أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جهاد نصره - ولكن..أي عيد...!؟














المزيد.....

ولكن..أي عيد...!؟


جهاد نصره

الحوار المتمدن-العدد: 2133 - 2007 / 12 / 18 - 10:37
المحور: كتابات ساخرة
    


مع استمرار التدهور القيمي الأخلاقي لما يسمى بالشرعية الدولية، والمجتمع الدولي، والمنظمات الإقليمية
والقارية كالجامعة العربية ومنظمة الدول الإسلامية وغيرها، كذلك الأنظمة العربية المتهالكة وبخاصة تلك التي
يقبع على رؤوس شعوبها ديناصورات ملكية، وأميرية، ورئاسية، والذين يسارعون إلى تقديم التعازي بلغة
معّوجة وإعلان الاستنكار والشجب عند كل جريمة ابادة إنسانية تحصل على الأراضي الفلسطينية.!
ومن ثم مع هذا الاضمحلال الضميري المريع عند أبناء الشعوب الإسلامية التي تظهر لديهم الغيرة وقت لا
لزوم لها كما حدث إبان معركة الرسوم الدانمركية أو كما يحدث الآن في بر مصر من عمليات حرق لممتلكات
المسيحيين كرد فعل على واقعة جنسية محدودة أو عمليات القتل التي تلاحق النساء العراقيات في مدينة البصرة
غيرةً على الدين الذي يخِّرف جهلائه أقصد الفقهاء على تنوع مذاهبهم منذ عشرات القرون أنهم خير أمة وجدت
وستوجد لاحقاً على وجه وقفا البسيطة..! وهم في هذا الاحتكار الرباني لم يختلفوا كثيراً عن أصحاب نظرية
الشعب المختار..!
ومع تدهور الصحة النفسية لكثيرٍ من الزعماء العرب بفعل زهايمر الشيخوخة وعقم السياسة (خاصتهم )..!
ومع تلاشي آمال قادة الأحزاب الحمراء، والصفراء، والخضراء، والكوكتيل، التي تسرح ولا تمرح في
الزواريب العربية الخلفية بعد أن ( زنزن ) منهم من استمر في هوس الأحلام وعشق الآمال..! ومع استمرار
النفاق والكذب الرخيص من كل حدبٍ وصوب..! بعد كل هذا لم يبق من سبيل في منطقة الشرق الأوسط كما
يبدو واضحاً جلياً غير سبيل العنف المضاد بكل أشكاله.!
إن ما تقدم يؤسس بالتأكيد لمرحلة عنفية شرق أوسطية قادمة وستكون إذا لم تطرأ معادلات وتوازنات قوى
جديدة وبخاصة ما تعلق منها بالملف الفلسطيني أولاً، والسوري ثانياً، واللبناني ثالثاً، ستكون واسعة النطاق
بحيث تقلب كل الطاولات في المجال الحيوي الإقليمي، وستختلط كل الأوراق المتداولة في المنطقة منذ هزيمة
العرب الكبرى في حرب تشرين ( التحريرية ) المباركة..!؟
نعم، كل أوباش العالم من السادة الحكام، والأمناء العامون للمنظمات الكبيرة بمؤتمراتها الخرنقعية، وعشاق
الشرعية الدولية من فئة مئة سنة وسنة وكافة من ذكرناهم أعلاه هم قلقون، وممتعضون، ومشمئنطون من
استمرار المجازر الاسرائلية التي لا تحتمل أي عين إنسانية رؤية مخلفاتها الآدمية على الأرض المحروقة في
غزة والضفة، ومن استمرار عملية بناء الجدار، ومن استمرار الاستيطان، ومن استمرار احتلال أراضي عربية
بالجملة والمفرق.!
المفارقة تكمن في أن كل هذا معروف ويقال صبح مساء ولا جديد فيه لكن الذي لا يقال دائماً وعلى رؤوس
الأشهاد أنه مع استمرار قلق الأوباش، وتزايد أرقهم، فإن الغريب أن تستمر دونيتهم الأخلاقية، وانحطاطهم
القيمي، وذيليتهم العلنية الجبانة للصهيونية العالمية وللوبياتها في كل مكان من بلدان العالم، وهم بهذا مستمرون
بإلحاق العار والأذى التاريخي بشعوبهم من حيث شاءوا أو لا يشاءون.!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,357,063,588
- صحوة مجلس الصحوة الدمشقي..!؟
- أم علي..والمعارضة الوطنية الشريفة..!؟
- إنتاجية السلطة ( الوطنية )..!؟
- أم علي..والاستحقاق..!؟
- أم علي..والديدان..ورأس القبة الخضراء..!؟
- غبطة الولي الفقيه..!؟
- اليسار..واليمين..والتعسف الأكاديمي..!؟
- الإرهابيون ( البوالون ) ..!؟
- فحولة الجامعة الكلكاوية..!؟
- لعنة القداسة والفقه الرقمي..!؟
- القضاة الجدد..!؟
- الدعاة الجدد..!؟
- أحزاب في وادي المسك..!؟
- مشايخ العسل..!؟
- 2 إصلاح الخطاب الإسلامي ( البنا نموذجاً )
- إصلاح الخطاب الإسلامي..!؟
- الصحوة الماركسية..!؟
- شقة السيد الرئيس..!؟
- أنور البني.. سلاماً وعزاء..!؟
- عن المقدسات والغربلة والذي منه..!؟


المزيد.....




- أمسية ثقافية لنادى الأدب بقصر الثقافة الفيوم
- زوجة فنان مصري تعلن معاناتها مع المرض وخوفها من فراق أولادها ...
- هل تفكر في استئجار حافلة فيلم “Spice World”؟
- عاجل.. الحموتي والمنصوري ينقلبان على بنشماس.. أزمة البام تتف ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- بسبب نظام “إمتحان التابلت “.. غضب وإستياء طلاب الثانوية العا ...
- الأولى عربيا.. جائزة الدوحة للكتابة الدرامية تبدأ المشوار
- الفن التشكيلي سلاح فعال لدى الاستخبارات الروسية في القرن الـ ...
- -حرب النجوم- على خطى الجزء الأخير من -صراع العروش-!


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جهاد نصره - ولكن..أي عيد...!؟