أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جوزيف شلال - النظام السوري . والانهيار التدريجي . !















المزيد.....

النظام السوري . والانهيار التدريجي . !


جوزيف شلال

الحوار المتمدن-العدد: 2044 - 2007 / 9 / 20 - 12:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تتميز سوريا بارض خصبة وغنيه بالموارد الطبيعيه والخيرات المتنوعه الكثيرة . ودوله زراعيه وطبيعه جيدة للمزروعات والتربيه الحيوانيه والمواشي خاصة . وفي باطن الارض السوريه هناك الكثير من المواد الاوليه والموارد . كالنفط الذي اكتشف مؤخرا . وتم تاميمه من قبل النظام الحاكم الى مصروف جيب للطبقه المتنفذة . وهناك بعض المعادن الاخرى مثل الحديد والسماد الكيمياوي المستخدم في الزراعه وهو الفوسفات . وسوريا بلد سياحي . ومنتجا لكثير من الصناعات المحليه والمنسوجات الصوفيه والالبسه . وسوريا لها الكثير من الموارد منها عائدات النقل والترانزيت للبضائع وانابيب النفط التي تمر عبر الاراضي السوريه الى موانئ التصدير العالميه . وفوق هذا كله كانت سوريا تتمتع بسمعه جيده او لا باس بها من الانتاج التلفزيوني والمسلسلات والدراما وقليل من الافلام السينمائيه . مما كان يجلب لسوريا مدخولات من العملات لانعاش الاقتصاد المحلي . كانت سوريا تؤمن الحاجات الضروريه للمواطن من الطعام والملبس والعمل والتعليم والصحه والعيش الكريم . تلك الفترة الزمنيه كانت منذ سنوات الخمسينات والستينات والى نهاية السبعينات . بعد ذلك ابتدا الاقتصاد والحاله السوريه بالتراجع والعد العكسي . بدا هذا ونحن نعرف لعدة عوامل واسباب . ولا بد ان اشير الى اهمها او قسم منها .. * ولادة ونشوء عمليات الفساد الاداري والمالي في النظام ودوائر الاجهزة في الدوله * بدا المواطن السوري ونحن كذلك بدانا نسمع منذ ذلك الوقت بالرشوة والرشاوي والمحسوبيه بالظهور على الساحه السوريه . والسرقات وسرقة الاموال العامه . وانتهكت مؤسسات الدوله والقوانين وبروز طبقه من اللصوص والمرتشين . وكان النظام لا يعلن عن ميزانية الدوله للمصروفات الابعد مرور وقت طويل وذلك لاعطاء المجال والفرصه لكي يحمي هؤلاء المتلاعبين . وتم انتهاك الدستور وقوانينه وفقراته الى ان انتقل وانتشر الفساد الى القمه بعد ان كان في الاوساط الوسطيه في الدوله والنظام . ومن هنا كانت البدايه لانتشار هذا الفساد لكامل الارض السوريه والنظام هو المسؤول عن كل ما حدث وحصل . الى ان سمعنا بان هناك المليارات من الدولارات اصبحت بايدي وجيوب النظام . وهذه ليست سرا .
* وقوف النظام السوري وتحالفه مع الفرس * اغلب الدول العربيه ان لم نقل جميعها لديها مواقف تجاه انظمة الحكم في ايران منذ شاه ايران مرورا بخميني وانتهاءا بالسيد نجاد . واهم هذه الدول هي منطقة الخليج العربي ومصر بعد مقتل الرئيس الساداة على ايدي الارهابيين الاسلاميين . وتسمية احد شوارع طهران باسم قاتل السادات . احتلال ايران للجزر الاماراتيه . الحرب مع العراق لحوالي 8 سنوات . محاولات النظام الايراني لانتاج اسلحة الدمار الشامل والسلاح النووي . لاجل السيطرة على دول المنطقه والخليجيه خاصة . وتدخلات النظام الايراني في العراق والبحرين ودول الخليج ولبنان وفلسطين .
راينا في الاونه الاخيرة اشمئزاز الدول العربيه وشعوب المنطقه من النظام السوري . وهناك محاولات لاستبعاد وتقليل دور التعامل مع الحكومه السوريه . ومن يلاحظ ويراقب هذه الحالات سوف يستنتج بان هناك ما يشبه الحصار على النظام السوري . واخر شئ حدث مؤخرا حينما قام السيد بشار بشراء ما يقرب من 27 عملا من الدراما والمسلسلات والتي لم تجد طريقا لها للتسويق الى الدول والشارع العربي . ولا يعرف المواطن السوري الاموال التي دفعت كانت من الجيب الخاص او العام والله اعلم . والحمد لله ان نجد هذه الايام في سوريا من يحاول انقاذ الاقتصاد والبورصه السوريه من الانهيار الكلي في الاوقات الصعبه والحرجه مثل دعم الفن ومنع الفن الاخر من الظهور على الارض السوريه للحفاظ على القيم والاخلاق والفن الرفيع .
