أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى السماوي - أضغاث يقظة














المزيد.....

أضغاث يقظة


يحيى السماوي
الحوار المتمدن-العدد: 2032 - 2007 / 9 / 8 - 10:48
المحور: الادب والفن
    


(1)


أبوابُ مدينتنا

مُـشـْرَعة ٌ كالجرح ِ الفاغر ِ

يدخلـُها " السلُّ القوميُّ "

فـَتـَصْطبغُ الشـُرُفاتْ

بدم ٍ تنزفـُه ُ الطـرُقاتْ

كيف سيزدهرُ البستانُ وتأتلق ُ الرَّبَواتْ

والأنهارُ مَـواتْ ؟


**

(2)


في الليل ِ

حين حاصَرَتْ مدينتي الظلمة ُ..

واسْـتدارْ

عن شرفتي النجم ُ ..

وعن مائدتي السُـمّارْ

دخلتُ في جرحي

ولمّـا طلـَعَ النهارْ

رأيتُ في كلّ زقاق ٍ ألفَ " شهريارْ "


**

(3)


" بِلالُ " في مدينتي ـ منذ عصور ٍ ـ ماتْ

فألفُ نـُكـْـر ٍ يرتدي جُـبَّـتـَهُ ..

وصوتـَه ُ..

يهتفُ للصلاة ْ !

لذا :

فنحنُ اليوم َ

لا نـُمَـيِّـزُ الأصواتْ


(4)




أتـْعـَبـَني السكوت ْ..

يُخجـِلـُني لو أنني في غربتي أموتْ ..

الأهلُ في قلبي

وفي أوردتي رائحة ُ البستان ِ والبيوتْ


أجُـثـَّة ٌ أنا ؟

أمْ التابوت ْ ؟


**

(5)


ما نفعُ عينين ِ يشـعُّ فيهما اخضرارْ

إنْ كنتُ لا أبصرُ في الشارع ِ والمقهى

وفي حديقتي والدارْ

غيرَ الدم ِ الدافق ِ في ساقية ٍ

تمتدُّ من جنازة الليل ِ

إلى مقبرة ِ النهار ْ ؟


**

(6)


يا زمن َ البكاءْ

ما للوطنْ ..

مُـتـَّسِـعٌ كالسـماءْ

وضـيِّـق ٌ كالكـَفَـنْ ؟

**





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,057,810,860
- من دفتر الأحلام
- أربعون ألف جثة مجهولة الهوية في مقبرة النجف وحدها !!!
- ثلاث رباعيات
- رسالة ثانية الى سيادة الرئيس الطالباني : مظفر النواب ( جيفار ...
- تبريرات مشروعة
- بذور في الحقل السياسي لانقلاب جديد
- دعوة لتحليل فكر حزب البعث العراقي
- تََسَلُّق
- لوحة لحياة جامدة
- لماذا يريدون إسقاط حكومة المالكي ؟
- أمنيات قتيلة
- يا معالي مستشار الأمن الوطني
- لكي تزكي المقاومة الوطنية نفسها
- شاهدة قبر من دموع الكلمات - الى روح أمي طيّب الله ثراها -
- يا كافرا بعذابات الملايين الى عبد الرزاق عبد الواحد
- دفعا للإلتباس
- حين أصبح شقيقي شبه الأميّ مفكرا ودكتوراه فلسفة
- حيرة المتسائل
- هل هذه بغداد ؟
- يا ولاة أمرنا : إتخذوا من منتخبنا لكرة القدم قدوة لكم


المزيد.....




- (وداعا حلب) يفوز بجائزة إيمي 2018‏
- رئيس الحكومة يجري مباحثات مع نظيره الإسباني
- المغرب واسبانيا يشيدان بالمستوى المتميز لعلاقات الصداقة بين ...
- الكعبي : على وزير الثقافة الجديد تقديم مشروعه الإصلاحي لقطاع ...
- بالفيديو.. محمد بن زايد يحتفي بقديروف باللغة الروسية!
- -القاهرة السينمائي- ينطلق الثلاثاء و-تحية خاصة- للمخرجات الع ...
- صدور سلسلة “سيرة ديوان أحمد الكندي: قصص وحقائق تُنشر لأول مر ...
- يتيم: الحكومة تعمل على بلورة إستراتيجية وطنية للوقاية من حوا ...
- بيدرو سانشيز ينوه بالدور الريادي لجلالة الملك محمد السادس
- مجلس النواب يعد لمساءلة العثماني والاستماع لتقرير جطو


المزيد.....

- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى السماوي - أضغاث يقظة