أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - درويش محمى - المملكة السورية الدستورية














المزيد.....

المملكة السورية الدستورية


درويش محمى

الحوار المتمدن-العدد: 2038 - 2007 / 9 / 14 - 11:47
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


لا اعتقد انني السوري الوحيد الذي تفتق عقله عن فكرة تحويل الجمهورية العربية السورية الى مملكة دستورية, فنحن ابناء التبعية السورية بحكم الماضي التعيس والحاضر المرير والمستقبل المظلم, وبفضل حكم الاسرة الواحدة والحزب الواحد والقائد الاوحد, وبسبب النتائج الكارثية للخطط السنوية والخمسية والعشرية والخمس عشرية من سياسات قومية وعروبية وتجويعية وامنية, تحولنا وبحكم الواحد الاحد الى عباقرة افذاذ ومبتكرين مبدعين في رحلة البحث عن حلول سحرية لمشكلاتنا التي لا تعد ولا تحصى .
قد تبدو فكرة تحويل النظام السياسي الحالي في سورية من الجمهوري الى الملكي فكرة ساذجة وغير واقعية, لكن لو نظرنا بقليل من التمعن والتمحص في الواقع السوري القائم اليوم, نكتشف انها فكرة خلاقة وتوافقية خلاصية, وليست بسيئة كما تبدو للوهلة الاولى, واعتقد انها فكرة مناسبة ومرضية للطرفين الحاكم والمحكوم والمالك والمملوك, بالاضافة الى كونها فكرة سهلة ومرنة وقابلة للتطبيق, فتوريث السلطة من الاب الى الابن على الطريقة الملكية حالة قائمة ومعمول بها سلفاً في البلاد, والبقاء على رأس الحكم مدى الحياة عادة ملكية جارية في سورية, وصلاحيات وسلطات الرئيس السوري الحالية تفوق بكثير سلطات اعظم ملوك العالم واشهرهم, كما ان السيطرة على مقدرات البلد المالية والامنية والسياسية من قبل الرئيس واسرة الرئيس, لاتختلف في طبيعتها عن صيغ الحكم الملكي المطلق, وامتلاك سلطة النهي والامر في اصدار الاحكام بحق الرعية وبغياب السلطة القضائية والتشريعية وفي الكثير من الاحيان بغياب السلطة التنفيذية, لايمكن وصفها الا بالسلطة الملكية المطلقة .
يقول المثل الشعبي السوري "اليد اللي ما بتقدر تعضها بوسها", ونحن بدورنا ان قبل الرئيس ورضي بتتويجه ملكاً, سنعلن عن ولائنا وطاعتنا لجلالته, وسنركع بكل فخر واعتزاز امام كرسي العرش الذي سيضمن لملكنا الشاب ولاسرته حياة مترفة ارستقراطية بالرغم من اصولها الفلاحية, وللملك حفظه الله الحق بالاحتفاظ بامواله المنقولة وغير المنقولة, وليخصص لجلالته معاش سنوي يضاهي معاشات بقية الملوك الحقيقيين في شرق الكون ومغربه, وليتمتع ملكنا واسرته المعروفة باسرة الوحش سابقاً والاسد حالياً, بالعقارات والقصور والحسابات المصرفية, وليكن له خدم وحشم عرمرم من رجال الامن والمخابرات بعد سحبهم من شوارع واقبية مدن البلاد وبعد احالتهم الى التقاعد, ولا مانع ان يحتفظ جلالته بالاشراف على السياسة الخارجية للبلاد والظهور في المناسبات القومية والوحدوية, ليلقي على اسماعنا واسماعكم الخطابات والشعارات في المهرجانات والمؤتمرات القومية والتحررية, واذا اراد جلالته ورغب, فليحرر الجولان وفلسطين وحتى الاندلس, لم لا, بشرط ألا يتدخل في الشأن الداخلي السوري, ويترك امر الرعية لرب الرعية, ندبر امورنا بانفسنا, الاقتصادية والسياسية والاعلامية والتربوية والصحية والنفسية والرياضية وحتى الموسيقية على طريقتنا الخاصة, وكما لجلالته كامل الحرية في ممارسة هواياته المفضلة كالتقنية الحديثة والانترنيت وركوب "البسكليت", على جلالته احترام حريتنا في التصويت والترشيح, ولا يحق لجلالته التدخل في كل صغيرة وكبيرة, وليبقى بعيداً في قصره حين نتنافس نحن الرعية على مقاعد البرلمان السلطة العليا في المملكة, ننتخب من نشاء ونسقط من نشاء من النواب والوزراء وحتى رئاسة الوزراء, وليرحمنا جلالته فنحن اهل سورية اهل للحرية ونستحقها بجدارة, والرحمة من رب العالمين .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,283,874,375
- اتق الله في ارقامك يا فيصل القاسم !!
- هل تفعلها المملكة ؟
- التذكير بالارهاب الاسلامي الخطير
- عراق الطوبة ام عراق الحروب؟؟
- الاسد والاشهر المقبلة
- في ذكرى رجل شهيد
- حقيقة فوز الديمقراطية في تركيا
- الفوضى السورية اللاخلاقة
- دكاترة ام قوم لا يفقهون ؟
- سوريا بين نفاق النظام والمعراضة
- المطلوب قوى 14 سورية
- الوقت الضائع من الزمن السوري
- اصل علمانية اتاتورك وفصلها
- سوريا حرة.....مسألة وقت ليس الا
- بعيداً عن متاهات السياسة
- نعم مسألة شخصية ولما لا؟
- افضل انتخابات في تاريخ سوريا
- الصراع الداخلي التركي واقليم كردستان
- الكرد والعرب واليهود والسلطان العادل
- نانسي بلوسي في ديارنا !


المزيد.....




- ترامب وروسيا والانتخابات.. هذه أبرز النقاط الواردة في تحقيق ...
- أجهزة الأمن الروسية تحبط 19 عملية إرهابية في البلاد خلال عام ...
- الجيش الروسي: طائرة عسكرية روسية تراقب الأراضي الأمريكية
- سفينتان حربيتان أميركيتان تعبران مضيق تايوان رغم معارضة الصي ...
- ترامب يعلق على تقرير مولر بشأن التواطؤ مع روسيا
- الحكومة اليمنية تعلن موافقتها على خطة إعادة الانتشار في الحد ...
- خلافات داخل الحزب الحاكم في الجزائر
- مقتطفات من رسالة وزير العدل استنادا لتقرير مولر
- رئيسة حكومة رومانيا تعد بنقل سفارة بلادها في إسرائيل إلى الق ...
- طعن سجّانيْن إثر اقتحام قوات الاحتلال معتقل النقب الصحراوي


المزيد.....

- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي
- سورية واليسار الأنتي امبريالي الغربي / ياسين الحاج صالح
- ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديمقراطية؟ / ياسين الحاج صالح
- كتاب فتاوى تقدمية للناصر خشيني تقديم د صفوت حاتم / الناصر خشيني
- اكتوبر عظيم المجد / سعيد مضيه
- الديمقراطية في النظم السياسية العربية (ملاحظات حول منهجية ال ... / محمد عادل زكي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - درويش محمى - المملكة السورية الدستورية