أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلام فضيل - لانطلب منكم حل مشكلة الفقر في غابات الصومال بل حصتنا التموينية صالحتا للانسان














المزيد.....

لانطلب منكم حل مشكلة الفقر في غابات الصومال بل حصتنا التموينية صالحتا للانسان


سلام فضيل

الحوار المتمدن-العدد: 2121 - 2007 / 12 / 6 - 11:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يوفر الاعلام الهولندي مساحة اعلامية كبيرة لقضيا الفقراء وخاصة الاطفال منهم في افريقيا والهند‘واغلب القوى السياسية وخاصة اليسار منها تكون هي اي قضايا الفقر في العالم النامي جزء من برنامجه السياسي‘يظل يتابعها في البرلمان والحكومة‘فكانت القضية الرئسية في جلسة البرلمان الهولندي‘ يوم امس 4-12-2007‘والتي وجهة فيها‘ شارين ‘عضو‘ة‘البرلمان عن الحزب الاشتراكي الكثير من الاسئلة ‘ لوزير الخارجية الهولندي ما كسيما من الحزب المسيحي الديمقراطي‘ ول سكرتير وزارة الاقتصاد من حزب العمل اليساري‘عن مدى معالجتهم لما يحصل للاطفال الفقراء في الهند‘الذين يستغلون من قبل اصحاب المعامل الذين يشغلونهم ولساعات طويلة من اجل زيادة ارباحهم.
غير مبالين لما يحصل لهم ولمستقبلهم‘قالت شارين ‘اريد ان اسمع اجابتك مخاطبة وزير الخارجية ماكسيما ‘عن ما اتخذتموه من معالجة‘ للحد من استغلال تشغيل الاطفال‘سواء بالضغط على المنظامت‘الانسانية‘او في التعامل التجاري من خلال الشركات المستفيدة من استغلال تشغيل الاطفال؟ واجابها اجابة‘مستفيضة‘وما أن توقف‘ قالت له‘ هذه اجابة نائمة!
فرد عليها اعتقدت بانها مستيقضة ونشطة‘ ولكن عليك ان تعرفي بان تأثيرنا محدود‘ لاننا نتعامل مع الحكومة والسلطات المحلية في تلك الاقاليم الفقيرة. ورد عليهم‘يان زميلها ورفيقها في الحزب الاشتراكي‘نعم نحن نعرف إن المشلكة هوالفقر اللعين‘ولكن مانطلبه هومعالجتكم للمعال والشركات التي تتعامل معنا ويمكن ان نؤثرعليها نحن مباشرة او من ضمن الاتحاد الاوروبي لمعالجة تشغيل الاطفال‘واتفقوا معه في التوصيف وطرق المعالجة.
وبعد جلسة البرلمان التي انتهت في الثالثة بعد الظهر‘خصص البرنامج اليومي (netwerk) الذي يبث بعد نشرة اخبار الثامنة مساء‘ الرئسية مباشرة من على القناة الثانية لمحطة جورنال ‘ لعرض ومناقشة تقرير اعدة بالصورة والصوت ومن وسط مزارع القطن في اوزباكستان الصحفي البريطاني‘ سيمون اوستيفورسكي ‘وتوصل فيه الى علاقة محلات( c n a ) العالمية بتشغيل الاطفال واستغلالهم من اجل زيادة الارباح.
قبل هذا بساعات كان مفيد الجزائري عضو البرلمان العراقي عن الحزب الشيوعي ونصار الربيعي عن الكتلة الصديرية‘ طلبوا من وزير التجارة العراقي أن يجيبهم على سؤال يسأله كل العراقيين واكثرهم الحاحا الفقراء(ولد الخايبة) الاباء قبل الاطفال‘لماذا‘تسلمونا مواد الحصة التموينية وهي غير صالحة للاستعمال البشري بل تسارع في نشر مرض السرطان القاتل في الغالب‘ومنها الشاي حسب التقارير الرسمية المعلنة وقبلها الحنطة التي توقع الوزير زيادة اسعارها‘بالوقت إن الميزنية للحصة اقرت على انها افضل ما متوفر في العالم من حيث الجودة والانتاج؟! انتم قلتم الاموال طائلتا في العراق الان ومنها ‘لا نطلب منكم حل مشلكة الفقر في غابات الصومال بل مواد الحصة التموينية صالحتا للانسان وترك القتل هو متكفل فيه الارهاب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,812,949
- حزنوا ودافعوا عنها ضد عقيدة آبائهم التكفيرية كي ينقذوا معلمت ...
- السلطة وقهر المحرومين وآداب السلطان
- يلتقطوهم من بين اطفالهم الجوعى ويتقاسموهم بين سجونهم وسجون ا ...
- لبنان ونكهة اليسار ورئاسته وتطاير اوراق أنابوليس وكل ما بينه ...
- انظمة الاستبداد العربي وعوائل السلطة في العراق ونظام التقميص
- ضحايا مدن الحرمان في العراق يلوذون بجنود الاحتلال من بطش حكا ...
- القهر والتجويع إما تسليم النفط للشركات السلابه..مهرجان اعمار ...
- السلطة واللصوصية والدين من تجارة ابو سفيان الى نفط العراق وا ...
- الارهاب واحتلال العراق وقتل اهله من قبل الحجاج الى بوش وعام ...
- المحرومين بالعراق وتجار قريش ونظام القبيلة والغنيمة وثوبها ا ...
- كتاب المشايخ والاحتلال ..العراقيين لايفرقون بين كلمة تقسيم و ...
- القصر وجدرانه المسقولة منذ خطب الحجاج وتناثر دماء اطراف الحل ...
- خطة تقسيم العراق غازلها خيال المحتل المجنون واستهوتها انظمة ...
- فاطمة ونعيمة والحزب الاشتراكي يواجهون فلديرس اليميني في البر ...
- الاسلام المتطرف صار يجاور التعليم والصحة في ميزانية الدول خو ...
- العراق وريان وبيتريوس وانظمة الصحراء البالية
- لكنهم قتلوا اهلنا واقدامنا ما زال الشوك يدميها؟
- تبديل الثوب والتنكر للمحرومين منهم حتى اليوم
- المعدمين حثالات عند الطبقية وهم صناع التأريخ عند هيغل والمار ...
- جندي الاحتلال وعلمه وازلام الانظمة و اهل العراق الاحرار


المزيد.....




- -تضييق الحريات- تحت حكم السيسي.. حزب معارض يهدد بتجميد نشاطه ...
- رئيس الوزراء العراقي: المنطقة على حافة حرب ونعمل على منعها
- بعد هجمات أرامكو... الأرجنتين تتخذ قرارا بشأن أسعار الوقود
- بومبيو: واشنطن تدعم حق السعودية في الدفاع عن نفسها
- موسكو تشكر واشنطن على إعادة وثائق تاريخية هامة مسروقة
- سوريا.. أردوغان يهدد ويعطي مهلة أسبوعين
- حادث مأساوي يتسبب بوفاة طالبة سعودية
- مجلس الأمن يصوت الخميس على مشروعي قرار لوقف إطلاق النار في إ ...
- بعد أن فقدتها في قصر باكنغهام.. ملكة بريطانيا ترد دمية لطفلة ...
- من هو مستشار البيت الأبيض الجديد روبرت أوبراين؟


المزيد.....

- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلام فضيل - لانطلب منكم حل مشكلة الفقر في غابات الصومال بل حصتنا التموينية صالحتا للانسان