أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حامد الحمراني - لعيون العراق اشلع اسنونك














المزيد.....

لعيون العراق اشلع اسنونك


حامد الحمراني

الحوار المتمدن-العدد: 2070 - 2007 / 10 / 16 - 06:01
المحور: كتابات ساخرة
    


لا أعرف لماذا اخذني ما مكتوب بهذه اللافته الى بعيد، بالرغم من ذاكرتي المخرومة التي احيانا تخونني وتنسيني اي القوائم انتخبت لبرلماننا الموقر واي الشخصيات سانتخبها لاحقا بعد خراب البصرة والعمارة وطوزخرماتو .
بالصدفه وانا اتلفت خائفا اترقب عسى مفخخة هنا او عبوة ناسفة هناك اوشركة اجنبية لحماية من جائنا بالقتل تحولني الى اشلاء انسان، اقول بالصدفه قرأت تلك اللافتة قرب مضمد في بغداد يعمل في عمارة يكثر فيها اطباء الاسنان كتب فيها ( لعيون العراق اشلع اسنونك) وهذه المرة فتحت عيوني فعلا ونزعت نظارتي الطبية جدا وحملقت في اللافته ليس لعيون العراق ولكن للتاكد من شعار المضمد انف الذكر.
وقلت كثيرة هي اللافتات والشعارات، في زمن الزعيق والشهيق والنهيق والزفير ، وما يكتب على الجدران اخطر ، لقد قرات قبل ايام لافته تقول المصالحة الوطنية يساوي الامن والاستقرار، فهّمش اسفلها مواطن ساخرا واذا كانت المصالحة على المولدات فماذا تساوي؟
وكم غاضني منظرالمجاري والمياه الاسنة والقاذورات في شوارع العاصمة ولكني اصطدمت باجراءات الامانة الخطية حيث كتبت عدة لافتات توزعت في احياء بغداد المنكوبة تقول فيها ( تهنىء امانة بغداد العراقيين النشامى بحلول عيد الفطر المبارك)!!!!! وتوصيهم بغسل ايديهم بعد الاكل اربع مرات حفاظا على انفسهم من مرض الكوليرا
المهم تلك اللافته ( لعيون العراق اشلع اسنونك) ذكرتني بذلك الطبيب الذي سالني قبل سنتين عندما اردت ان اشلع سني الملتهب (الساخن) عندما كان يضع آلته على اسناني فبدلا ان يسالني اي معجون لاسنانك تستخدم ؟ او هل انت من المدخنين ام لا؟ ، فاذا به يسالني بعد فحص اسناني هل انت من المهجرين ام المهاجرين؟ واضح انك من المهجرين من خلال ورم اللثة اسفل سن العقل.
وأضاف ان اسنانك ملتهبة، فهل انت من عراقيي الداخل ام كنت في الخارج قبل سقوط النظام؟ اسنانك تقول انك من الداخل.
و لقد كنت اعرف قديما بان اناقة الرجل بحذائه واسرار المراة في حقيبتها، اما علاقة السن بالعنف الطائفي وما يتمخض عنه من تهجير والتهاب اللثة والاسنان والقولون .
الطريف في الامر ان طبيب الاسنان كان يضع صورة للرئيس العراقي السابق صدام حسين وهو فاتح فمه على مصراعيه والطبيب الامريكي يمد يديه لفحص اسنانه عند اعتقالة.
طبعا لو كنت صادفت نفس الطبيب هذه الايام ، اكيد لسالني بعد ان يفحص اسناني بقوله ان اسنانك تحتاج الى تنظيف، فهل انت مع مشروع الكونغرس بتقسيم العراق ام انت مع الارهاب الذي قسم بغداد الى مئات الفيدراليات؟
اوهل يوجد احد من اقاربك مصاب بكوليرا الاسنان، وهل لديك مولدة كهربائية معقمة .












كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,466,430,718
- كوليرا التلوث وطاعون السياسة
- العراقي بين سهولة التهجير وصعوبة الاقامة
- كابتن فاييرا والمحاصصة الرياضية
- العملية نجحت .. ولكن المريض توفى
- سياسيون عشر امبير
- الشعر والبعوض والاحتلال
- بالروح بالدم نفديك ياتفخيخ
- عراقيون ... ولكن جثث مجهولة
- الامن والاذن والحنجرة
- النيكوتين والاحتلال
- الكباب وصندوق النقد العربي
- خمسون مليون دينارا للعوائل المهجرة
- اللجوء الغنائي
- H2O والعنف السياسي
- رسالة من فوق الماء
- رسالة من فقوق الماء
- الحسين .. برزخ بين الحق والباطل
- سياسيون موديل 2006
- الامة والطواغيت
- الحب والكلاب


المزيد.....




- الشاهنامة الفارسية دعاية الحرب العالمية الثانية.. حكاية هتلر ...
- فنانة برازيلية تعمل على منحوتات فنية -مصيرها الذوبان-
- قرناشي يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد بالفقيه بن صالح
- بالفيديو... الفنانة أحلام تفاجئ الجمهور السعودي
- صدور النسخة العربية من رواية -فالكو-
- وفاة الممثل الأمريكي بيتر فوندا عن 79 عاما
- وفاة الممثل الأمريكي بيتر فوندا عن 79 عاما
- صحيفة: نتائج لقاء الحريري وبومبيو ترجمة بدعم أمريكي للحكومة ...
- الفنانة سميرة سعيد تكشف للمرة الأولى سبب انفصالها عن الموسيق ...
- حصان يرقص ببراعة على صوت الموسيقى (فيديو)


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حامد الحمراني - لعيون العراق اشلع اسنونك