أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - هشام الصميعي - روبير مينار ..تعذيب أوكي مي دون موا دولار الحلقة 2














المزيد.....

روبير مينار ..تعذيب أوكي مي دون موا دولار الحلقة 2


هشام الصميعي

الحوار المتمدن-العدد: 2038 - 2007 / 9 / 14 - 11:47
المحور: الصحافة والاعلام
    


كيف دعم روبير مينار الانقلاب العسكري الفاشل ضد هوكوشافيز ؟

في سياق مجابهة إدارة بوش للدول المارقة بأمريكا اللاتينية ركزت شبكة مراسلون بلا حدود بدورها حملتها على الرباعي فنزويلا/ كوبا/هايتي و الشيلي متهمتا هده الدول وفي شتى المناسبات بالتضييق على حرية الصحافة و قمع الصحفيين . و هو ما يدعوا إلى التساؤل عن السر الكامن خلف هدا التركيز الذي يتقارب مع الأهداف المسطرة للسياسة الخارجية الأمريكية في المنطقة حتى كادت شبكة مراسلون بلا حدود تتحول إلى حصان طروادة والى أداة طيعة تستخدم لاتارة حرب باردة مضمونة الغايات في حملة إدارة بوش على هده الدول .

هكذا ومند وصول الاشتراكي هوكو شافيز إلى السلطة بفنزويلا 1998 حولت شبكة مراسلون بلاحدود هجومها بشكل مكتف ضد حكومة كاراكاس متهمتا إياها بالتضييق على حرية التعبير رغم أن البلد عرف انفتاحا كبيرا على مستوى الإعلام المرئي و المسموع بمعدل 500 وسيط إعلامي جديد مند 1999 ( جرائد . راديو.وقنوات إعلامية ) لكن كل دلك لم يغير من نظرة روبير مينار المتحيزة ضد حكومة هوكو شافيز .

و كان التبرير الذي اتخذته شبكة مراسلو بلا حدود يكمن في عدم رغبة السلطات تجديد الترخيص لمجموعة السمعي البصري راديو وتلفزيون كراكاس رغم أن (ش. م. ب .ح ) تعترف بالدور الكبير الذي مارسته هده المجموعة الإعلامية بدعمها للانقلاب العسكري الذي استهدف رئيس فينيزويلا في أبريل 2002 ضدا على الشرعية الدستورية . وهل يمكن لنظام سياسي أن يرخص لقناة إعلامية شاركت بكل تقلها في إدارة انقلاب عسكري كلف العديد من الضحايا؟؟ و أصدرت دعوات لشل مؤسسات اقتصادية استراتيجية خدمة لمصالح الميتروبول النفطي ؟ بل حرضت على اغتيال رئيس الدولة المنتخب .

أما كان الأجدر بروبير مينار أن يركن رأسه حتى تمر العاصفة بدل الاستهتار بعقول الصغار؟ أية حكومة عاقلة في العالم كانت ستقدم على ما أقدمت عليه حكومة كاركاس ضد قناة إعلامية تستغل البت بشيفرة باسم الوطن وتحرض على انقلاب عسكري ضد شرعية المؤسسات إن لم يكن مكانها الطبيعي هو المحاكمة . و مع دلك سمح شافيز بأريحية تامة للقناة بالعمل إلى نهاية مدة صلاحيتها رغم الاستياء الشعبي من استمرار إعلام انكشفت مخططاته الرهيبة .
في تقارير مراسلون بلا حدود مثلما الرسائل التي بعت بها روبير مينار للرئيس هوكو شافيز ظل هدا الأخير (عن قصد أو دونه ) يتجاهل كل الحقائق عن مجموعة السمعي البصري راديو و تلفزيون كاركاس رغم ضلوعها في الانقلاب العسكري الفاشل .

