أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - جاسم المطير - مسامير جاسم المطير 1386















المزيد.....

مسامير جاسم المطير 1386


جاسم المطير

الحوار المتمدن-العدد: 2078 - 2007 / 10 / 24 - 09:05
المحور: القضية الكردية
    


مسامير جاسم المطير 1386
معلومات عن حزب العمال الكردستاني ..!!
إلى السيدة هناء داود – السويد . أقدم لك وللقراء الأعزاء معلومات أرشيفية رئيسية عن الطرف الثاني في الصراع المسلح أي عن حزب العمال الكردستاني بعد أن قدمت لك وللقراء يوم أمس معلومات وافية أرشيفية عن الدولة التركية المعاصرة .
تأسس حزب العمال الكردستاني عام 1978 أطلق في 15 أغسطس (آب) 1984 نضاله المسلح ضد السلطة المركزية من اجل إقامة دولة كردية مستقلة في جنوب شرقي الأناضول، وجعل بذلك من المسألة الكردية ابرز مشكلة لتركيا. وبحسب حصيلة رسمية، فان أعمال العنف المرتبطة بالنزاع أوقعت منذ ذلك الحين أكثر من 37 ألف قتيل. وكثف حزب العمال الكردستاني عملياته ضد الجيش في جنوب شرقي البلاد بعدما وضع حدا عام 2006 لوقف إطلاق نار أعلنه من جانب واحد.
حزب العمال الكردستاني هو حزب سياسي كردي يساري مسلح ذو توجهات قومية كردية و ماركسية - لينينية هدفه إنشاء ما يطلق عليه الحزب دولة كردستان المستقلة. يعتبر الحزب في قائمة المنظمات الإرهابية على لوائح الولايات المتحدة و المملكة المتحدة و الاتحاد الأوروبي و تركيا و إيران و سوريا و أستراليا. نشأ الحزب في السبعينيات وتحولت بسرعة إلى قوة مسلحة بزعامة عبد الله أوجلان وحولت منطقة جنوب شرق تركيا إلى ساحة حرب في الثمانينيات و التسعينيات .
في البداية كان الحزب حركة سرية تبنت النهج الماركسي الثوري ومن ثم اضطرت اثر الهجمات الشرسة للدولة التركية إلى الخروج إلى منطقة الشرق الأوسط ( لبنان وسوريا ) وتلقي التدريب العسكري مع المقاومين الفلسطينيين ومن ثم عادت بكوادرها المسلحة إلى جبال المناطق الكردية لإعلان الحرب ضد الدولة التركية. ومعظم اعضاء هذه الحركة مطالبون الان في سوريا
من ابرز نشاطاته هي :
• تسير حرب العصابات
• توسيع وتمتين العلاقت الشرق الأوسطية ( كردياُ عربياً تركياً فارسياً )
• العمل على حل القضايا دون تدخل الخارج خاصة القوى الامبريالية
• نشر خلايا الكوادر في كل أنحاء الكرة الأرضية
• بناء مجتمع بيئي ديمقراطي متحرر جنسياً بعيداً عن السلطة والدولة
• ترسيخ حياة آمنة مستقرة واقتصاد راقي لشعوب الشرق الأوسط
• بناء سياسة وسيادة واقتصاد وجيش مستقل غير تابع لأي قوة تستطيع حماية المصالح الشرق أوسطية
اما الوسائل التي يستخدمها الحزب فهي تتركز في دفع قوة المراة والشبيبة في المناطق الكردية إلى اأمام وجذب كافة شرائح المجتمع بهذه الطريقة إلى عمليات جماهيرية شاملة لتتحول رويداً رويداً إلى انتفاضة العلاقات الأخوية بين شعوب الشرق الاصولية في استراتيجية الدفاع عن حياة الشعب الكردي وشعوب الشرق المضطهدين عبر حرب أنصارية ( حرب العصابات )

