أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمل فؤاد عبيد - شفافية 4














المزيد.....

شفافية 4


أمل فؤاد عبيد

الحوار المتمدن-العدد: 2070 - 2007 / 10 / 16 - 11:14
المحور: الادب والفن
    


نغم ..

يخاطرني النغم ويراقصني ..
الحان الفتوى .. مابين صاعد وهابط ..
ويفاتحني بسم الاحرف ..
اراضي الخضرة ..
ونجوم عاليات السمو .. وقمر ..
يضاحكني الغزل .. رفيع المستوى ..
واتشاكى له الوجد باكية ..
دموعا من زهر ..
وهو يغمرني بخيوط نور ..
ويباغتني الحيرة ..
فجاءة حيران ..
فابتسم ..
وكأن الزمان .. ليس بالزمان ..
وكأن خالقي .. بت في ربيعه ..
اجمل انسان ..
اتخير الروض .. واراقص انغامي ..
وتطفئ من نيراني ..
يد الرحمن ..
واتسامى العطر .. ريحانا ..
وانظر اليه .. احلق الرؤى ..
فيما يكون وكان .
. وابات ليلتي .. اناجيه ..
مطمئن وجداني .. وجوارحي ..
تخالجني سرا ..
شعورا .. طي الكتمان ..
واستشعر الحول .. قوة من الله ..
شعورا ..
ويدي تمارس اللعب في اكمل خط ..
كأنها .. ابدع فنان ...



ملامح .. شعبية


تسامرني اضواء المدينة ..
تتلبس مفردات الامكنة ..
وتشاكل وجود العالم ..
مكانا محتملا ..
تضمر ضبابها المنتشي ..
بانفاس حميمة ..
وضنينة ..
وتصطبغ الوجوه ملامح تاريخ ..
متوالد الرهافة ..
على طول سنينه ..
ومباني تقول الحكمة ..
عبر اجيال ..
بصمت وسكينة ..
وقلوب يشغفها الحنين لمراسي عشق ..
باتت تظلها قيمة ثمينة ..
وبصمات فن تنطق حقيقتها ..
بلا وساطة ..
أو قرينة ..
وتملأ الاحساس بنشوة الرؤية ..
ومشاعر حب غير رهينة ..
تواقع جدل الوضوح والغرابة بشواهد ..
امينة ..
وتعكس كما المرايا ..
فقه لغة عميقة في جدارات حصينة ..
تقول ها التاريخ فيُ ..
يحاكي زماننا ..
بصداه .. ورنينه ..






رجاء ..


يفاتحني القلب صلاة الساجد مقبلا املا ..
رجاؤه أنت ..
وأنت الرجاء منه مقترب ..
والله يباركني الدعاء ..
منه واليه المرتجى مرتقب ..
وما حبي لك بغاية ..
ولكنه هوى الفؤاد اليك على جوارحي ..
يغتلب ..
وما الله بمانع قلبي من لقياك ..
مبارك هواك ..
وعلى يديه ..
كان الخلق والميلاد اليه يحتسب ..
فما بات الشوق مني بعيد ..
ولكني بالشوق الى الرحمن ..
احتسب ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,677,058
- شفافية 5
- شفافية 6
- وسيم ..
- قد تقترب ساعة .. الملاذ
- سورة الكهف .. مشاكلة الهدم واعادة البناء
- تشوف ..
- من يسكنون .. انبعاثي
- من مفاهيم الإيمان .. الإيمان والتقوى والإحسان
- خلفية الستارة
- شفافية .. 2
- وجع .. امرأة 4
- وجع .. امرأة 5
- شفافية ..
- وجع .. امرأة 2
- وجع .. امرأة 3
- الحلم والنهر والحنظل .. قراءة نقدية للكاتب المصري / محمد ندي ...
- قراءة جديدة لانعتاق الروح .. تجربة ذاتية 9
- من مفاهيم الإيمان .. ما وراء الأسباب والمسببات
- بيني .. وبينك
- سياسة ..


المزيد.....




- القبض على مخرج سينمائي حاول إدخال مواد مخدرة بمطار القاهرة ( ...
- حكاية سرية لفتيات خاطرن بحياتهن لتذوق طعام هتلر وتجرع السم ب ...
- د. زياد بهاء الدين خلال مشاركته في فعالية “الفن الأفريقي: ال ...
- ابنة أحمد الفيشاوي توجه رسالة مؤثرة له بعد صدور حكم بحبسه
- بوراك أوزجفيت يتصدى للحملة على زوجته فهرية: عشقي لها يتضاعف ...
- إنطلاق الدورة 12 من مهرجان المسرح القومى..عبد الدايم : الحرا ...
- مهرجان -إلرو-: الحفل الموسيقي المفعم بالألوان
- يصدر قريباً كتاب -يوما أو بعض يوم- للكاتب محمد سلماوى
- صحيفة إيطالية: الإدارة الأمريكية ستعارض استقلال الصحراء
- نادي الشباب الريفي بقرية بئر عمامة.. من مكان مهجور إلى مقر ل ...


المزيد.....

- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمل فؤاد عبيد - شفافية 4