وفوق هذا كله وتعاون النظام السوري مع النظام الارهابي الايراني . قام بعقد معاهدة واتفاقية - دفاع مشترك - مع نظام الملالي وولاية الفقيه . وهي اتفاقيه - استراتيجيه بعيدة المدى . وفي هذه الطريقه والحاله ان النظام السوري قد تجاوز واخل بميثاق الجامعة العربيه ومعاهدة الدفاع المشترك العربيه كذلك .
وهنا لابد ان اشير بان هناك خطر على شعب سوريا من هذا التقارب السوري - الايراني . واهم خطر هو عمليات / التشييع / الصفوي . ونرى ان هناك تعاون بخصوص احداث واجراء تغييرات على المنطقه بدا من ايران ومرورا بجنوب العراق وسوريا وصولا الى جنوب لبنان . والقائمون والمنفذون هم النظام السوري والنظام الايراني وحزب الله والمتعاونون معهم من العراقيين وهم جماعة القاتل والمجرم مقتدى الفار وجماعته من السلابه والسراق والقتله . وكل هذا لاقامة هلال صفوي - ايراني في جسم المنطقه العربيه . رايت ان هذا الخطر لا يهم النظام السوري لا السابق ولا الحالي لان كليهما وقفا مع هذا المشروع والنظام الايراني . من واجب الشعب السوري والعربي والمعارضات السوريه التصدي لهذا المشروع الخطير . اذن هناك حاله من الانهيار التدريجي في النظام السوري . ومحاولات النظام لايقاف هذا التدهور اعتقد اصبحت في الخلف وكما يقولون فات القطار . والدليل عدم جدية النظام في محاربة الفساد والفاسدون . منذ مجيئ نظام اسد الابن ومرور اكثر من 7 اعوام على الحكم يردد شعار - سنحارب الفساد - وسنحارب الفاسدون . ولكن لا جدوى ولا فائدة من هذا الكلام . اقول بهذا الصدد اذا كان النظام فعلا ينوي الاصلاح والتغير والقضاء على الفساد والمصالحه الوطنيه ومع الاحزاب والمعارضات الوطنيه في الداخل والخارج . لكان قد اقدم منذ زوال الحرس القديم وليس بعد هذه المدة الطويله وربما تمر 7 سنوات اخرى ونشهد رحيل بعض رؤوس المعارضات المتقدمه في العمر . ونحن نتمنى لها العمر المديد انشاء الله . لان السيد الرئيس الشاب يقول دائما / علينا كسب الوقت والزمن / . ومن جهة اخرى اقول اذا كان النظام يريد تطهير البلد من الفساد والفاسدون . الاسماء معروفه للقاصي والداني . والشركات الوهميه معروفه . والارصدة واماكنها معروفه . وهناك من المواطنون والمعارضات السوريه لان تقدم قوائم لهذه الاسماء والشركات والاموال وبالوثائق . على النظام فقط ان يبدا بكلمة / من اين لك هذا / وسوف يرى ويلمس فعلا هناك تعاون من المواطن وعلى جميع المستويات ولكن نحن نشك ان يفعل النظام هذا الامر .
وعلى الاقل لكي تستثمر هذه الاموال داخل سوريه لانقاذ وانعاش الوضع السوري قبل الانهيار المحتمل والمتوقع قريبا. انا ارى ان الاصلاح في سوريه بعيد المنال . ومن يحاول اطلاق مثل هذه الشعارات / الاصلاح / التغيير السلمي / يخدم النظام بحيث لا يدري ويعلم . لان النظام يرى بان اي تغير في هيكلية وترتيب مراتب القوى في الحكومه واجهزة الدوله هي النهايه الحتميه لحكمه . كيف يقبل الاصلاح وهناك المليارات قد سرقت وهربت الى الخارج . ومن يحاسب من ! وهل يتم تطبيق مبدا - عفى الله عما سلف - . ومن يحاسب مستشار السيد الرئيس وهو صاحب العشرات من الشركات الوهميه . ومن يحاسب المسيطرون على الاقتصاد السوري من الاستيراد والتصدير والموانئ والمرافق واصحاب البنوك واموال عدي وبعض رموز النظام العراقي المجرم السابق واموالهم بقيت بيد مجموعة معروفة في سوريه .
- المعارضات السورية - . عندما نقول كلمة المعارضات السوريه . نعني هنا جميع هذه المعارضات وبدون تمييز واستثناء او تحييز . انا كمواطن عراقي انظر الى جميع الاخوة في المعارضه السوريه ناس اصلاء وشرفاء ووطنيون ولا نفرق بينها مطلقا . وهذا ليس من حقنا ان نقيم هذه المعارضه وتلك . الشعب السوري له الحق فقط بهذا العمل . وهو القادر على التمييز والاختيار . لان عصر وزمن التخلات في شؤون الغير والتدخلات العربيه - العربيه قد ولئ وانتهى وبلا رجعه .
