أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مراد كافان علي - الفضائية الأيزيدية ... إلى أين ؟














المزيد.....

الفضائية الأيزيدية ... إلى أين ؟


مراد كافان علي

الحوار المتمدن-العدد: 2076 - 2007 / 10 / 22 - 07:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



لنسأل بصيغة أخرى لماذا التلكأ في تهيئة الفضائية الأيزيدية ؟ لا نطالب بالفضائية للمساومة أو للتبجح ولكن انعكاسا للحاجة الماسة لها ... وما طبيعة هذه الحاجة الماسة ؟ بلى الأيزيدية بحاجة ماسة إلى فضائية في كردستان لأن فاجعة سنجار حدد وشخص هذا الخلل لأن لولا فضائيات كردستان وجهود حكومة أقليم كردستان ، رغم أشغالهم المكثفة ، لكان مصير أغلب جرحى كارثة سنجار الموت المحقق لكنهم تصدوا للتعتيم الإعلامي الرهيب كما كان معتاداً كالسابق وكرسوا أغلب نشاطاتهم لنجدة سنجار و احتواء تداعياتها . ومن الجانب الآخر الكثير من الكتاب والباحثين أو المحسوبين على النخب المثقفة يترددون أو يتعثرون في الكتابة عن الأيزيدية بشكل صائب أو تكون أطروحاتهم بعيدة عن الصواب لأسباب مختلفة لأن الكتابة النزيهة تحتاج إلى النزاهة والجرأة واستيعاب التاريخ العميق متحدياً الحيدان عن الحقيقة مهما تكون ثقيلة ومرة ، وهذه الفضائية ستكون مثل المرجع لتزويد وتغذية أصحاب الأقلام الحرة التي تبحث عن الحقيقة بالشأن الأيزيدي ، وكذلك مثل الراعي الذي يسهر على جميع فعاليات ونشاطات الأيزيدين والعقيدة الكردية الموغلة في الماضي السحيق منذ ظهورها وخلال الفترات التاريخية التي مرّ بها وطبيعة هذه الفلسفة والعلاقة الحميمة بينها وبين الخالق العظيم الواحد ، وكيف نشأ الكون والصراع الدامي بين هذه العقيدة والتيارات المختلفة قبل وبعد الميلاد .
ربماّ ، ولو من باب الفضول ، سائل يسأل لماذا هذه الحملات الفتاكة على الأكراد الأيزيدين حصراً وحجم الخسائر الرهيبة من مادية ومعنوية ثم لماذا لم ينقرضوا على ضوء هذه الكوارث ؟ وهل هذه الحملات محقة أو كانت لأجل غايات سياسية مشوه ومشينة ؟ ومن المستفيد من هذه النكبات ؟ هكذا نستطيع ، عن طريق الأعلام النزيه ، أن نضع العالم بكل جوانبه أمام حقيقة مريرة وهي سعي الأشرار لإنهاء الوجود الكردي الأيزيدي بأدلةٍ دامغةٍ والتي هي القضاء على القومية الكردية لاحقاً علماً أن كردستان ربما البلاد الوحيد في العالم الذي لم يطأ أرضه الأصنام والأوثان وبقية أوكار الشرك بالله إضافة إلى كونه موطن حضاراتٍ عريقةٍ وملجأ للكثير من المضطهدين الذين لقوا ملاذاً آمناً في كردستان ...
هذه الفضائية التي تتعثر في باب نادي الأحلام بسبب عجزنا وتلكئنا ستكون مورد خصب لتعزيز اللغة والفن والثقافة والعادات والتقاليد وأهمها الفلكلور الكردي العريق . نرى ونسمع أن قوميات وأديان عديدة تتمتع بالتراث الكردي من ألحان وموسيقى وآثار وفلكلور وبقية جوانب الفن و بلا شك نابعة من التراث الكردي الأصيل لأنها مزروعة في أعماقنا ونتيجة للإرهاصات وانشغالنا للتصدي لهذه الحملات الرهيبة جعل هؤلاء يتمتعون بتراثنا الأصيل ونحن متفرجين وعاجزين للأحياء ، هذه الفضائية تساهم في جمع وتهيئة الأجواء لتجديد مكونات المجتمع بطريقة مهذبة وسديدة ونستطيع أن نقطع الشك باليقين لقوافل الساعين للخير ونقطع الطرق للمتشككين بأن الأيزيدياتي والكردياتي من المراجع العريقة للبشرية وهم الذين ساهموا لتجسيد الإنسانية المشرقة قبل الكثير الذين يدّعون ولكن للغاية اليعقوبية ... هذه المهمة تخلق الأجواء لتقليل وإنهاء الهجرة المقيتة للأيزيدين إلى الشتات وهي المرادفة بل وأضخم من جميع الحملات الإرهابية من حيث التداعيات المرعبة وتعالج التفتت في الروابط الأسرية وإعادة هيكلة جميع زوايا القلق وفتح الآفاق لدهس مواقع الجمود والتقوقع وبناء الغد المشرق ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,554,249





- هل بات مستقبل أردوغان في خطر؟
- فلسطينيون يحرقون صور ترامب في مظاهرات ضد "صفقة القرن&qu ...
- طرق غير تقليدية للاستمتاع بالرحلات السياحية
- أستراليا تقرر إعادة أبناء وأحفاد قتلى تنظيم داعش من سوريا
- فلسطينيون يحرقون صور ترامب في مظاهرات ضد "صفقة القرن&qu ...
- مسؤول إيراني يتحدث عن تفعيل خط ملاحي يربط بين بوشهر الإيراني ...
- التحالف الدولي يقتل إرهابيين على حدود العراق مع سوريا والأرد ...
- ظريف: ترامب على حق... والفريق -ب- متعطش للحرب ويحتقر الدبلوم ...
- العلماء يكتشفون خزانا ضخما للمياه العذبة تحت المحيط
- ترامب: كيم تمنى لي عيد ميلاد سعيدا! (فيديو)


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مراد كافان علي - الفضائية الأيزيدية ... إلى أين ؟