أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح : نحو مشاركة واسعة في تقييم وتقويم النشاط الفكري والإعلامي للحوار المتمدن في الذكرى السادسة لتأسيسه 9-12-2007 - جابر احمد - الحوار المتمدن وقضية القوميات المضطهدة في ايران














المزيد.....

الحوار المتمدن وقضية القوميات المضطهدة في ايران


جابر احمد
الحوار المتمدن-العدد: 2126 - 2007 / 12 / 11 - 11:36
المحور: ملف مفتوح : نحو مشاركة واسعة في تقييم وتقويم النشاط الفكري والإعلامي للحوار المتمدن في الذكرى السادسة لتأسيسه 9-12-2007
    


واكب موقع الحوار المتمدن ومنذ ان تعرفت عليه واصبحت واحد من كتابه قبل ما يقارب اربع سنوات قضية الشعوب والقوميات المضطهدة في ايران وقد ساهم كتابه من الاقطار العربية و من محتلف المشارب الفكرية الكتابة عن انتهاك حقوق الانسان في ايران وفضحوا سياسته ازاء مختلف القضايا التي تعاني منها الشعوب الايرانية على الصعيد السياسي والاقتصادي والثقافي .
يعتقد البعض ان ايران ناطقة بالفارسية فما علاقة موقع الحوار المتمدن بايران ؟ وهل هناك قراء ايرانيون يتابعون هذا الموقع ؟ . وللاجابة على هذه الاسالة يمكن القول ان موقع الحوار المتمدن يحضى بأهتمام متزايد من قبل الملمين باللغة العربية في ايران وخاصة ابناء الشعب العربي الاهوازي الذي فتح لهم هذا الموقع صدره ونشره انتاجاتهم الفكرية والثقافية ، ولعل اكبر دليل عما نقول هو اقدام الحكومة الايرانية على حجبه بعد ان واكب المثقفين العرب الاهوازيين وبعض المثقفين من احزاب وقوى اليسار الايراني كشف الممارسات العنصرية التي يمارسها النظام الايراني بحق الشعوب غير الفارسية .
وكان من المفترض ان يطلاق موفع الحوار المتمدن حملة استنكار ضد مبادرة ايران بحجبه على غرارحملات الاستكار التي اتخذت من قبل ضد بعض الانظمة العربية التي حجبته الا ان الموقع اكتفى بنشر الخبر الذي بعثه كاتب هذا السطور اليها .
ورغم ان الموقع اطلق حملة تضامنية ضد اعمال العنف الجارية ضد النساء في ايران الا انه ومع الاسف الشديد لم يطلق حملات مماثلة ضد ممارسات النظام الاجرامية بحق ابناء القوميات في ايران كالاكراد والبلوش و العرب و البلوش والاتراك الاذرييين و التركمان ، وبصفتي كمترجم وصجفي اهوازي ومن كتاب هذا الموقع اناشده ان يطلق حملة تضامنية مع نشطاء الشعب العربي الاهوازي ومع مثقفيه بعد ان تعرضوا ولا يزال يتعرضون الى ممارسات ظالمة من قبل نظام ولاية الفقيه ممثلا بالمرشد الاعلى خامنيء واحمدي نجاد الذي وعد بالقضاء على المثقفين والكتاب العلمانيين واليساريين في ايران .
لقد كان موقع الحوار المتمدن ومنذ انطلاقته في 9 | 12 | 2001 منبرا لكل المضطهدين والمحرومين في الوطن العربي وقد ساهم مساهمة فعالة في التعبير عن هموم شرائح وفئات واسعة من المجتمعات العربية وطرح افكار من شانها ان تضع المنطلقات الفكرية الاساسية التي تنير طريقه بعد اخذت فوضى الاعلام وفي ظل العولمة يخيم يظلها على الكثير من نواحي المجتمع ، في الختام اتمنى لمسيرة الحوار المتمدن كل التقدم والنجاح .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- يوسف عزيزي ومعركته من اجل الحرية في ايران
- النفط الايراني هل يصبح كعب آخيل ؟ *
- منظمة العفو الدولية تدين الاعدامات في ايران ، 244 حالة اعدام ...
- الشعب العربي الاهوازي؛ العين العربية تقاوم المخرز الايراني
- رجال الدين والدعوة الى الانصهارفي القومية الفارسية *
- رسالة الصحفي الاهوازي حسن فلاحية الى الامين العام لهيئة الام ...
- الصحفي الاهوازي حسن فلاحية يناشد العالم من خلف القضبان
- ترشيح الكاتب الاهوازي يوسف عزيزي لجائرة نوبل للسلام
- عائدات ايران النفطية بلغت 120 مليار دولار ، مشروع -مارشال لإ ...
- قراءة موجزة في افكار اقطاب الحبهة الوطنية الايرانية ، ورجاون ...
- مشاريع التلال السبعة لزراعة قصب السكر ، الاهوازيون اول الضحا ...
- حقوق الانسان والدين والتنوع الثقافي نموذج ايران - اضطهاد الش ...
- حقوق الانسان والدين والتنوع الثقافي ، نموذج ايران - اضطهاد ا ...
- حقوق الإنسان، و الدين والتنوع الثقافي ، نموذج ايران اضطهاد ا ...
- حقوق الإنسان، و الدين والتنوع الثقافي ،نموذج ايران - اضطهاد ...
- حقوق الإنسان، و الدين والتنوع الثقافي ،نموذج ايران - اضطهاد ...
- الكاتب والمفكر الاهوازي الاستاذ يوسف عزيزي ، ادافع مدنيا وكت ...
- سياسة التطهير العرقي في اقليم الاهوازوحقوق السجناء السياسين ...
- ايران وحقوق القوميات ، بمناسبة 21 فبراير اليوم العالمي للغة ...
- العنف في الفكر الشيعي الصفوي من شاه اسماعيل الى احمدي نجاد


المزيد.....




- بعد تحرير الرقة.. تقرير: الاعتقاد بوقوف تنظيم القاعدة كمراقب ...
- تيلرسون يرعى في الرياض تقاربا سعوديا عراقيا
- اليابانيون يدلون بأصواتهم في انتخابات مصيرية لرئيس الوزراء
- ترامب يدافع عن تغريداته ويقول أنها ساهمت في وصوله إلى البيت ...
- استراليا تعتزم تشديد أمن المطارات بعد إحباط هجوم إرهابي
- السعودية والعراق يطلقان مجلسا للتنسيق المشترك
- اليابانيون يدلون بأصواتهم في انتخابات مصيرية لرئيس الوزراء
- ترامب يدافع عن تغريداته ويقول أنها ساهمت في وصوله إلى البيت ...
- استراليا تعتزم تشديد أمن المطارات بعد إحباط هجوم إرهابي
- استراليا تعتزم تشديد أمن المطارات بعد إحباط هجوم


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح : نحو مشاركة واسعة في تقييم وتقويم النشاط الفكري والإعلامي للحوار المتمدن في الذكرى السادسة لتأسيسه 9-12-2007 - جابر احمد - الحوار المتمدن وقضية القوميات المضطهدة في ايران