أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - مراد كافان علي - بيش مه ر كه أيلول ... هل من مآزر؟! ( 3 )














المزيد.....

بيش مه ر كه أيلول ... هل من مآزر؟! ( 3 )


مراد كافان علي

الحوار المتمدن-العدد: 2141 - 2007 / 12 / 26 - 03:42
المحور: القضية الكردية
    


الحلقة الثالثة:ـ البيش مه ر كه بين النضال والغبن والخلود
البيش مه ركه هم الناس المسالمين الذين أنجبروا لحمل السلاح للدفاع عن أرض كردستان ضد الأشرار الذين يسعون لعرقلة مسيرة التاريخ والقيم السامية ... كان للبيش مه ركه ساحة واسعة وعميقة يصولون ويجولون ، من خانقين إلى سنجار ، على شكل خط شبه منحرف لرسم خارطة كردستان ، ولصيانة أرض كردستان الطاهرة من دنس المنحرفين والمارقين ... وكانت حياتهم بسيطة ولكن أحاديثهم كانت شيقة وتتركز حول الحرية والتآخي والوئام ، واستئصال أوكار التخلف والفساد والتقوقع ، لكي تعم السعادة والديمقراطية كردستان والعراق ... كان لهم باع طويل لشل الذين يعبثون بأرض كردستان ، وقدموا الضحايا الغالية لتحقيق هذه المآرب ، رغم الآلام والمعاناة ، ولكن تحرير الوطن كانت تخفف من التداعيات في طريقهم الوعر والشائك . واللافت للنظر إنهم أثناء صولاتهم مع قوى الظلام ، تشعر كأنهم أسود يحمون الوطن من تدفق الحشرات في أجواء كردستان ، وبعد انتهاء المعارك كنا نشاهدهم ناس مسالمين ويعملون لكسب الرزق لأطفالهم الذين تعايشوا معهم في هذه الأوضاع المزرية والكئيبة ، هكذا كانوا يعشقون الحياة مع النضال ، ولم يكن لهم خيار آخر غير بذل الغالي والنفيس لتجديد وأحياء كردستان ، كما ورد في النص الديني الكردي الأيزيدي :ـ ( شام شه رينه به لى وه ته ن شه رين ته ره ) بما معناها ( شام حلو والوطن أحلى ) ، حتى تكون شعلة وهاجة لتنير الدروب والمسالك الطاهرة للبشرية جمعاء ..
هذه كانت حياة وآمال البيش مه ركه خلال الستينات والسبعينات ، وهم أبطال أيلول من 1961م إلى 1975م ، حيث تركزت حياتهم حول النضال بشكل مزدوج وهي حمل السلاح لمقارعة المتخلفين والعمل لمعيشة أطفالهم بشكل متواضع ، والحديث عن البناء والتطور والرقي والتمتع براية كردستان ( شمس كردستان ) ولكن الكثير منهم قد تعرضوا إلى الغبن ، وأستطيع أن أذكرهم بالأسماء ، ولأسباب مختلفة . هؤلاء الذين كانوا يحلمون بتحرير كردستان وضحوا بكل ما يملكون ولا يجيدون الحديان عن الطريق الصائب لأجل كردستان والقليل منهم باقين على قيد الحياة ، وحتى أحفادهم يتعثرون في تصرفاتهم نتيجة لآثار المآسي والإحباط على كافة مفردات حياتهم على مدى سنين . ولكن بعد التحرير الجزئي لكردستان حيث نشاهد الباقين منهم على قيد الحياة ، وعوائل الذين في ذمة الخلود ، والذين لا يملكون غير النضال الدؤوب من أجل كردستان ، ولكن لهم التهميش والإقصاء من هذه الشجرة المثمرة بجهودهم ، والكثير منهم يشعرون بالإحباط إلى حدٍ ما لأن نضالهم وتعبهم لأجل كردستان على وشك أن تذهب أدراج الرياح ... يا ترى من المستفيد من تهميشهم ؟ علما أن أغلبهم ناضلوا في أكثر من قاطع في كردستان ومنهم كانوا يستلمون الرواتب بالعملة الإيرانية في عهد البارزاني الخالد ... حقاً ألا يستحقون هؤلاء المجد لهم ولكردستان ؟ بلا شك هؤلاء بقناعة تامة وسديدة يستحقون الخلود لأنهم لم يبخلوا بأية جهدٍ لأجل وطنهم ، وكانوا صادقين مع ضميرهم ووطنهم لأجل أطفال كردستان ... ناشدنا حكومة إقليم كردستان سابقاً ، ونكرر المناشدة لرئاسة إقليم كردستان وحكومة إقليم كردستان لحماية هؤلاء من الغبن ورد الجميل لأن صولات تحرير كردستان كانت على أكتافهم وبدماءهم ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,408,904
- الغزاة ... تجتاح كردستان ؟!
- كفاكم تجريجاً للأيزيديين ؟!4
- ماذا تريد من الحكومة ؟!
- كفاكم تجريحاً .... للأيزيديين ؟!3
- كفاكم تجريحاً .... للأيزيدين ؟!2
- كفاكم تجريحاً .... للأيزيدين ؟!
- المسلمون ... وسجون بريطانيا ؟!
- دعونا ... نحلم ؟!
- أرفض أن أكون وزيراً في ختارة ؟!
- الديمقراطية ... وبدعة التصدير ؟!
- الإرهاب ... بين الإسناد والاستئصال ؟!
- البرادعي ... وإيران ؟!
- الفضائية الأيزيدية ... لا تتحمل التأخير؟ !
- كابارا ... المزارات والأطلال ؟!
- الانحناء ... لبرميل النفط ؟!
- كابارا ... والمصائب ؟!
- ما جدوى البطاقة الوقودية ؟!
- من هم الإرهابيون ؟!
- كيف تفكر تركيا ؟!
- الأكراد ليسوا أعداءً للأتراك


المزيد.....




- اجتماع مشترك للجامعة العربية والأونروا لبحث دعم اللاجئين الف ...
- اليونيسيف: 16 مليون طفل يعانون من سوء التغذية بالشرق الأوسط ...
- منظمة حقوقية تطالب ميليشيا الحوثي برفع الحصار الخانق عن مدين ...
- تأجيل محاكمة قتلة - شهيد الشهامة- في مصر.. وهاشتاغ -إعدام را ...
- اليونيسيف: أكثر من 16 مليون طفل في الشرق الأوسط وشمال أفريقي ...
- خبير قانوني: قد يعود العراق إلى أحكام الفصل السابع من ميثاق ...
- محاولة جديدة لتنفيذ اتفاق السويد.. الأمم المتحدة تقيم نقاط م ...
- “العفو الدولية” تطلق تقريرا حول التوقيف الإداري للنساء
- مذكرة اعتقال بحق 9 طلاب لاقتحامهم مقر السفير الأمريكي في سيئ ...
- لبنان: قوة مفرطة من الأمن والجيش ضدّ المتظاهرين


المزيد.....

- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - مراد كافان علي - بيش مه ر كه أيلول ... هل من مآزر؟! ( 3 )