أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - هندال سالم - شموخ الحزب بوعي رفاقه














المزيد.....

شموخ الحزب بوعي رفاقه


هندال سالم

الحوار المتمدن-العدد: 2081 - 2007 / 10 / 27 - 09:38
المحور: في نقد الشيوعية واليسار واحزابها
    


اذا اردنا أن نبني حزبا صلدا علينا أن نبني أسس الوعي ألإنساني لدى رفاقه . لقد لاحظنا إهمال هذا الشرط سبب في هدم تجربة رائدة وبلدانا قارعت الإمبريالية وأفزعتها ،بل سببت في سقوط أنظمة تمتعت شعوبها وخصوصا كادحيها بنعمة التجربة الإشتراكية ، فما بالنا مع مجتمع لا يزال تنخره ألأفكار الرجعية وتضليل رجال الدين السياسي ولا يندب معظم افراده بغير كلمة : ( ياروحي) ، إما الرابطة ألإنسانية فقد قتلها نظام البعث أيام حكمه من خلال تجسس حتى أفرادالعائلة الواحدة على بعضها ....،جاء بعده قادة السياسة الدينية ليدخلوهم في دياجير الجهل الدامس وجعلوهم لا يعرفون إلاّ ما يقال لهم من ألأضاليل ، وكان العراقي قبل هذين النظامين يملك عقلا نقديا وبهذا تصعب مهمة أي حزب إنساني في إرجاع الشعور ألإنساني لدى هذا المواطن .

لا يولد الوعي ألإنساني بالفطرة أو بالدعاء، بل بتفاعل العقل المستمر مع البيئة – الطبيعية والإجتماعية – وتلقّي المعرفة من سبلها المتعددة ؛ من العائلة أو من المدرسة وكذلك من المؤسسات الموجودة بما فيها السلطة القائمة وكيفية تعاملها مع شعبها لذلك فالآحزاب التي تدعو لإسعاد ألإنسان تجد صعوبة عظمى في تربية رفاقها على
التحليل والتقييم للواقع المعاش من أجل كشف عورات الدجالون وأساليبهم لأبسط مواطن من شعبهم ، لا سيما وقدسية الدين إستغلها رجال السياسة الدينية وبرعوا بها لتضليل هذا المواطن وتسييره وفق أطماعهم .

أيٌ عجب لحزب يريد أن يناضل في وسط ظلام الجهل الذي تغذيه الشياطين الطامعة ؛ وينوي حربهم بدون سلاح المعرفة الواعية لبسطها كنور لإزالة هذا الظلام من عقول . لقد أهملنا التثقيف وندرت على المواطن سبله فلا كتب تسعفه ولا نملك الوسائل ألإعلامية التي تبسط المعرفة التقدمية لكي تقترب من وعيه ،و" الإنسان عدو ما يجهل " كما يقول ألإمام علي ، وعلينا أن نقربه تدريجيا من ساحات المعرفة ليميل إليها وندربه على النقدحتى نوصله إلى النقد الذاتي (الواعي) وبذلك نحسب إننا وصلنا إلى تسليح المواطن وزجه في ساحات النضال من أجل وقوفه ضد ألإستغلال والدفاع عن إنسانية ألإنسان .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,220,734,415





- بيونسيه تضيف لمسة إيرانية إلى إطلالتها -المثيرة-.. فكيف بدت؟ ...
- سؤال.. من ميكي ماوس إلى غوفي.. لماذا ترتدي الشخصيات الكرتوني ...
- شاهد: مهرجان الرجال العراة في اليابان
- شاهد: الليبيون يحتفلون بالذكرى الثامنة لثورة 17 فبراير
- شاهد: مهرجان الرجال العراة في اليابان
- شاهد: الليبيون يحتفلون بالذكرى الثامنة لثورة 17 فبراير
- إيران والعرب وصراع الرهانات! / ماجد توبة
- انتشار الوباء في ليبيا ووزارة الصحة عاجزة
- بوغدانوف: عملية عودة سوريا لـجامعة الدول العربية مستمرة والم ...
- -كلاشنيكوف- تعرض طائرة مسيرة انتحارية في أبوظبي (فيديو+صور) ...


المزيد.....

- الحزب الشيوعي العراقي... وأزمة الهوية الايديولوجية..! مقاربة ... / فارس كمال نظمي
- التوتاليتاريا مرض الأحزاب العربية / محمد علي مقلد
- الطريق الروسى الى الاشتراكية / يوجين فارغا
- الشيوعيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي
- الطبقة الجديدة – ميلوفان ديلاس , مهداة إلى -روح- -الرفيق- في ... / مازن كم الماز
- نحو أساس فلسفي للنظام الاقتصادي الإسلامي / د.عمار مجيد كاظم
- في نقد الحاجة الى ماركس / دكتور سالم حميش
- الحزب الشيوعي الفرنسي و قضية الجزائر / الياس مرقص
- سارتر و الماركسية / جورج طرابيشي
- الماركسية السوفياتية و القضايا العربية / الياس مرقص


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - هندال سالم - شموخ الحزب بوعي رفاقه