أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سلام الامير - بعد أربع سنوات ظلام ..هل ستشرق شمس عراقنا من جديد














المزيد.....

بعد أربع سنوات ظلام ..هل ستشرق شمس عراقنا من جديد


سلام الامير

الحوار المتمدن-العدد: 2146 - 2007 / 12 / 31 - 07:22
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بعد أربع سنوات من التحدي وجهاد وصبر العراقيين في سبيل حريتهم
بدأ فجر الحرية ضاحكا لتشرق شمسه في ربوع وادي الرافدين وتتفتح ازهار ربيع الازدهار بعد طول انتظار مُزج بدموع الصبر والتضحيات والحرمان.
ولم اجد اروع مما عبر به الاستاذ الكبير شاكر النابلسي حيث قال
إلذين راهنوا على مستقبل حرية العراق كسبوا والذين راهنوا على انتشار الفوضى وسيادة الإرهاب وعودة حكم الطغاة في العراق خسروا , وان هزيمة الإرهاب في العراق هي هزيمة للارهاب في الشرق الاوسط كله
نعم لقد انهزم الإرهاب في العراق وبهذه الهزيمة فقد انهزم في الشرق الاوسط وستثبت الايام لمن يشكك في ذلك
لقد تكالبت في العراق قوى الظلام والظلم القاعدة ومن لف لفيفها من الميليشيات وفرق الموت والاعدامات فلم يدعوا محرم إلا ارتكبوه من قتل النفس المحترمة وسرقة أموال الشعب العامة والسلب والنهب العلني وهتك الاعراض والاعتداء على الحرمات وتدنيس بيوت الله وهدمها ونهبها
لم يسلم من ارهابهم الاطفال في روضاتهم والصبيان في مدارسهم والشباب في جامعاتهم والنساء والرجال في محال عملهم أو في بيوتهم أو في إي مكان ولم يسلم من ارهابهم حتى الحيوانات البريئة فقد قتلوا الماعز لان عورتها ظاهرة وقتلوا صاحبها لأنه لم يستر عورتها
وهذه حقائق موثقة ومعروفة للعراقيين وليست من كلام أو خيال الشعراء

العراق الجديد ينتصر

بعد كل هذه الجراحات والمأساة وكل هذه التضحيات العراق الجديد يعود من جديد ليكسر كل قيود الإرهاب ويخرج من بودقة العنف ويقضي على شبح الحرب الاهلية ويفكك جموع دعاة الطائفية ويؤسس لدولة العدل والمساوات دولة القانون ولا شيء فوق القانون وما هي إلا فترة نقاهة وتتحقق بعدها آمال العراقيين في حياة حرة كريمة هادئة
ليس هذا زخرف قول بل هو الحقيقة التي بدأت تسطع كالشمس
وليس هذا إنشاء خطاب أو خطبة حماسية
بل هو الواقع الذي يقول
إن الإرهاب هُزم في العراق وان إرادة العراقيين الاحرار انتصرت
فالعراق وقع بين ظلمين ظلم النظام البائد في دولة صدام وظلم الإرهاب في دولة طالبان وتحرر مرتين مرة في نيسان الخير 2003 ومرة ثانية بانتفاضة الصحوات المباركة من أبناء العراق الاشراف اواخر 2007 فكانت 2003 بداية سقوط آلهة الدم و2007 سقوط دولة الإرهاب وبذلك يكون قد انتهى عهدي صدام وطالبان في العراق وبدأ عهد فجر الحرية ودولة القانون ونعتقد إن العراقيين بحاجة لاربع سنوات من الهدوء لبناء دولتهم المستقبلية وتاسيس نظام الديمقراطية بعيدا عن الشعارات الخرافية والحجج الواهية والخطب الحماسية المنابرية والفتاوى الهدامة
فهل سيتمكن شعب العراق ويُترك حرا ليختار طريق الحياة بحرية تامة دونما إي تأثير خارجي
وهل إن ذلك ممكن الحدوث في عراق الغد





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,605,924
- الشهيدة {بوتو} انموذجا للمرأة الرائدة
- دمج عناصر الصحوات بقوات الامن العراقية
- الحج قرعة للمؤمنين وسياحة للبرلمانيين
- هزيمة الإرهاب في العراق
- شهر الاعياد والافراح
- السادة النواب الحجاج سعيكم ليس مشكور وذنبكم غير مغفور
- متى ستتحرر بنايات الدولة العراقية من احتلال الاحزاب
- يوم الجمعة عطلة وراحة أم نقمة وازعاج
- مشروع التصويت السري في البرلمان العراقي مشروع حضاري
- مواقف شعبية ومواقف حكومية متباينة
- مسمار نعش الائتلاف بيد من
- الغش الصناعي يكتسح الأسواق العراقية
- ما هي العلاقة بين الحكومة العراقية ودولة اسرائيل
- مظاهر الفرح والعراقيون ومهرجان صيف عمان
- فرحة الشعب العراقي بالفوز
- إلف مبروك كأس امم آسيا للعراقيين
- عراقيون ورحلة التيه في المطارات العربية
- المرأة الشرقية بين خدمة البيت وتسلط الرجل
- ليس من الصعب حل الميليشيات في العراق
- أحزاب العراق والواقع السياسي


المزيد.....




- تواصل المنتدى المسيحي الدولي بموسكو
- رئيس الوزراء الفلسطيني: ممارسات إسرائيل بحق المسجد الأقصى ته ...
- ريبورتاج: طلاب الجامعات يشاركون في الإضراب العام بلبنان ويطا ...
- احتجاجات في بنغلادش بسبب منشور "مُسيء للنبي محمد" ...
- احتجاجات في بنغلادش بسبب منشور "مُسيء للنبي محمد" ...
- بطريرك موسكو وسائر روسيا يدين الانشقاق في صفوف الدين المسيحي ...
- في مقابلة مع الجزيرة نت.. الشيخ عبد الحي يتحدث عن أموال البش ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...
- اليهود الحريديم يحملون سعف النخيل احتفالا بعيد العُرَش ويؤدو ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سلام الامير - بعد أربع سنوات ظلام ..هل ستشرق شمس عراقنا من جديد