أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - محمود جديد - تنامي حركة مقاومة الغلاء: تظاهر أكثر من 2000 مواطن بمدينة صفرو التحرك الشعبي المتصاعد يجبر الحكومة على التراجع...عودة ثمن الخبز إلى درهم وعشرين سنتيم














المزيد.....

تنامي حركة مقاومة الغلاء: تظاهر أكثر من 2000 مواطن بمدينة صفرو التحرك الشعبي المتصاعد يجبر الحكومة على التراجع...عودة ثمن الخبز إلى درهم وعشرين سنتيم


محمود جديد

الحوار المتمدن-العدد: 2049 - 2007 / 9 / 25 - 12:28
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


فيالق جديدة تنضم

شهدت مدينة صفرو يوم الخميس 20 سبتمبر 2007 مظاهرة شعبية، بكثافة نسائية وشبابية بارزة، منددة بالزيادات المتتالية في الأسعار، ومطالبة بإلغائها. وقد جاب كادحو صفرو وكادحاتها شوارع المدينة القديمة وساحة بولمبرع رغم الانتشار الكثيف لقوات القمع، من بوليس وعناصر القوات المساعدة وقوات التدخل السريع (السيمي)، الرامي إلى ترهيب المتحجين والمحتجات ومنع وصولهم إلى مقر السلطة (العمالة). وبهذا تنضم جماهير صفرو الشعبية إلى النضال ضد غلاء المعيشة مباشرة بعد المسيرة التي نظمها زهاء 500 من كادحي البهاليل يوم الأربعاء 19 سبتمبر إلى عمالة صفرو، حيث قطعوا أربع كلتمرات للتعبير عن السخط والاستعداد لمواصلة الكفاح دفاعا عن الحق في حياة لائقة. تؤكد هذه المظاهرة الشعبية، لمن يحتاج تأكيدا، أن طاقة الكفاح الشعبي متنامية بعد كل الهجمات التي تعرض لما كادحو المغرب [الخصخصة، ضرب مجانية الخدمات العامة، فرط الاستغلال، استشراء البطالة، قمع الحريات...]. كما انه لا حاجة لتأكيد أن طاقة الكفاح تلك تستدعي التنظيم لتتجه بقوة صوب الهدف.

الخوف يدب في الفوق

في اليوم ذاته الذي شهد المظاهرة الشعبية في صفرو أسفر اجتماع الوزير الأول مع أرباب المطاحن وأرباب المخابز عن إلغاء الزيادة الأخيرة في سعر الخبز. حيث تقرر ان تتحمل ميزانية الدولة 140 درهما في كل قنطار قمح طري تشتريه المطاحن، وان يستفيد أرباب المخابز من سعر الماء والكهرباء المعمول به في القطاع الصناعي، أي عمليا خفض كلفة الماء والكهرباء بالنصف.

إنها أولى نتائج التحرك الشعبي المتنامي [ المسيرات الشعبية، و بداية استئناف تنسيقيات مناهضة الغلاء لنشاطها]، نتائح ستحفز ولا شك نضالنا من اجل التراجع عن زيادة أسعار باقي مواد الاستهلاك الشعبي، ومن اجل رفع الأجور و إزالة عبء الضريبة عن كاهل الفئات الشعبية، الخ.

إن الفعل الشعبي المباشر ( مسيرات، واعتصامات، وإضرابات عامة ...) مرشح للتعاظم كما دلت الرفض الواسع للمشاركة في الانتخابات التشريعية الأخيرة، وبشائر نزول الكادحين إلى الشارع هنا وهناك.( مسيرة بوعرفة الأخيرة،احتجاج سكان فاس على تردي جودة ماء الشرب، ومسيرة بن صميم ضد استيلاء شركة خاصة على ماء العين...)

هذا ما يثير مخاوف المستفيدين من وضع البؤس والتجويع الذي تكابده أغلبية المغاربة، وهذا ما عبرت عنه إحدى القوى السياسية المشاركة في تنفيذ السياسات المعادية للجماهير الشعبية منذ زهاء عشر سنوات: "هناك ما يدعو إلى الانتباه والتخوف حتى، لأن الزيادات ، في واقع متوتر تأتي في لحظة سياسية غير عادية، وبالتالي فإن التركيبة الحالية قابلة بالفعل للتطور والتفاقم الخطير• فقد أرسل المواطن العادي رسالة سياسية عبر صناديق الاقتراع، وربما يغير من صيغتها العملية عندما يمس الناس في قوتهم وفي قوت أبنائهم• ولا أحد له المصلحة، عندما يكون قريبا من الناس في أن تتجمع كل هذه العناصر التوترية في زمن واحد، هو الزمن المغربي الحالي• [ افتتاحية اتحاد اشتراكي.19 سبتمبر 2007].