و رغم العديد من التقارير التي تؤكد أن هده القنا ة الإعلامية كمنبر لليمين المتطرف ما فتئت تسوق لحقائق كاذبة و مغالطات عن سياسة الحكومة الفينزويلة و تحرض على الحرب الأهلية و الحقد. وهي كلها تشكل جرائم إعلامية معاقب عليها في دولة كفرنسا بلد روبيرمينار بنفسه . لكن يبدو أنها أصبحت مستباحة لدى الجونتلمان الباريسي عندما يتعلق الأمر بفنزويلا تحت ذريعة حرية التعبير المينارية .
لم يقف تحيز مراسلون بلا حدود في حالة فنزويلا عند حدود تزييف الحقائق و قلبها بما يتيح للشبكة هامشا و اسعا للمناورة و إدارة الهجوم . بل أيدت الشبكة بشكل واضح الانقلاب العسكري الذي استهدف قلب نظام الحكم بفنزويلا حيت غازل أمينها العام قائد الانقلاب و ديكتاتور 47 ساعة الجنرال بيدرو كارمونا من خلال مقالة نشرتها (ش. م. ب .ح ) بنشرتها الرسمية بتاريخ 12 ابريل 2002 غداة الانقلاب حاول من خلالها روبيرمينار إيهام الرأي العام الدولي عن طريق ترسيخ الإشاعة التي بتها الانقلابيون في مواجهة الضغط الشعبي المتصاعد "على أن الأمر لا يتعلق بانقلاب عسكري بل باستقالة شافيز من الحكم وعن طواعية ".
لا حضوا معي أن هدا البيان التغليطي لم يصدر عن إدارة البيت الأبيض التي رعت الانقلاب قبل أن يتهشم فوق إرادة جماهير فنزويلا في النهاية و إنما يتعلق بحملة تغليطية قادتها شبكة مراسلون بلا حدود وفي مقدمة الجبهة جنبا لجنب مع الانقلابيين ...يتبع .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,329,503
- روبير مينار ..تعذيب أوكي مي دون موا دولار الحلقة 1
- لكل طاغوت تابوت
- يا قماع شد قمعك علينا
- أنا وخالتي و العقيد
- المختصر في تطورات الصحراء مع تعليق رياضي
- !! الديمومخزانية
- مزامير.. كراكيز... و أكسيسوارات الاستبداد بالمغرب + دعاء الإ ...
- الإرهاب و الضباب
- عمو صالح ومن يربح المليون؟
- ليوطي يدير قناة دوزيم من قبره
- قناة : اضحك على ذقون الشعب بالألوان
- الزمن المغربي
- مظالم بنون النسوة
- نكتة :حكومة جطو تقدر مشاعر الشعب
- عزاء لغرقى بوجدور
- بعد نهب الصناديق نهب جيوب الكادحين
- آلام الحلاج
- قريبا على شاشتكم تمثيلية برلمانية
- هل يبوس العتماني الواوااا؟
- عزوف المغاربة عن الانتخابات أم عن السياسة؟


المزيد.....




- إليزابيث وارن تدعو النواب الأمريكيين إلى بدء إجراءات -عزل- ت ...
- سيناتورة أمريكية تدعو لبدء إجراءات إقصاء ترامب
- ماهي الأسباب الحقيقية وراء تفاقم أزمة الوقود في سوريا؟
- الحكم على أمريكي وزوجته بالسجن مدى الحياة لتعذيبهما أبنائهما ...
- فرنسا تحذر من أعمال شغب أثناء احتجاجات "السترات الصفراء ...
- ماهي الأسباب الحقيقية وراء تفاقم أزمة الوقود في سوريا؟
- الحكم على أمريكي وزوجته بالسجن مدى الحياة لتعذيبهما أبنائهما ...
- كيف أشار تقرير مولر إلى ولي عهد أبو ظبي؟
- ناشط مدني تونسي: شعب القرم قرر مصيره وهذا من حقه
- نائب رئيس الوزراء الروسي يلتقي الأسد في دمشق


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - هشام الصميعي - روبير مينار ..تعذيب أوكي مي دون موا دولار الحلقة 2