أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح : نحو مشاركة واسعة في تقييم وتقويم النشاط الفكري والإعلامي للحوار المتمدن في الذكرى السادسة لتأسيسه 9-12-2007 - الحلاج الحكيم - الحوار المتمدن : موقع رديء















المزيد.....

الحوار المتمدن : موقع رديء


الحلاج الحكيم
الحوار المتمدن-العدد: 2128 - 2007 / 12 / 13 - 12:06
المحور: ملف مفتوح : نحو مشاركة واسعة في تقييم وتقويم النشاط الفكري والإعلامي للحوار المتمدن في الذكرى السادسة لتأسيسه 9-12-2007
    


مضى وقت طويل كتبت فيه الكثير ولكنني لاسباب خاصة لم انشر شيئا

خلال هذا الوقت كنت قارئا شرها لكل ما يكتب وينشر وخاصة على موقع الحوار المتمدن على الرغم من حجبه في اغلب البلدان التي اتردد عليه اقامة كانت ام زياره . كنت دائما اجد الوسائل والطرق لاقرا ما ينشر ويكتب على صفحات هذا الموقع المعبر عن هويته وتوجهه من خلال عنوانه .

ما كتب بمناسبة الذكرى السادسه للتاسيس جاء معبرا عن اراء الكتاب الذين يقومون بالنشر على صفحات الموقع المنسجمه مع اهداف ورؤية هذا الموقع وتوجهاته الثقافيه .

ساعبر الان عن وجهة نظر اخرى تختلف مع كل ما كتب بهذه المناسبه وتقف بالتضاد مع اراء الكتاب بتقييمهم لهذا الموقع .
وجهة النظر هذه ليست بحاجة الى من يتبناها وينشرها ..... فهي تملأ مواقع الكترونية لا عد لها ولا حصر . وهي منتشرة على صفحات الجرائد وكل الوسائل الاعلانية المسموعة والمقروءة

لذلك تبرعت متطوعا ( ولا يهم ان كنت مشكورا ام لا ) بصياغتها كمحاولة . لتعميم ثقافة الاختلاف وعرض وجهات النظر المتباينه .
.


وجهة النظر الاسلاميه المتشدده :

موقع الحوار المتمدن موقع كافر مشرك يسمح القائمون عليه بنشر مقالات وكتابات تسيء الى المقدسات وخاصة الاسلاميه ويتجرأ البعض بالتطاول على الانبياء والرسل وبلغت به الجراة بالشرك انتقاد سيد الخلق وحبيب الله وخير من يمشي على قدم

ادعاء القائمون على هذا الموقع . حرية التعبير والنشر وحرية الاعتقاد انما هو رجس من عمل الشيطان . وثمرة من ثمار الغرب الصليبي الكافر . المرتعب من قرب انتصار الاسلام وقضاءه على حضارتهم المزيفه وخير مثال على ذلك تزايد اعداد الداخلين في الاسلام من النصارى واليهود وانتشارهم في مجتمعاتهم انتشار النار في الهشيم بعون الله وبقوة منه .

وخير ما يمكن القول عن هذا الموقع الكافر قول الله تعالى في محكم تنزيله ( ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى ابصارهم غشاوة ولهم عذاب عظيم ( البقره 8)

ما هو واجب الاخوة الذين يتقون الله تعالى ومتمسكون بدينه القيم ويتبعون تعاليم نبيه الذي لا ينطق عن الهوى
عدم فتح الموقع نهائيا وتجنبه والاستغفار الى الله تعالى عما يشركون والاكثار من التسبيح وقراءة المعوذتان
معرفة اسماء وعناوين الكتاب وخاصة من يتعرض في مقالاته الى الدين الاسلامي ونبيه الكريم والاحتفاظ بها ومتابعتها حتى ياذن الله للمسلمين بالقصاص من هؤلاء الكفار وضرب اعناقهم وارسالهم الى الجحيم تصديقا لقوله تعالى ( انا اعتدنا للكافرين سلاسل واغلالا وسعيرا ) 4 الدهر

عدم فتح المجال لاي نقاش حول أي موضوع يكتب وينشر على هذا الموقع ومن يفعل ذلك فهو خارج من دين الاسلام ومصيره مصير الكفار في جهنم

قريبا باذن الله تعالى سياتي النصر على يد احد الاستشهاديين الذي سيفجر نفسه في مكان هذا الموقع ويرسل القائمين عليه الى جهنم تصديقا لقوله تعالى ( اذ يوحي ربك الى الملائكة اني معكم ثبتوا الذين امنوا سألقي في قلوب الذين كفروا الرعب فاضربوا فوق الاعناق واضربوا كل بنان ) 13 الانفال




وجهة النظر الاسلاميه الوسطيه المتسامحه :


الاسلام دين التسامح والعقل وهو دين الوسطيه

صان وحفظ حرية الاراء وحرية التفكير والتمعن بقدرة الله تعالى ونعمته على الناس اجمعين

الدين الوحيد الذي شجع العلم وشجع التفكير وتقلب الابصار وصان الاديان ومنح الانسان بغض النظر عن لونه وعن قبيلته وعن لغته عن غناه وعن فقره حرية التفكير وحرية العباده

ان التستر خلف مقولات حرية الصحافه وحرية التعبير لا تجيز ولا تسمح ابدا بالاساءة الى الثوابت والقيم الانسانية التي ارتضاها الله لعباده وهداهم بها من الظلمات الى النور وصان بها المجتمعات وحولها من الجهل والتخلف الى النور والتقدم وارتضاها قيما لعباده .