تنسب السلطات التركية أيضا إلى الحزب عدة اعتداءات بالقنابل وقعت في اسطنبول ومنتجعات بحرية غرب تركيا. ويرفض الحزب هذه الاتهامات ويشير الى انها من صنع مجموعة متطرفة خارجة عن سيطرته.
لقد تحولت مطالب الحزب في سبيل الحصول على استقلال المنطقة الكردية في تركيا الى مطالب بالحكم الذاتي في اطار نظام فيدرالي والعفو عن المتمردين لضمان مشاركتهم في الحياة السياسية والافراج عن زعيمهم عبد الله اوجلان المعتقل في سجن جزيرة ايمرالي في شمال غربي تركيا.
بعد اعتقال زعيمه في كينيا بعد اشهر على ابعاده من سورية، والحكم عليه بالإعدام الذي خفف الى السجن المؤبد عام 1999، تخلى حزب العمال الكردستاني عن المطالبة بالاستقلال، وأعلن وقفا لاطلاق النار من جانب واحد لم تعترف به انقرة ابدا. واستقر حوالى 3500 ناشط في شمال العراق من حيث يتسللون الى الاراضي التركية لشن هجمات بحسب انقرة التي تهددهم برد عسكري على الاراضي العراقية.
حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره انقرة والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي منظمة إرهابية تم حله في أبريل (نيسان) 2002 واصبح اسمه «كاديك» (المؤتمر من اجل الحرية والديمقراطية في كردستان) ثم كونغرا ـ جل قبل ان يقرر عام 2005 استعادة اسمه الأصلي.
يوجد كل الجناح العسكري للحزب في مخيمات تقع في كردستان العراق فيما يمثل الجناح السياسي سياسون أكراد مقيمون في المنفى في دول أوروبية لا سيما بلجيكا. ورغم ان أوجلان لا يزال يحظى بنفوذ لدى حزب العمال الكردستاني الذي حكمه بيد من حديد، إلا ان مساعديه السابقين مثل شقيقه عثمان تخلوا عنه بعد سجنه.
ابرز قائد عسكري لحزب العمال الكردستاني هو مراد كارايلان ويجسد الجناح المتشدد للحزب، وهو موجود أيضا في شمال العراق حسبما تشير بعض المصادر التركية الرسمية والعسكرية .
يسعى هذا الحزب إلى أقامة دولة كبرى للأكراد، الذين يبلغ عددهم نحو (22) مليون كردي، والذين يعيشون في الأراضي التركية والسورية والعراقية والإيرانية.
ويتّخذ الحزب من شمال العراق مقرا له لشنّ الهجوم على مواقع الجيش التركي، الذي ترفض حكومته العسكرية إجراء أي حوار مع الأكراد أو الاعتراف بهم كشعب.
وفي نفس الوقت يتعرّض الأكراد في شمال العراق لقصف القوات التركية.
وقد حظرت فرنسا وألمانيا نشاط حزب العمال الكردستاني على أراضيها، وذلك بعد عملياته ضد المصالح التركية عام 1993.
ويخشى الكثيرون أن يؤدي إعدام أوجلان، فيما لو تم تنفيذه، إلى ردود فعل عنيفة من قبل حزب العمال، رداً على إعدام زعيمه.
ولد عبد الله أوجلان لأسرة فلاحين عام 1949 في بلدة أوميزلي في محافظة سانلي الواقعة على الحدود التركية السورية. درس في جامعة أنقرة، وهناك بدأ نضاله. سجن سنة 1972 لمدة سبعة أشهر بحجة نشاطه المؤيد للأكراد.
في سنة 1978 أسس عبد الله أوجلان حزب العمال الكردستاني. وفي سنة 1980 غادر تركيا ليعمل من المنفى وخاصة من دمشق وسهل البقاع اللبناني، الذي يخضع للسيطرة السورية.
في سهل البقاع أقام أوجلان معسكرات التدريب لأعضاء حزبه، لكنّ هذه المعسكرات سرعان ما أغلقت بضغط من أنقرة.
حاول أوجلان إقناع حكومة تركيا بفتح حوار مع الأكراد وهو على رأسهم، وتعهّد بان يتم وقف إطلاق النار من حزب العمال الكردستاني إذا استجابت تركيا إلى هذا الطلب. لكنّ أنقرة ظلّت ترفض مطالبه ومطالب حزبه.
في تشرين أول 1998 تم إبعاد أوجلان من سوريا، وذلك تحت الضغوط التركية الشديدة، التي كادت أن تتحوّل إلى حرب بين البلدين، بحجة اتهام تركيا لسوريا انها تسمح لأوجلان ولحزب العمال الكردستاني بالتدرب والانطلاق من أراضيها ومن سهل البقاع اللبناني.
