أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - الحلم في الكون المرآة














المزيد.....

الحلم في الكون المرآة


عبد الوهاب المطلبي
الحوار المتمدن-العدد: 2099 - 2007 / 11 / 14 - 09:45
المحور: الادب والفن
    


في الكون المرآوي للاحلام
تتقافزُ الوان ُ الاشياء من سطح المرآة القزحيه
ثمة احلام اليقظة شاطيء بحر ٍ يستلقي عليه العجزُ البشريُّ
حين يداهمه ُ اللاحول ُ
يخلقها توقُ حنين ٍقدسيٍّ اتعبه ُ العشقُ
سألتني كم مره:
انت المستثمر...............؟؟؟!!!!
روحي بدلا عني تجاوبها: أنت ِ اول ُ عشقي وآخره
تنظر في المرآة طويلا..
.يدغدغها حلم ٌ .
.اشراقٌ من نوع غامض
قد اسمع ُ كلمة( مرسي) أو تسلم لي..او شكرا
العشقُ انهكه بعد ُ حبيبي
( نضحكْ ...تضحكُ منا الاقدارُ ) *
* * *
ثمة أحلام ٍ ينسجها العقل اللاواعي للانسان
خيوط حرير الكلمات التوقيه
خيوط لجين ٍ مرئيه
تتعانقُ في نافذة ٍ واحدة ٍ
أحلامٌ تنمو بطقوس ٍ مرآويه
الحرفُ الكائنُ يلهو بالاوتار الروحيه
يأتون الاحبابُ تباعا ً
لعزف السمفونيه
العشقُ بين أنامله وتر حنين ٍتغشاهُ عنادل شتى
ليكون العزفُ مطرا ً ابولونيا
القيثار ُ السحري يفرك ُ عينيه حبورا
ينبثق ُ اللحنُ من كوكب ِعطش ٍ وخيالْ
حين يكون الوصلُ محال ْ
والشوق ُ تعبّد للخالق ِ وجدا ً
بدموع حنين ٍ ودموع سؤال ْ
وحديث ُ الشوق ِ ..............
الطقس ُ الاخضرُ قد ينهيه ُ العد:
10 ، 9 ،8 ، 7، ثم اغشْ فأدون 10 تبتسم ُ عشتاري لتكتب َ رقماً اعلى:1000000000000000
القلب اراه كملاك ٍ ، فرح ٍ وهو يعانقُ روحي
حقلٌ اينع َ دون بذور؟؟
وسياجٌ يعلو دون حجر
http://abdul.almuttalibi.googlepages.com/





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,918,343,258
- ترانيم تبعثرتْ على كوكب الخيال
- في رحيلي ارتحال الحنين من احرفك
- على هامش الرؤية الشعرية بين استقراطية الشاعر والقصيدة المرآو ...
- الامزونيات وذات الرداء الاخضر
- ما اروع ابحارك سيدتي : الى حرير وذهب (د.أنعام الهاشمى)
- الشلالُ يعودُ الى الخلف
- ارتداد الشلال الى الخلف
- الى دعد المرأة الكوكب
- وداعا ( جوديث السفاحه ) مهداة الى دعد
- الجزء الاول الحرب في الكون المرآوي
- احجزي كوخا ً في قلبي
- وحبك ِ لُمَمٌ في قدسية الرحلة
- زلزلة القارة الغامضة
- عصافير الاحلام الليلة تنطلق
- طيور الاحلام الليلة
- حوار على هامش الحب
- قبس ٌ في غابات العشق
- مرج الشوقين يتهامسان
- الروح عطشى ودون الوصل يا دعدُ
- في كلِّ ليلة ومساء


المزيد.....




- أروى تكشف لـ-سبوتنيك- أهمية مهرجان الجونة السينمائي دوليا
- هذه أبرز مضامين قانون الطب الشرعي الذي صادقت عليه الحكومة
- ساويرس يؤكد لـ-سبوتنيك- توقعاته بنجاح مهرجان الجونة السينمائ ...
- 400 فنان تشكيلي بافتتاح أيام قرطاج في تونس
- الفنانة بشرى تكشف لـ-سبوتنيك- أسباب تطور مهرجان الجونة السين ...
- بلاسيدو دومينغو الابن يحيي حفلا موسيقيا في موسكو
- بالفيديو... ماذا فعل زوج فنانة مصرية معها على الهواء خلال مق ...
- ريتسوس الوطن حين يُكتب بالشعر
- رونالدو يبكي، وفنان سوداني وراء حسابات نسائية وهمية
- أغاني سعد لمجرد تحت مطرقة المقاطعة بالمغرب


المزيد.....

- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - الحلم في الكون المرآة