أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد كشكولي - قصيدتا غزل لجلال الدين الرومي ( 1207-1273)














المزيد.....

قصيدتا غزل لجلال الدين الرومي ( 1207-1273)


حميد كشكولي
الحوار المتمدن-العدد: 2122 - 2007 / 12 / 7 - 09:50
المحور: الادب والفن
    


ترجمة بتصرف: حميد كشكولي

مدارنا وراء العرش

لا ضفاف لصحرائي،
لا يقرّ لروحي و فؤادي قرار.
العالم هنا ذاب في الصور ،
فأية صورة تعود إلينا؟
إن رأيت َ رأسا يتدحرج في الدرب نحو باحة القلوب،
فسل ِ الرأس عن أسرارنا!
سترى ما خفي عنك من العشق و سبل الهيام.
ما جعلك طيرا ترفرف في السماء؟
ما جعلك إكليلا على رأس سليمان؟
ماذا دهاك ؟ تباغتنا بتفتق عيونك في بستاننا.
كيف أمسيتَ موجا ينثر اللآلئ على سواحلنا؟
إننا لا ندور في الأفلاك السبع اللاتي يقع تحتها العرش،
فأن مدارنا وراء العرش يموج.
نحن نتماهى في الزهر و الرياحين ،
لا في الفضاء و الجنة و الأفلاك.
كيف لي أن أشهق شهقة تزداد كل لحظة اضطرابا؟
كيف غدوتَ أذنا تفهم كل ّ لغات طيورنا ؟
تسبح الصقور و الكراكي على قمم جبالنا
إن أيكتنا تستقر في ذروة السماء السابعة،
فما الذي يمكنني قوله، و ما يسعني معرفته،
فإن قصتنا تتجاوز حدود طاقاتنا،
امض ِ من هذه الأسطورة ، ولا تسلنا!
فلا نقدر على تجبير أيادينا.
فأنت تستحق الجنان السماوية،
إن شاء لك الحبيب ذاك.

كأس الشمس

في رحلة لي بدوني ... غمرتِ السعادةُ قلبي ؛ بدوني
القمرُ كان خفيا عني .. وجنةً بوجنةٍ الآن معي؛ بدوني
انطلقت من عين الحبيب روحي ... روحه ولدتني ثانية ً؛ بدوني
أنا الثمل دوما بدون شراب.. أنا السعيد أبدا؛ بدوني
لا تذكروني لحظة ما ! ..... فأنا الذكرى دوما؛ بدوني
بدوني أصبحت ُ سعيدا... فلا نهاية لي؛ بدوني
الأبواب كانت موصدة بوجهي ... انفتحت ْ كلها فانطلقت ُ، بدوني
قلب ُ السلطان كيقباد أسير معنا، إذ هو غدا أسيرا؛ بدوني
أنا السكران من كأس "شمس تبريز" .. فلا دامت كأسه؛ بدوني






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,866,151,770
- من غابرييل غارسيا ماركيز إلى غيفارا
- ثورة أكتوبر الاشتراكية كانت تغييرا للعالم لا تفسيرا له
- لك الخبز والخمر والهيام
- كل شيء كذب ونفاق على الجبهات الوطنية والقومية – 2
- كل شيء صاخب ودام ٍ على الجبهات الوطنية والقومية - 1
- ما جدوى النسوية البرجوازية واليسارية التقليدية؟
- ناظم حكمت خائن وطنه
- أجنحة محترقة في خطى فانوس الخراب
- العدوان التركي على أهالي كُردستان من إفرازات الاحتلال الأمري ...
- نوبل السلام لمن لم يسلم منه الناس
- الرومي ّ وأنوار الليالي
- قوى تمزيق الذات الإنسانية في العراق
- - لا تأخذوني إلى بغداد!-
- رفرفة الزنبقة في بحر الإنتظار
- خرافة معاداة اليسار التقليدي و الإسلام السياسي للإمبريالية
- الرومي و الخمر والرقص و الجنون
- كل يوم في العراق هو 11 سبتمبر
- سيناريو أكثر قتامة للتغطية على الهزيمة في حرب العراق
- بَعْدك، يا ذا السبع سنوات!
- الآيات الأرضية


المزيد.....




- شاهد.. بوتين يرسم على سيارة الوزيرة العروس النمساوية تهنئة ب ...
- الصور الأولى من خطوبة الممثلة الهندية بريانكا شوبرا
- مهرجان سينما الشرق العربي في روسيا
- اكتشاف فوائد علاجية للموسيقى بالنسبة لمرضى الخرف
- لاعب الكريكيت السابق عمران خان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا ل ...
- اكتشاف جبن في قبر فرعوني عمره 3200 سنة
- بالفيديو.. موسكو تستضيف مهرجانا دوليا للألعاب النارية
- صدور -من داخل الزنزانة- للاديب العراقي هيثم نافل والي
- الشاعر عن دعم ليرة تركيا بحجة دعم المسلمين: لماذا لم تدعم ال ...
- الممثلة الإباحية ستورمي دانيلز تغيب عن بيغ براذر في اللحظات ...


المزيد.....

- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد كشكولي - قصيدتا غزل لجلال الدين الرومي ( 1207-1273)