إلى متى تشل القيادات منظمات العمال؟

كل هذا التخوف رغم ان القيادات شلت النقابات العمالية وتواصل السير في ركب الحكومة بامتناعها عن الانخراط في حركة تنسيقيات النضال ضد الغلاء، واكتفائها بالبيانات " الاستنكارية" المتهربة من تحديد ما العمل، او المتسترة خلف الأشكال "الاحتجاجية" الرمزية مثل التي دعت الي تنظيمها أمام البرلمان يوم 30 سبتمبر نقابة الاتحاد الوطني للشغل [ عدالة وتنمية]. كما تطلب تلك القيادات من الحكومة ان تتراجع دون أي نضال، أي عن طيب خاطر. فعلى هذا المنوال كان بيان المنظمة الديمقراطية للشغل في بيان 12 سبتمبر، ونظيره بيان الفيدرالية الديمقراطية للشغل [بيان 13 سبتمبر]. اما الكونفدرالية الديمقراطية للشغل فتسير إلى محو الطفيف مما تبقى من صورة كفاحيتها أيام كان الحزب الوصي في المعارضة، حيث تلتزم الصمت التام إزاء تأجيج الحاكمين لنار الأسعار. ومن جانبه يبدو الاتحاد المغربي للشغل اعجز حتى عن إصدار بيان، بينما يصرح عضو أمانته الوطنية [الميلودي موخاريق ] لصحيفة لومتان أن "الزيادات الأخيرة غير مقبولة" وأن ا.م.ش سيتخذ الموقف عند اجتماع هيئات القرار فيه. فماذا ينتظر ؟

السير قُدما

ان تطوير التحرك الشعبي، بالسعي إلى انضمام أعداد متزايدة من الجماهير إليه، والرقي بأشكاله النضالية، هو السبيل الوحيد لبلوغ الأهداف. ويتعين أن نجعل من تراجع الحكومة عن رفع سعر الخبز ثغرة في جبهة العدو نوسعها بتجميع مزيد من القوى ومواصلة التعبئة. و يتضح من الطور الحالي لحركة النضال ضد الغلاء أن الظرف يستدعي:

نشر أخبار النضالات على أوسع نطاق: اختبارات قصيرة توزع بالبيوت والأماكن العمومية لفك الحصار الذي تفرضه وسائل الإعلام الرسمي، وفضح مناورات العدو.
اجتماع التنسيقيات لوضع حصيلة السنة المنصرمة من وجودها، وقد بادرت تنسيقية بوعرفة إلى ذلك بالدعوة إلى اجتماع تقييمي يوم 22-9-2007
إسناد التنسيقيات على لجان شعبية لمقاومة الغلاء بالأحياء الشعبية والقرى
انخراط الفروع النقابية في حركة مقاومة الغلاء، في أفق انخراط المركزيات النقابية.
وضع التنسيقيات برنامج احتجاج محلي، مستند على أوثق الصلات بالقاعدة الشعبية لإعطاء الاحتجاج حجما جماهيريا يتجاوز الأشكال الرمزية التي أبانت التجربة أنها غير مجدية.

هذا العمل التحتي هو الذي سيشكل نقطة ارتكاز فعلية لأي تنسيق وطني حقيقي بعد التعثر الذي طبع اللقاءات الوطنية للتنسيقيات.

22 سبتمبر 2007

محمود جديد

جريدة المناضل-ة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,556,550
- على ضوء خطاب الولاية الثانية في سورية ، وما ورد بخصوص الإصلا ...
- من تاريخ قمع النقابة العمالية بالفصل 288 من القانون الجنائي


المزيد.....




- ألمانيا لن تستبعد هواوي الصينية من مشروع شبكة "5 جي&quo ...
- ألمانيا لن تستبعد هواوي الصينية من مشروع شبكة "5 جي&quo ...
- قائد -سوريا الديمقراطية-: جمّدنا عملياتنا ضد تنظيم الدولة
- أدين بالفساد.. شقيق الرئيس الإيراني يدخل السجن
- ترامب يهدد أردوغان بعقوبات مدمرة إذا فشل اجتماعه مع بنس
- اجتماع عاصف... ترامب ينفجر غضبا في وجه رئيسة النواب ويهينها ...
- ترامب لأردوغان: لا تكن متصلبا
- مصدر طبي بالحسكة: إصابات بذخائر -كيماوية- جراء القصف التركي ...
- إصابة عشرات الفلسطينيين برصاص وغاز الجيش الإسرائيلي شمال الض ...
- لحظة إنقاذ عامل في السعودية سقط في بئر ارتوازية بعمق 400 متر ...


المزيد.....

- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - محمود جديد - تنامي حركة مقاومة الغلاء: تظاهر أكثر من 2000 مواطن بمدينة صفرو التحرك الشعبي المتصاعد يجبر الحكومة على التراجع...عودة ثمن الخبز إلى درهم وعشرين سنتيم