صدر الاسلام الرحب يتسع للحوار والنقاش بما يخدم مقاصد الشريعة وبناء الانسان الهادف الملتزم بما امر الله وان الخروج عن مباديء الحوار واسس تبادل الاراء ليس الا تجريح وتشويه لهذا الحوار ونسف للاسس الصحيحة التي رسمها الله لنا وبنتها تعاليم الرسول الكريم محمد
وبعض من يكتبون في هذا الموقع الذي اسموه متمدن وبالحقيقة هو( متمجهل) ينطبق عليهم قوله تعالى
( يريدون ان يطفئوا نور الله بافواههم ويابى الله الا ان يتم نوره ولو كره الكافرون ) 33 التوبه
ولا يسعنا الا ان ندعوا الله بان يهدي هؤلاء الكتاب الجهله الذين يجادلون بغير علم ولا معرفه تعاليم وشرائع ارتضاها الله لعباده ويؤمن بها اكثر من مليار مسلم
ندعوهم بلطف ومحبة كما علمنا قراننا وبتعابير هي قمة الانسانية والرقة والمحبة كيف لا وهي تصدر عن رب رحيم

( قل يا عبادي الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعا انه هو الغفور الرحيم )

نسأ ل الله السلامة والهداية للجميع



وجهة النظر التقدميه

ان موقع الحوار المتمدن موقع مكشوف وواضح للجميع انه يدس السم في الدسم ليشوه عقول الشباب ويحاول ان يقدم معلومات مغلوطة مضلله بقالب سهل مقبول ولكن محاولاته مكشوفه ومعروف للجميع انها من صنع الامبريالية والموساد الاسرائيلي

ان هذا الموقع متامر ومرتبط بقوى خارجية تقوم بتمويله ودفع الاموال الطائله له وللذين يكتبون على صفحاته لتشويه الثقافة التقدمية التحررية ومحاولة خلخلتها وتفكيك الروابط والتماسك التي تربط ابناء الشعب من خلال تمسكه ببنيته التاريخية والثقافية وتلاحمه مع قياداته الصلبة بعد ان عجزت القوى المتآمره منن تحطيم صمودها ومقاومتها من الخارج .

ان من يدعي الثقافة والحرية ويتنطع للدفاع عنها عليه ان يعود الى بلاده ووطنه ومنابر الصحافة ووسائل الثقافة كلها تحت تصرفه ... ليكتب بما يخدم ثقافة الوطن ويعزز بنيانه الثقافي وارثه التاريخي ويدعم صموده في وجه المخططات التامريه . التي تهدف اولا واخيرا الى اذلال هذا الشعب ونشر الخلافات الطائفية والمذهبية بين ابناءه

ان حجب هذا الموقع هو من صلب تمتين النسيج البشري للوطن بعدم السماح لمثل هذه المواقع المشبوهه المموله والمرتبطه بقوى الصهيونية العالمية . بتشويه ثقافة الحرية والانتماء للوطن





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- المقامه الاسلاميه .... في بلاد العلمانيه ....-4-
- المقامة الاسلاميه .....في بلاد العلمانيه -3-
- المقامة الاسلاميه ...... في بلاد العلمانيه -2-
- المقامة الاسلاميه ...... في الدولة العلمانيه
- الى الدكتوره وفاء سلطان ... مع الاعتذار
- مؤتمر الدوحه للتقارب بين المذاهب الاسلاميه
- جدلية النصر ..... والهزيمه
- تحليل اسعار
- نعم .... وماذا بعد
- مبروك للسيد حسن نصر الله
- العلاقه المتبادله بين العلمانيه والدوله والدين والمجتمع
- جهاد نصره والرؤيا الجديده للاقتصاد ورجالاته
- البغل
- تقتلك ...... الفئة الباغيه
- في الذكرى السنويه الاولى ....... لقتل يسرى العزامي
- شوكة على قبر محمد الماغوط
- من معجزات الاسلام والمسلمين
- حجاب جارتي
- حماس..... والعسل المر
- عرفات.... وشارون ....والحقيقة الساطعه


المزيد.....




- مصدر دبلوماسي جزائري يشن هجوما عنيفا على المغرب!
- العاهل الأردني يؤكد دعمه لرؤية العبادي بشأن مستقبل المنطقة ...
- الجزائر.. إصدار جريدة وطنية ناطقة بالأمازيغية
- لافروف والجعفري سيبحثان كردستان العراق والحرب على -داعش- وال ...
- شاهد: معجبة تشارك دون استئذان اللعب مع بطل العالم للسنوكر
- شاهد: معجبة تشارك دون استئذان اللعب مع بطل العالم للسنوكر
- كافاني يجنب سان جيرمان خسارة كلاسيكو فرنسا
- هاميلتون يحرز سباق أميركا للفورمولا1
- ارتفعوا فالقاع قد ازدحم
- ظريف: من المخجل للسياسة الأمريكية أن يملي عليها البترودولار ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح : نحو مشاركة واسعة في تقييم وتقويم النشاط الفكري والإعلامي للحوار المتمدن في الذكرى السادسة لتأسيسه 9-12-2007 - الحلاج الحكيم - الحوار المتمدن : موقع رديء