أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم حماد - فرائض حياة ومحطة غياب














المزيد.....

فرائض حياة ومحطة غياب


مريم حماد

الحوار المتمدن-العدد: 2121 - 2007 / 12 / 6 - 10:08
المحور: الادب والفن
    


مليئة بفرائض الغياب الحياة
ومحطاتها كلها محبة
وعشق
ووله كذاب...

لا شيء فيها مكرر
ولا حتى يقبل التقسيم
او الضرب
او الجمع المكون من عدة اشياء...

فرادى نمشيها
معتقدين بأننا لولاها لما كنا كما نحن الان
بشر يكسونا لحم
نأكل لحم الاخر بالكذب
والافتراء
وكثير من اساليب العذاب...

لم يخبرني وقتي كم كنت منافقة حد الغباء
لم يخبرني بأنني لولا الاخر لما حسبتها على نفسي الحياة

ماذا نجني منها؟
وماذا تجني منا ؟
سؤال صعب والاجابة:
مجرد شيء اسمه حياة....
استخفاف لا...

كلنا عميان !!!
فهناك بعلو السطح ضوء لامع وهاج
او ربما نحن فيه!!!

نتناسى كم نحن مولعين بالاسى
وكم الاسى مولع بنا...

مسكونين فيه حتى الثمالة والحمق والغباء


ونعود كل مرة بغنيمة
هي الاخرى مختلفة!!!
مليئة بحسرتنا وقهرنا للغياب


يا وجع يسكن الضلوع فينا...
يا حقيقة اعتقدناك في لحظة غباء... صواب

ماذا تريدين منا؟؟
او ماذا جنينا منك؟؟؟

هي الاحزان
والاوجاع
والكبر
والخداع...

تسوقيننا كما الذاهب الى المذبح ضاحكين
وكأن جلودنا لن تسلخ.

فراغ بفراغ والكل غياب!!

لا ادري انعيد الكرة ؟ ام نحاول ان نرسم في النفس وضع اخر خداع؟!

من الغباء التفكير حتى بالاياب
لاماكن كلها سراب؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,520,559,473
- اجمل من قلبي وقلبك
- المرأة في الشعارات...وفي واقعها الحقيقي
- لي فيك انت!!
- هل يُجاز لك
- انا دونكيشوت
- دعني وانصرف
- كما العادة
- مركب حياة
- يقول المثل تكلّم حتى أراك
- حياة
- شيء غير الهوى
- مخيم نهر البارد/ مخيمات مسكونة بالضجر والقهر والذل والمعاناة
- قصة اللجنة والارنب والسلحفاة
- جر الكلمات
- قلب ثائر
- اليوم وامسي
- خوف...وخشيه
- اشياء اخرى غريبة
- كسر وعطف وجر
- اليكم جميعا تنفيذيين وفتحاويين


المزيد.....




- إذا شاهدت 13 فيلم رعب… شركة أمريكية تمنحك 1300 دولار
- شاهد: النجم الإسباني أنطونيو بانديراس يرقص خلال التدرّب على ...
- افتتاح مهرجان الجونة السينمائي بحضور نجوم الفن (فيديو)
- الدورة الأولى للمناظرة الوطنية للتنمية البشرية تختتم أشغالها ...
- المغرب رئيسا لمنتدى الهيئات التنظيمية النووية بإفريقيا
- بدء جولة أوركسترا السلام العالمي في بطرسبورغ وموسكو
- -سمراوات- يروجن لجذورهن الثقافية على موقع إنستغرام
- مترجمة لغة الإشارة السورية التي جعلت مساعدة الصم قضية حياتها ...
- بالفيديو... أكرم حسني يمازح تامر حبيب ويسرا وأبو في افتتاح - ...
- عَلَى جُرفٍ ...


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم حماد - فرائض حياة ومحطة غياب