/ وهنا بين قوسين اضع لهذا التدخل في النظام السوري / ما يلي وباختصار شديد - ان النظام السوري الحالي هو المسؤول الان وبالتعاون مع النظام الايراني المجرم بقتل العراقيين بحجة محاربة اميركا على ارض العراق . النظام السوري يقوم بارسال ارهابيين وقتلة بحجة المقاومه الارهابيه . ومتى يكف النظام السوري بعدم التدخل بالشان العراقي . سوف نكف نحن كذلك بالتدخل في شؤونه الداخليه . وهذا ياتي من باب - والبادئ اظلم - . واجبنا الان دعم جميع المعارضات السوريه الوطنيه لاسقاط هذا النظام القمعي . وازالته من الوجود بكل الوسائل المتاحه . اذن نحن نقف مع الجميع ونحترم الكل والاحزاب والمعارضه الوطنيه الشريفه السوريه ان تتوحد لمصلحة الشعب السوري . وان تقوم بانتخاب حكومه في المنفى وتمثل جميع مكونات الشعب السوري . وانتخاب برلمان مصغر كذلك لمناقشة الاوضاع وعملية التغيير . وكنا نتمنى من الاجتماع الاخير الذي انعقد في المانيا - برلين ليس فقط الى 140 عضوا وانما لجميع المعارضات السوريه والتجمعات الوطنيه مثل الاحزاب الوطنيه والمنظمات والتجمع القومي والاحزاب الكرديه والاحزاب القوميه الاخرى . وكلمه اخيرة لا بد ان ندلو بدلونا وراينا الا وهي عملية - التغيير - انا ارى من مصلحة الوطن والامه وشعب سوريا اعادة النظر وصياغة برنامج جديد وفعال وحيوي لاجراء واستكمال وحدوث وتنفيذ عملية التغيير وليس الى عمليات التغيير والاصلاح . وكل شواهد التاريخ الحديث والقديم واخر ما كان منها ما حصل في اوربا الشرقيه وبعض دول العالم . لابد ان تكون هناك تضحيات . وبعد ذلك تعاد الامور الى مناصبها واماكنها الطبيعيه . لان الانظمه الدكتاتوريه لاتعرف الا لغة القوة والتهديد . والانتفاضه الشعبيه العارمه هي العامل الرئيسي والجوهري لاسقاط اي نظام مهما كان قمعي وتعسفي . وكلمة لا نريد عراقا ثان . تصب في مصلحة النظام . وانا اشك بمن يردد هذه العبارة هو يريد فعلا ان يغير النظام . ومن قال بان الاحداث سوف تكون مثل العراق ! . لكل دوله لها خصوصيه . هناك ارض مختلفه . وشعب مختلف . والدول التي تريد التغيير في سوريا كذلك تختلف . وعوامل لا حصر لها تدخل من ضمن هذه الاسباب وغيرها . . ربما من يعرف بعلم الغيب هو القادر فقط لاجراء التغير المطلوب . . . ! .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,277,258,015
- اسئلة واستفسارات . بحاجة الى . اجوبة وردود . . .
- العلمانيون والاسلاميون . . . صراع لا ينتهي ..
- رسالة مفتوحة على الهواء . الى كل . من . بوش - المالكي . . .
- هل المعارضات السورية قادرة على انقاذ الشعب السوري . قبل الحر ...
- حزب البعث وحوار الدم . . . الماضي والحاضر !
- النظام السوري . وتساقط الاوراق . . . لماذا ?
- البرامج النووية والانظمة الدكتاتورية . . . الى اين ولماذا ! ...
- ما بين الاتفاق والاختلاف .. العلم والدستور .. انقسم العراق !
- هل هناك فعلا دولة . دينية . في هذا العصر - والعهود السابقه ! ...
- الزواج الكردي - الشيعي - هل هو تحدي لاميركا . ام الورقة الاخ ...
- الانظمه الاستبداديه .. الواقع والتغير - النظام السوري نموذجا ...
- العصر الجديد !!! لاختراق الامم والحضارات البشريه .!
- الطوفان قادم وسيسحق الانظمه الارهابيه التي تؤذي العراق !
- العراق الى اين .! ما بعد التحرير ?
- تجديد الفكر القومي العربي في مؤتمر القاهرة على ارضية نقابة ا ...
- النظام الفيدرالي مطلوب للعراق ...!!!


المزيد.....




- مصدر لـ-سبوتنيك-: مرفأ ناخودكا الروسي لا يستقبل السفن التي ت ...
- نيوزيلندا: بدء مراسم تشييع رسمي وشعبي لضحايا الهجوم الإرهابي ...
- غضب في الموصل.. وأسئلة كثيرة
- الموصل: عبدالله يبحث عن أطفاله
- الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل البريكست
- نيويورك تايمز: شقيق جاريد كوشنر سبقه بزيارة السعودية
- خامنئي يتعهد بمواصلة تطوير برنامج إيران الصاروخي
- مادورو يعتقل مساعدا لغوايدو.. وأميركا تتوعد
- نتفليكس تريد مزيدا من المشاهدة التفاعلية
- الرئيس اللبناني: العقوبات الأمريكية على حزب الله تضر لبنان ب ...


المزيد.....

- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جوزيف شلال - النظام السوري . والانهيار التدريجي . !