أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمران العبيدي - ما الخطأ في مشروع بايدن














المزيد.....

ما الخطأ في مشروع بايدن


عمران العبيدي
الحوار المتمدن-العدد: 2064 - 2007 / 10 / 10 - 07:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مالجديد في المشروع غير الملزم الذي اقره مجلس الشيوخ الامريكي في قضية انشاء فدراليات ثلاث في العراق والذي قدمه المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن ؟ وما الخطأ فيه ؟، بداية لابد من معرفة ان الدستورالعراقي قد تضمن وتبنى دولة العراق الفدرالية بل ان اغلب الكيانات السياسية تتبنى مثل هذا الطرح مع تحفظ البعض عليه والتي ترغب بتأجيله الى وقت قادم وهناك القلة القليلة التي ترغب بعودة العراق الى الحكم المركزي والذي اثبت بما لايقبل الشك عقمه وفشله ولذلك وضمن هذه الرؤيا يبدو ان المشروع ومن ناحية الاطار العام لم يأت بجديد ، لذلك لابد من التوقف مليا عند اسباب الضجة التي واجهها القرار من بعض الجهات السياسية واذا ما دققنا في تلك الاسباب سنجدها تتمحور في اتجاهين ، الاول ان نفسية العراقي بطبيعتها ترفض الوصاية ولاتتقبل تخطيطات الاخرين وخصوصا ان ذلك الاخر يشار اليه (بالمحتل) من قبل بعض الجهات والشيء الاخر ان طريقة طرح المشروع وتوقيته كانا غير دقيقين رغم ان الامريكان يبحثون عن اقصر الطرق لايجاد وسيلة لسحب قواتهم من العراق بعد خلق حالة من الاستقرار فيه فوجدوا في هذا المشروع نوعا من الاستقرار ليبدأو ترتيباتهم لسحب تلك القوات ، وطريقة الطرح التي نقصدها هنا هو تحديده لنوع الفدراليات المقترحة وعددها والتي هي في الاصل شأن عراقي ويحدده الدستور وكذلك استفتاء المحافظات التي ترغب في الانضمام الى هذه الفدرالية او تلك ، لذلك لم يكن غريبا ذلك الانقسام في الموقف الرسمي والشعبي العراقي بشأن هذا المشروع بين مؤيد وبين رافض له فمنهم من يرى انه جاء منسجما مع ما يتضمنه الدستور ومنهم من يرى فيه نيات مستقبلية غير حسنة ولايخفى على احد ان المتربصين لمشروع الفدرالية وجدوا فيه الفرصة الثمينة للنيل من الفدرالية ومن جهة اخرى فأنه قد زاد من تخوف البعض وشكوكهم وكذلك فأن بعض السياسيين الامريكيين لم يستطع لغاية اللحظة ايجاد الطريقة المناسبة للتعامل مع الشأن العراقي ويتصرف بطريقة تبدو وكأن العراق جزء امريكي يمكن التجريب فيه متناسيا ما يمكن ان تشكله تلك التصرفات من ردة فعل تغيب عنها القراءة الدقيقة والموضوعية للمشروع ، فالانسان بطبيعته يرغب في تنفيذ مايخطط له هو لا ما يخططه له الاخرون وان تشابه كلا التخطيطين ولاادري ان كان الامريكان يعتمدون على حسن النوايا في الطرح والتي تصعب قراءتها من بين تلك السطور في ظل الوضع العراقي والتي تتشابك فيه كل المعطيات السياسية ، نضيف الى ذلك ان كلمة انشاء او تكوين التي تضمنها المشروع والتي تم التعامل معها في الاعلام العربي والعراقي على انها كلمة تقسيم قد اثارت حفيظة العراقيين الراغبين في العيش سوية وبذبلك نتحما نحن جزء من الضجة الاعلامية والسياسية التي اثيرت حول الموضوع، ونظرا لحساسية الموضوع يمكن الاشارة ايضا الجملة المتبوعة ( غير ملزم) مما اثار التخوف من انه كان بالامكان ان يكون ملزما مما يعد في نظر المتابعين السياسيين تدخلا في شأن دولة لها سيادتها .
الامريكان على مايبدو مازالوا غير دقيقين في التعامل مع الانسان العراقي وما يثيره وما يسعده لذلك عليهم دراسة الاشياء بعمق قبل اطلاقها على عواهنها معتمدين على حسن النوايا الذي ذكرناه انفا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,476,494
- حراك ام جمود سياسي
- من ذاكرة 11 ايلول
- لجان تحقيقية
- الاتفاق الرباعي.. التشكيك المسبق
- الجنوب الهادىء... الجنوب المضطرب
- توقيتات غير ملزمة !!!
- تسييس الاشياء
- صورة فوقية للمشهد العراقي
- توقيتات


المزيد.....




- ما هي هدية ولي عهد أبوظبي لرئيس الصين بمناسبة زيارته للإمارا ...
- وزراء مالية مجموعة العشرين يجتمعون في الأرجنتين وسط أجواء من ...
- إسرائيل تجلي 800 عنصر من -الخوذ البيضاء- السوريين إلى الأردن ...
- -ليماك- التركية تنفي تورطها في مشروع بناء السفارة الأمريكية ...
- هل يمكن الحمل أثناء الحمل؟
- إقبال على شراء تذكارات تصور عملية انقاذ "فتية الكهف&quo ...
- شاهد: الشرطة الأمريكية تعتقل رجلا مسلحا احتجز رهائن داخل متج ...
- شاهد: الشرطة الأمريكية تعتقل رجلا مسلحا احتجز رهائن داخل متج ...
- رهائن وإطلاق نار جديد بأميركا وهذه تفاصيله
- الإكوادور تخطط لطرد أسانج من سفارتها بلندن


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمران العبيدي - ما الخطأ في مشروع بايدن