أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - امتياز المغربي - شدي بنطلونك يا بنت ومش ضروري تشدي حيلك يا بلد!!














المزيد.....

شدي بنطلونك يا بنت ومش ضروري تشدي حيلك يا بلد!!


امتياز المغربي

الحوار المتمدن-العدد: 2028 - 2007 / 9 / 4 - 10:49
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


"وهي تحاول النزول من سيارة الاجرة، انزلق بنطالها للاسفل اكثر مما كان عليه في السابق، فبانت عورتها، ولكنها سارعت الى شد بنطالها الى الاعلى، عندما نزلت ، وسارت في طريقها، وكأن شيئا لم يحدث"!!!

عندما تتجول في ساحات رام الله باريس فلسطين كما يسمونها، تجد الكثير من هذه المواقف وتشعر بأن الحياء قد شارف على مغادرة المدينة، ولا تلتفت يمينا او شمالا، صيفا او شتاءا، إلا وتجد فتيات ونساء وعجائز يرتدين البناطيل التي لا تكاد ان تخفي سوى شيء بسيط من العورة. هل هذا هو التمدن؟ هل ارتداء البناطيل التي لا تستر عورة المرأة هي التمدن؟ ام ان الطابع العام للبلدة والطابع السياسي والاقتصادي أصبح يتطلب ذلك؟ هل يجب على المرأة ان تتبرع بنصف ظهرها المكشوف لكي تلقى تقديرا ممن حولها او لكي تحصل على وظيفة في عمل رخيص اول متطلباته الملبس الذي يكشف مستور المرأة ويجعل جسدها نزهة لناظرين؟.

لست من المتشددين ولكنني انظر واشاهد الكثير من الاجانب الذين يتوافدون الى فلسطين فلا ارى شيء في ملبسهم مما اراه على فتيات مدينتي باريس فلسطين، فمن البلوزة نصف البطن كما تدعى الى البنطال الذي يحتاج الى رفع وشد في كل ثانية، وكأن الحضارة اصبحت رفع وشد البطال مرة لللاعلى او للاسفل؟؟

وعلى وزن شدي حيلك يا بلد ذو الطابع السياسي، تقوم بعض الفتيات من اجل الحصول على المال وليس من اجل البلد، بشد بنطالها الى الاعلى، لتغطية الجزء المكشوف من العورة في محاولة منها لان تحفظ جسدها من اغتصاب العيون وارضاء رؤساء العمل دون لمس تلك الاجزاء التي تفتن النظر وتنزل بنظر الرجال الى البنطال الذي يكشف على جزء كبير من حوضها وما يتبع ذلك من رسم مفصل لجسدها.

اين نحن من التحضر؟ هل فعلا ما تقوم به بعض النساء من فجور في ملبسها تحضر؟ هل اظهار السرة تحضر؟ هل اظهار اكثر من نصف حوض المرأة تحضر؟ هل اظهار اكثر من نصف صدرها بدون عرضه في الفيديو كليب تحضر؟ هل ....؟

يقولون إن العادات والتقاليد غالبا تكفل بأن تقتل المرأة لقيامها باقل علاقة ممكن ان تقيمها مع رجل، اذن هنا نضع علامة استفهام، اين هو الموروث الثقافي من ذلك عندما تتستر الام باحتشام بالغ وتستبيح ابنتها وهي تسير الى جانبها في الشوارع العامة مفاتن جسدها للعوام بدون ادنى شعور بالحياء؟!.

سيدتي المرأة الموديل، يكفي ما فعلته بك اكاذيب التمدن الزائف، وحرام عليك ان تقودي نفسك نحو العرضه للخطر او الهلاك، فإنك عندما تتعرين على شاكلة الهيفاء تكونني اكثر عرضه للذغة او اغتصاب رجل او ان تصبحي شيء يمضغ في افواه اشباه الرجال وهم كثر!.

سيدتي التمدن يأتي من الداخل ويترجم على افعالك وتقدمك الفكري والابداعي لا عن طريق إظهارك لجسدك بشكل يعمل على سيلان لعاب أي رجل!!؟؟.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,597,365
- للأزهار رائحة الحزن إصدار جديد للشاعر المغربي إبراهيم قهوايج ...
- المخرجة الفلسطينية ايمان عون: شهد المسرح حركة كتابة نشطة مال ...
- الفنان التشكيلي محمد حرب:الاقامة الحالية أعيش داخل لوحة، إقا ...
- مؤتمر الاعلاميات العربيات السادس يوصي بتعديل القوانين العربي ...
- الفنانة التشكيلية امال قناوي: تختص أعمالي بتقديم صور لهيكل م ...
- اعضاء المجلس الوطني يرفضون-الحصحصة- ويطالبون بانتخابات ديمقر ...
- قصص نجاح حقيقية في منتدى شارك الشبابي في فلسطين
- الفنانة التشكيلية دينا حكمت غزال: ولدت لدى عائلة تهوى الفن و ...
- بسام ابوشريف يعلن عن:إنشاء تنظيم - الديمقراطي- ويحدد أهدافه ...
- لوحات لكل الناس معرض اللوحات التشكيلية الثالث في فلسطين للفن ...
- الملتقي الإعلامي يدعو إلى الحوار وعدم الانزلاق في حروب داخلي ...
- الفنانة المسرحية فاتن خوري:الاحتلال بتهدضنا والرجل بتهدض الم ...
- حكاية اسماعيل هنية وتراجيديا الافلام الهندية
- هل يعيد الاستنكار الطيور المذبوحة؟!
- افتتاح مشروع الأكاديمية الدولية للفنون الاولى في فلسطين
- الاعلامية السودانية هويدا سليم :الى نساء بيت حانون ...تحية ع ...
- خمسة عشرة فيلم مشارك في مهرجان صيف 2006 فلسطين
- تلفزيون -الآن- رؤيا جديد في عالم الإعلام التلفزيوني في الشرق ...
- الفنان التشكيلي عبد الناصر عامر:لاجل اطفال فلسطين انا ارسم
- الملتقى الإعلامي العربي يدعم بعض المشاريع الإعلامية وسيشهد ن ...


المزيد.....




- بين الحروب والمجاعات.. جنوب السودان يختار ملكة جماله 
- لغز طلاق سلطان ماليزيا لزوجته ملكة جمال موسكو
- صبية مسلمة ترفض ارتداء البيكيني في مسابقة ملكة جمال إنجلترا ...
- ملكة جمال تحرم من لقبها... والسبب -تويتر-
- امرأة روسية تسترد ولديها من زوجها الأردني في -أسعد يوم في حي ...
- السبب الحقيقي لإسقاط امرأة كاهنا في حادثة أثارت جدلا عالميا ...
- امرأة -طريفة- و160 وجبة مجبوس تجوب شوارع الكويت.. ما السبب؟ ...
- -أدخلها- في غيبوبة.. مساج -يقتل- امرأة!
- سحب لقب ملكة جمال بسبب مهاجمتها للحجاب والسود!
- تأجيل محاكمة قاتل حماته في عكار حتى العام 2020


المزيد.....

- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - امتياز المغربي - شدي بنطلونك يا بنت ومش ضروري تشدي حيلك يا بلد!!