أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود حمد - بدلا من اصدار قانون لحماية المثقفين من الانقراض..رئيس الوزراء يعزي بوفاة الشاعر سركون بولص!!؟














المزيد.....

بدلا من اصدار قانون لحماية المثقفين من الانقراض..رئيس الوزراء يعزي بوفاة الشاعر سركون بولص!!؟


محمود حمد

الحوار المتمدن-العدد: 2081 - 2007 / 10 / 27 - 03:10
المحور: الادب والفن
    


من مستظرفات هذا الزمان ان نتساوى نحن العراة من السلطة والثروة والسلاح بـ"الرجل الاول في الدولة العراقية كما ينص الدستور" فكلانا لايملك غير العزاء برحيل رمز من رموز الثقافة والابداع العراقي..!!!!؟
ونتساوى نحن المكبلون بالعجز عن انتشال انفسنا وزملائنا المثقفين من هوة الفناء بسبب العوز والغربة داخل الوطن وخارجه..مع (رئيس الوزراء) الذي يكلفه الدستور بادارة مئات مليارات الدولارات من ثروات الشعب والزامية تسخيرها ( للصحة والتعليم والسكن)..!!!؟
ولكي لايفهم من كلامنا اننا نتوسل احدا كي يتصدق على المثقفين من ثروات بلادهم..ندعو الى:
1. تقديم مشروع قانون الى البرلمان العراقي والتصديق عليه باسم :
قانون وقف انقراض المثقفين العراقيين
وانتشال الثقافة العراقية من آثار
الدكتاتورية وتداعيات الاحتلال
يتضمن :
• تخصيص رواتب للمثقفين العراقيين (الابداعيين) على اختلاف اختصاصاتهم ممن لم يتقاضى راتبا من الدولة العراقية داخل الوطن وخارجه، ودون استثناء لأحد.
• اطلاق مشروع لاسكان المثقفين وتشجيعهم على السكن في مواطنهم لتعزيز دور الثقافة المحلية في رفد الثقافة الوطنية.
• ضمان التعليم المجاني لاولادهم داخل الوطن وخارجه.
• ضمان الرعاية الصحية لهم ولعوائلهم اينما كانوا داخل الوطن او خارجه.
فالمثقفون هم ذخيرة الوطن المعرفية ، وطاقة الابداع التي تؤمن حاضره وترسم مستقبله، فالشعوب تخلد مثقفيها مثلما لاتنسى طغاتها .. لقد اندثرت في ذاكرة الشعوب اطوار من الانظمة واجيال من السلاطين والحكام لكن اسم المتنبي بقي خالدا فينا..
2. يعتمد في تحديد ( من هو المستحق من المثقفين؟) على :
• الرموز الثقافية المعروفة.
• اعضاء الهيئات والمنظات والنقابات والجمعيات الثقافية والفرق والتجمعات الثقافية.
• خريجو الكليات والمعاهد ذات الصلة.
• المثقفون الشعبيون.
3. تشكيل فريق عمل (مهني) من المثقفين (غير المتورطين بالخنادق السياسية والطائفية والعرقية ) بالتعاون مع جهات قانونية مستقلة لاعداد مسودة القانون ، وبما يضمن حياة كريمة للمثقفين العراقين تساهم في جذب المغتربين منهم للعودة الى الوطن ، وتحصن الموجودين منهم داخل الوطن من قسوة الضغوط التي تجبرهم على الفرار الى خارج الوطن.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,225,192,951
- مصير المثقف العراقي ..بين-اعادة انتاج ثقافة التوسل-و-الحقوق ...
- أفول وسطوع نزيهة الدليمي!؟
- لماذا لا نقتدي بالمثقفين -المشاغبين-؟!
- دعاء-ام حسن-!
- جرائم-القيادة المتطرفة والطائشة-بحق الانسان والوطن!؟
- إبنُ السبعين يُعَلَّقُ لِشِباكِ القَصّابين!ّ؟
- رسالة مفتوحة الى اجتماع قادة القوى السياسية العراقية المشارك ...
- صباح عراقي؟
- هل يمكن للمثقف ان يتواطئ مع المحتل !؟
- صباح عراقي
- مقاومة الاحتلال والارهاب..خاصية قيمية ملازمة للمثقف!؟
- المثقفون العراقيون بين احتلالين!؟
- الكتاتورية..جسر لعبور الغزاة !؟
- هل يخرج الامريكيون من العراق والمنطقة!؟
- يوسف الصائغ..يقطع-الرشيد- الى الازقة الخلفية!؟
- تُعرَضُ عشتارٌ في سوقِ غنائِمِهِم مَغلولة!
- 2-المثقفون خصوم الاحتلال وضحاياه
- وعي (الاحتلال) وحقيقة الاستقلال؟!
- لماذا يفتك الارهابيون بالمثقفين العراقيين؟!
- هل بامكان نواب المحاصصة انتاج حكومة كفاءات وطنية عراقية؟!


المزيد.....




- المنظمة الديمقراطية للشغل: ابن كيران ترك مآسي إنسانية في حق ...
- الخلفي للأساتذة المحتجين : هناك هيئات وطنية لقضايا حقوق الإن ...
- في الفيلم الموثق.. تصريحات فاضحة تهدد سمعة مايكل جاكسون بـ - ...
- معرض "فن جدة 39-21" رؤى معاصرة بين الحداثة والأصال ...
- معرض "فن جدة 39-21" رؤى معاصرة بين الحداثة والأصال ...
- رفض رؤية كاتب معاد للإسلام.. الكوميدي بلعطار يستقيل من قناة ...
- المجلس الحكومي يصادق على مشروع المرسوم المتعلق بدعم الصحافة ...
- رحلة أمينة علي.. راقصة شرقية تونسية بين حفلات الزفاف والمسرح ...
- منتدى برلماني يوصي بإحداث مرصد وطني للحماية الاجتماعية
- شاهد.. بالكتابة المسمارية.. نحات عراقي يتحدى البطالة


المزيد.....

- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود حمد - بدلا من اصدار قانون لحماية المثقفين من الانقراض..رئيس الوزراء يعزي بوفاة الشاعر سركون بولص!!؟