أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح : نحو مشاركة واسعة في تقييم وتقويم النشاط الفكري والإعلامي للحوار المتمدن في الذكرى السادسة لتأسيسه 9-12-2007 - جاك عطاللة - الحوار المتمدن جسر العبور للتمدين














المزيد.....

الحوار المتمدن جسر العبور للتمدين


جاك عطاللة
الحوار المتمدن-العدد: 2126 - 2007 / 12 / 11 - 11:32
المحور: ملف مفتوح : نحو مشاركة واسعة في تقييم وتقويم النشاط الفكري والإعلامي للحوار المتمدن في الذكرى السادسة لتأسيسه 9-12-2007
    


ليس هذا مجاملة ولا مسح جوخ للحوار المتمدن هذا الهرم الحضارى
هى الحقيقة

هذا ما ينقصنا للعبور الى التمدن الرحب والافق الاوسع

ينقصنا حرية الراى وتجمع هذا العدد الكبير من مفكرين وكتاب -اصلاحيين و سلفيين - شيوخ وعلمانيين

للحقيقة لم يقصف الحوار المتمدن قلما ولم يعدل مقالا
اقصى ما فعله هو تحويل المقال الى المكان الصحيح او تأجيل نشره عدة ايام


وكل ما اريده من ادارة الحوار ضم الموقعين كى يكون لدى سجل واحد لمواضيعى كلها

اشكر ادارة الحوار المتمدن على جهدها المشكور فى التنوير والتحديث ومحاربة التعصب والامية و المساهمة فى زيادة نسبة التوليرانس او قبول الاخر وهى اهم رسالة للتمدين --التمدين والتحضر اساسه قبول الاخر و عدم التحريض عليه وعدم عقابه لأنه مختلف العقيدة او المذهب او التفكير

نتمنى ان يكبر الجسر و يمتد الى كل الاتجاهات وتزيد عدد حارات هذا الجسر لتصل الى قلب الجهل والامية ونسبتها فى المجتمعات العربية كبيرة جدا

الهدف النبيل للحوار المتمدن سيتحقق مع الاصرار من النخبة المثقفة مثل رزكار عقراوى واخوانه على عدم حجب او قصف اى قلم مهما كان تطرفه ولندع الاقلام تصحح اى فكر مهما كان مضمونه وتطرفه-- اليوم وبعد هذه السنوات نضجت اراء كثيرة و ظهر كتاب كثيرين والفضل للحوار المتمدن ولرزكار عقراوى --فشكرا له وللحوار المتمدن وتمنياتنا الطيبة له و نتمنى الاف عقراوى تضىء ليل العالم العربى والاسلامى ونحن فى انتظار ولادة التوليرانس و قبول الاخر بفارغ صبر








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مصر تقلد اسرائيل بفلسطنة الاقباط
- ماذا سيحدث بمصر بعد انفضاض مولد سيدى المواطنة ؟؟
- شادية وبهية تعلنان افلاس الاسلام رسميا --رسالة للسيد قراقوش ...
- اشمعنى طوارئنا موش زى طوارئهم ؟؟
- السادات ومبارك --نفس الاخطاء --نفس المصير
- علم فى المتبلم يصبح ناسى
- مؤتمر الحزب الوطنى المصرى ومؤتمر الاثريين العرب يعقد بنفس ال ...
- رسالة لمن يهمه الامر من المصريين داخل وخارج
- مؤتمر الاقباط و الكونجرس القبطى والعقلية العربية
- هل سيجلد شيخ الازهر والمفتى ؟؟ ام ان قليل من الماء يطهرها
- الموضوعية والاسلام -هل محمد نبى ؟ ام رسول ؟ ام غازى عسكرى فق ...
- ابادة الاقباط وقصة الثيران الثلاثة
- خواطر فى رد فعل العراقيين على مقترحات الكونجرس وخطأ الاقباط ...
- بوادر18 و19 يناير جديدة تلوح بالافق بمصر
- استاذ فتوى رضاع الكبير يشكو للرسول والسيدة عائشة رفته من الا ...
- بن لادن الرئيس القادم لامريكا
- افرجوا عن نيلسون مانديلا المصرى -المسجون منذ خمسة وخمسين عام ...
- 11 سبتمبر وحديث ذو شجون
- ماذا تفعل لو سمعت بخبر وفاة الرئيس هذا الاسبوع؟؟
- مشروع مارشال الامريكى بين مصر والمانيا واليابان--ردعلى كتاب ...


المزيد.....




- بحر من البلاستيك في صور صادمة!
- تقدم للجيش السوري على ضفة الفرات الشرقية
- تيلرسون: ثمة مكان في الحكومة الأفغانية لـ-الأصوات المعتدلة- ...
- بالفيديو... ثاني ظهور للرئيس الجزائري في أقلّ من أسبوع
- لقاء مغلق بين أردوغان ووزير خارجية قطر
- القوات الجزائرية تفكك خلية -داعشية- خططت لعمليات استعراضية ف ...
- قافلة عسكرية تركية تضم 8 شاحنات ودبابات -أوبوس- تتجه إلى الح ...
- مسؤول بالخارجية الأمريكية: بإمكان الجزائر حسم الموقف في ليبي ...
- زعيم حركة -عصائب أهل الحق-: على الولايات المتحدة الاستعداد ل ...
- بابيش.. ثاني أغنى رجل في تشيكيا رئيسا للحكومة


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح : نحو مشاركة واسعة في تقييم وتقويم النشاط الفكري والإعلامي للحوار المتمدن في الذكرى السادسة لتأسيسه 9-12-2007 - جاك عطاللة - الحوار المتمدن جسر العبور للتمدين