقيقة لازالت قائمة حتى الآن، إذ بالرغم من التطورات التي عرفها المغرب منذ تولي الملك محمد السادس سدة الحكم، لازال المجتمع المغربي مصابا بخيبة أمل بخصوص الإصلاحات السياسية واستمرار الفساد المالي والإداري المستشري في مختلف دواليب الدولة إلى درجة التآكل وعدم القدرة على مسايرة وتيرة التطور الذي أضحى مفروضا على بلادنا. ويزيد الطين بلة، ضعف المشروعية المجتمعية للحكومة والشعور السائد بعدم جدوى العمل الحزبي للمساهمة في سيرورة التطور المجتمعي، إذ إن طموحات الكثير من المغاربة (الأغلبية الصامتة) وتطلعاتها لا تتجاوب مع النخبة السياسية المساهمة في تدبير الأمور. وفي هذا الصدد يبرز سؤال لا يقل أهمية: ما هو دور هؤلاء، هل هو قول الحقيقة للسلطة والقائمين على الأمور والجهر بها أم الهرولة إلى السلطة والبحث عن فتات موائدها؟





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,298,795
- أتهم فؤاد عالي الهمة
- حوار مع عبد اللطيف حسني
- العلاقات التجارية المغربية - الإسرائيلية؟
- أثرياء محمد السادس
- -الفكوسة عوجة من الأصل-
- حوار مع الاقتصادي إدريس بنعلي
- البوليساريو تخطط لتحويل مخيمات تيندوف إلى تيفاريتي
- مشكلتنا..إشكالية مواطن مسؤول
- حوار مع الاقتصادي نجيب أقصبي
- الإعلام و مناهضة عقوبة الإعدام
- حكم الحسن الثاني
- -الجمع بين السياسة والسوق في المغرب مفسدة كبرى-
- دسائس الراحل إدريس البصري ليست إلا دسائس مخزنية بامتياز...!! ...
- المغاربة رموا ملك إسبانيا بالأعلام المغربية و صور محمد الساد ...
- حقيقة ما يحدث بالحدود المغربية الجزائرية؟
- ملفات ساخنة تنتظر عزيز أخنوش
- واقع مزري يقود المغرب نحو انتفاضات -المغرب غير النافع-
- تخفيض الأجور العليا، أولوية حاليا أم لا؟
- فقر السياسة
- يقولون إننا أحرار في اختياراتنا


المزيد.....




- إليزابيث وارن تدعو النواب الأمريكيين إلى بدء إجراءات -عزل- ت ...
- سيناتورة أمريكية تدعو لبدء إجراءات إقصاء ترامب
- ماهي الأسباب الحقيقية وراء تفاقم أزمة الوقود في سوريا؟
- الحكم على أمريكي وزوجته بالسجن مدى الحياة لتعذيبهما أبنائهما ...
- فرنسا تحذر من أعمال شغب أثناء احتجاجات "السترات الصفراء ...
- ماهي الأسباب الحقيقية وراء تفاقم أزمة الوقود في سوريا؟
- الحكم على أمريكي وزوجته بالسجن مدى الحياة لتعذيبهما أبنائهما ...
- كيف أشار تقرير مولر إلى ولي عهد أبو ظبي؟
- ناشط مدني تونسي: شعب القرم قرر مصيره وهذا من حقه
- نائب رئيس الوزراء الروسي يلتقي الأسد في دمشق


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - إدريس ولد القابلة - بداية نهاية عهد الامتيازات