أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - فؤاد جرادة - رغم الانقلاب سنحتفل بالانطلاقة














المزيد.....

رغم الانقلاب سنحتفل بالانطلاقة


فؤاد جرادة

الحوار المتمدن-العدد: 2144 - 2007 / 12 / 29 - 07:58
المحور: القضية الفلسطينية
    


منذ ثلاثة وأربعين عاما تحتفل " فتح " بانطلاقتها المجيدة في الشوارع وأزقة المخيمات ، تحتفل بذكرى انطلاق المارد الفتحاوي الأسمر الذي صمم على إيصال القضية الفلسطينية إلى العالم بالبندقية تارة وبغصن الزيتون تارة ، تحتفل بذكرى انطلاق الثورة الفلسطينية التي خرجت من رحم المعاناة وبجهود قادة عظام أرادوا لهذا الوطن الحرية من دنس الاحتلال .

أما اليوم " فتح " تحتفل بذكرى انطلاقتها بطريقة خاصة ومغايرة عن باقي الاحتفالات التي مضت ، تحتفل وهي تتألم على شهدائها الذين قضوا نحبهم بأيدي فلسطينية أرادت لهذه الحركة الانقراض والذوبان ولكنهم نسوا أو تناسوا أن " فتح " تعرضت إلى مؤامرات اقوي واشد من الانقلاب وبالرغم من ذلك بقيت " فتح " صخرة صلبة عصية على أعدائها وأعداء الشعب الفلسطيني .

لقد قررت " فتح " تجميد مظاهر الاحتفال بانطلاقتها الثالثة والأربعين في قطاع غزة ليس خوفا من حكام غزة ولكن حقنا للدماء ولان " فتح " تعلم جيدا انه يجب الانحناء حتى تمر العاصفة بسلام ، كما أن الاحتفال لا يكون بإقامة المهرجانات والأغاني ولكن الاحتفال يكون في القلب علما أن مظاهر الاحتفال ستكون موجودة في كل شارع وكل زقاق من أزقة المخيمات وكل حارة من حواري غزة العتيقة وان صودرت الأعلام والرايات الخاصة بحركة فتح .

ولان هذه الانطلاقة تمر في ظروف مختلفة ، ليكن يوم الانطلاقة يوم حداد على من راح ضحية الانقلاب ولترفع الأعلام السوداء على المنازل إلى جانب رايات " فتح " لتكن بمثابة رفض للانقلاب ونتائجه على الشعب الفلسطيني .

وفي هذه الذكرى نوجه كلمة للشعب الفلسطيني نقول فيها : أنت في قلب " فتح " هذه الحركة العظيمة التي عودتكم دائما على الثوابت وعلى انتزاع النصر من كل هزيمة وبرغم كل المؤامرات والانقلابات " فتح " باقية بقاء الأحرار ولن يكسرها انقلاب أو حصار .

أما الرسالة الثانية فهي للمارد الفتحاوي الأسمر والذي سيحتفل بعيد انطلاقته بعد أيام قليلة ، تجذر في هذه الأرض واعلم انك ابن حركة عظيمة صلبة حافظت وتحافظ على الثوابت الفلسطينية وكفاك شرفا انك ابن حركة أسسها الشهيد ياسر عرفات ويقودها الأخ الرئيس محمود عباس .

وفي ذكرى الانطلاقة نقول لفصائل م . ت . ف تلك الفصائل التي شاركتنا النضال في الخارج والداخل ، انه برغم الخلافات التي قد تحدث هنا أو هناك علينا أن نكون يدا واحدة في مواجهة الاحتلال أولا ومواجهة كل قوة تريد أن تكسر شوكة م . ت . ف الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني .

عاشت " فتح " .... دامت الثورة ..... والله اكبر وليخسأ الخاسئون





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,225,576,795





- واشنطن تفاوض الصين وتهاجم هواوي
- لليوم الثاني.. تواصل الاشتباكات بين التبو وقوات حفتر بمرزق ا ...
- بالفيديو.. يميني متطرف بأميركا يعد قوائم لاغتيال أعضاء بالكو ...
- غوايدو يوقع مرسوما -رئاسيا- يجيز فيه دخول المساعدة الإنسانية ...
- الجزائر.. قتيلان بعد تحطم طائرة مقاتلة
- داعش مر من هنا
- معارضون سودانيون: لا عفو عن البشير
- فريدمان للفلسطينيين: اعملوا مع الإسرائيليين
- ماكرون: معاداة الصهيونية جريمة كراهية
- ثلاثية لأرسنال وتشلسي ورباعية لإنتر نحو ثمن النهائي


المزيد.....

- الفاتيكان و الحركة الصهيونية: الصراع على فلسطين / محمود الصباغ
- حزب الشعب الفلسطيني 100 عام: محطات على الطريق / ماهر الشريف
- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - فؤاد جرادة - رغم الانقلاب سنحتفل بالانطلاقة