وقد اضطرّ أوجلان عندها أن يتوجه إلى أوروبا، حيث حاول الحصول على حق اللجوء السياسي لكنه أخفق.
وقد نجحت المخابرات التركية باعتقاله يوم 15 / 2 / 1999 في نيروبي، عاصمة كينيا. ويتهم الأكراد المخابرات الإسرائيلية بالضلوع في عملية رصده وتعقبه بواسطة الهاتف النقال (الهاتف النقال كان أيضاً سبب اغتيال المهندس يحيى عياش ).
بعد خطفه نقل عبد الله أوجلان إلى جزيرة امرالي وسط إجراءات أمنية مشددة. وقد دفع منظر أوجلان وهو مختطف ومكبّل أنصاره وأنصار القضية الكردية إلى التظاهر في العواصم الأوروبية أمام السفارات الإسرائيلية والأمريكية والتركية.
ودلّت هذه المظاهرات على مدى حب الشعب الكردي لزعيمه. أما الدول الأوروبية وإسرائيل فأخذت جميعها الحيطة والحذر من نقمة الأكراد. لا سيما وان لها باع في مثل هذه الأعمال.
وخلال المحاكمة قام أوجلان، وبصورة مفاجئة، بتقديم الاعتذار لأسر الضحايا من الأتراك الذين قتلوا في أعمال العنف التي نفّذها حزبه. كما طالب أعضاء حزبه بتسليم السلاح وترك أعمال المقاومة المسلحة، وأبدى استعداده لأن يكون وسيطا بين تركيا وبين الأكراد بشرط عدم إعدامه .
ورغم هذا العرض الرخيص من جانبه... إلا أن المحكمة العسكرية التركية، التي تمّ تشكيلها خصيصاً لمحاكمته، رفضت عرضه، وأصدرت عليه قرار الحكم بالإعدام شنقاً.
وقد لاقى هذا القرار الرضا والتأييد في تركيا ، وأيّدته الولايات المتحدة الأمريكية التي اعتبرت أن أوجلان هو " إرهابي دولي". وواضح طبعاً أن من تتهمه واشنطن بالعمالة لا بدّ أن يكون وطنياً ، وأن من تتهمه بالإرهاب هو حتماً مناضل معادٍ لها ولسياساتها.
أما الدول الأوروبية فطالبت بعدم تنفيذ حكم الإعدام خوفاً من قيام الأكراد بمظاهرات عارمة تهزّ أمن هذه الدول المضيفة لهم!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,099,865
- مسامير جاسم المطير 1385
- مسامير جاسم المطير 1384
- مسامير جاسم المطير 1383
- مسامير جاسم المطير 1381
- مسامير جاسم المطير 1379
- مسامير جاسم المطير 1378
- برقيات رمضانية أهدهدها إلى السادة المذكورين أدناه مع التحية. ...
- مسامير جاسم المطير 1376
- مسامير جاسم المطير 1374
- مسامير جاسم المطير 1372
- هوايات الرئيس جلال الطالباني ... مسامير جاسم 1371
- قراءة في كتاب المستبد لمؤلفه زهير الجزائري
- مسامير جاسم المطير 1370
- كل مخصصات مالية لها ما يبررها إلا مخصصات الحماية ..!!مسامير ...
- المؤمنون في كل مكان حلويون إلاّ في البصرة فالمؤمنون نفطويون ...
- سكت العقل وتكلم الحظ أمام عبد الصبور ..!!مسامير 1367
- مسامير جاسم المطير 1366
- مسامير جاسم المطير 1365
- مسامير جاسم المطير 1363
- مسامير جاسم المطير 1362


المزيد.....




- الإمارات: محاكمة جائرة لثمانية لبنانيين
- سَلْمان ضد اليمن و إيران
- الإنتربول السعودي يعتقل مصريا محكوما بالإعدام في بلاده
- إردوغان يقول إن تركيا ستنقل قضية الجولان إلى الأمم المتحدة
- إردوغان يقول إن تركيا ستنقل قضية الجولان إلى الأمم المتحدة
- القوات الإسرائيلية تعتدي على الأسرى الفلسطينيين في سجن النقب ...
- أردوغان يقول إنه سينقل موضوع الجولان للأمم المتحدة
- أردوغان: تركيا ستنقل قضية الجولان إلى الأمم المتحدة
- أردوغان: تركيا ستنقل قضية الجولان إلى الأمم المتحدة
- آلاف المعلمين يتظاهرون للمطالبة بعقود عمل دائمة في المغرب


المزيد.....

- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - جاسم المطير - مسامير جاسم المطير 1386