أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سلام الامير - الشهيدة {بوتو} انموذجا للمرأة الرائدة














المزيد.....

الشهيدة {بوتو} انموذجا للمرأة الرائدة


سلام الامير

الحوار المتمدن-العدد: 2145 - 2007 / 12 / 30 - 12:38
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


إغتيال بنظير بوتو
هذه المرأة الرائعة التي ضربت للعالم اروع صور الثبات والصبر والمسامحة هذه المرأة التي كانت تستشعر آلام شعبها
هذه المرأة التي لم تتقيد بقيود السياسيين بل كانت منفتحة وواعية
هذه المرأة التي رفضت إن تبقى في الكهوف المحصنة وسط حمايات كاغلب القادة في هذه الايام بل كانت تفضل التعايش مع شعبها والتجوال معهم في مناطقهم

لم تتسع فسحة المخطوط لقول كل المطلوب
هذه المرأة التي وقفت بوجه الطغيان والجبروت والدكتاتورية العسكرية . ماسكة ومتمسكة بثوابتها الديمقراطية بوجه الجهل والتخلف
بنضير بوتو قتلت وهل يعتقد القتلة أعداء الحرية ان العالم توقف عن الحركة بمقتلها
وهل تناست تلك الخفافيش ان هذه المراة في باكستان نفسها تمثل خمسين مليون بنضير بوتو
اما في خارج باكستان فحدث ولاحرج
ان ماتت بنظير بوتو وتمكنت قرود الشر من اخماد انفاسها فان فكرها النير وتطلعاتها الخيرة ترتع وتعيش في عقول الملايين من البشر فهل سيقتلون كل تلك الملايين ملايين بوتو
هذه السيدة الجليلة التي فارقتنا وهي مبتسمة مستبشرة وقد لحقت بقافلة شهداء الديمقراطية والحرية في العالم اليوم
ولا ريب ان الشهداء استبشروا بقدوم هذه الشهيدة واي شهيدة علم ليس ككل الأعلام أنها بنظير بوتو التي قادة شعبها في طرق وعرة وشائكة نحو طريق الحرية
لقد ودعتنا بوتو وفارقت شعبها بسبب فتاوى ضالة ومضلة من هنا وهناك من فتاوى الإرهاب وكذلك صمت فقهاء الدين الاخرين عن مثل هذه الجرائم البشعة والسكوت عنها وعدم ادانتها
قضت بوتو في مجتمع لا مكان فيه للمراة فالرجال قوامون فيه على النساء فكيف تكون فيه بوتو وهي أول امراة رئيسة حكومة لدولة إسلامية مثل باكستان مرتع المتشددين
لقد كانت بنظير جديرة باسها الذي يعني { لا نظير لها}

أول رئيسة وزراء في العالم الإسلاميّ يا لها من صفةٍ فريدة في تاريخنا المعاصر
جديرة لوحدها أن تخلد إسم بنظير بوتو
أنها أشهر امرأة قيادية تتميز بإطلالة إسلامية شرقية
وبثقافة غربية
وبابتسامة أنثى وبقلب أسد ومخالب نمر
امرأة تجيد تحريك الأجواء واستغلال الظروف والمناسبات والأحداث وصاحبة تاريخ حافل بصور الخوف والرعب والانقلابات العسكرية والقتل والإعدام والاغتيال والسجن والمنفى والكفاح السياسي والتحدي.
فهي من عائلة مشهود لها بالنضال والكفاح والتضحيات الجسام
أنها جريمة بشعة تقشعر منها الابدان وتشيب لهولها الولدان بحق الانسانية وان كان هناك من دليل على هذه الجريمة وغيرها من جرائم الإرهاب فانما يدل على ان الإرهاب حقيقة لا دين له فلا يوجد دين من الأديان يامر بتفخيخ الاطفال بعد التغرير بهم ولا يرضى إي دين بقتل الناس ولا بنهب أموالهم ولا بالاعتداء على الاعراض وهاهي الحقيقة أصبحت واضحة كالشمس وهي إن
الإرهاب لا دين له





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,224,679
- دمج عناصر الصحوات بقوات الامن العراقية
- الحج قرعة للمؤمنين وسياحة للبرلمانيين
- هزيمة الإرهاب في العراق
- شهر الاعياد والافراح
- السادة النواب الحجاج سعيكم ليس مشكور وذنبكم غير مغفور
- متى ستتحرر بنايات الدولة العراقية من احتلال الاحزاب
- يوم الجمعة عطلة وراحة أم نقمة وازعاج
- مشروع التصويت السري في البرلمان العراقي مشروع حضاري
- مواقف شعبية ومواقف حكومية متباينة
- مسمار نعش الائتلاف بيد من
- الغش الصناعي يكتسح الأسواق العراقية
- ما هي العلاقة بين الحكومة العراقية ودولة اسرائيل
- مظاهر الفرح والعراقيون ومهرجان صيف عمان
- فرحة الشعب العراقي بالفوز
- إلف مبروك كأس امم آسيا للعراقيين
- عراقيون ورحلة التيه في المطارات العربية
- المرأة الشرقية بين خدمة البيت وتسلط الرجل
- ليس من الصعب حل الميليشيات في العراق
- أحزاب العراق والواقع السياسي
- سقوط آلهة الدم


المزيد.....




- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة
- كيف يعود أطفال تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم؟
- 611 مستوطنا يتزعمهم وزير إسرائيلي يقتحمون المسجد الأقصى


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سلام الامير - الشهيدة {بوتو} انموذجا للمرأة الرائدة