أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بولس ادم - مواليد برج الشيطان






















المزيد.....

مواليد برج الشيطان



بولس ادم
الحوار المتمدن-العدد: 2024 - 2007 / 8 / 31 - 07:29
المحور: الادب والفن
    


يتدلى حنكه على الطاولة ، يتنفس كالنفق ، يتربص بالزرزور و ينقش بالبارود على جبهتي حوامض الظهيرة.

في ازقة مكعبة كغرفة للحمولة المنحوسة يتدلى كله قارئا برجه على سراديب مليئة ببراميل الحظ المعتقة..

كان اليوم الثامن من اسبوعه
تمنى عون البرج في حياته

ابتدا برجه بفائض من الألغاء المصفح لصالحه

هو يعرف ماالغلى لكنه تخيل انه سيفعله طبقا للبرج في قراءة قادمة .. تدلى انفه على الخنجر . مات انسان اخر !

مواليد برج الشيطان يتنقلون بين السنتنا ليقرروا متى ينطلق سباق الديدان .. اي منها يصل اولا الى الأذن في الغرفة الحامضة
كمكعب يختزن ماءا اسنا هو بئر تروي زرازير البرج والمرج والمنحدر المزروع بتبغ الحظ المولود مع مواليد ذلك البرج !

بمفاهيم تتدبب واقوال عنترية تتهذب واحوال بين مؤخرات القرون تتهلوس تسيل كساقية حظ تشطر زقاقا للخوف في محلة الساعة

نحن كنا نلهو بمشكلة ساقية محلتنا المحطة ..
لكن مولود برج الشيطان كان اكثر حظا منا ..
ذلك الشيش المعدني الذي ادخله في نفق ساقية الساعة تحت شارع الظلام . خرج في محطتنا لينغرس في سواقي اللحم بين اضلعنا ليشل حركتنا
والقى نفوذه تحت اقدامنا دما من خل البارود وعجوة الحلم ..

حظ مواليد برج الشيطان تدلى على سنواتنا وبالسكين الذي يسلخ
به جلد السمك قشطوا لأنفسهم كعوب احذيتهم من رؤوسنا..

هكذا تدلى حنكه على كرشه ، على خصيته ، على السكين الهابطة
بحركة موت بطيئة على كعكة حظه

واحتفل في يوم اسبوعه الثامن بالغاء جذورنا !






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,562,401,110
- لو كان العالم
- لمحة بقلم ياسين النصير .
- راسي .. كالرنين في فرج العويل
- اسماك ( فؤاد مرزا ) التي طارت !... ( 5 )
- اسماك( فؤاد مرزا ) التي طارت !... ( 3 )
- اسماك ( فؤاد مرزا ) التي طارت !... ( 4 )
- اسماك ( فؤاد مرزا ) التي طارت !... ( 3 )
- اسماك ( فؤاد مرزا ) التي طارت ... ( 2 )
- موجة صباحية
- اسماك ( فؤاد مرزا ) التي طارت ! .... ( 1 )
- سائق تاكسي في الأندرغراوند !
- اوشانا رمو
- شركة الشمس
- مخاط الشيطان
- الأمريكي في العراق
- الطفل الآشوري
- حسين ابو سعود ..الشاعر الذي ولد وملعقة من حزن في فمه
- شاعر الفودكا ليمون
- دوبلير*
- الضوء الطائر


المزيد.....


- المتنبي في أوربا / مع كارمن ودولة الخروف الأسود / عدنان الظاهر
- كلانا نعاني كلانا نبحث عن حب / وعد العسكري
- عبقرية اللغة العربية 3 / محمد بوغابة
- هذه أغنيتي أريد حريتي ! / ياسين ادريس
- لوعة قلب على بحر الرمل / جهاد علاونه
- الي نجلاء / صلاح الدين محسن
- ذُبابةُ فرعون ! / سامي العامري
- إلى حبيبتي النائمة / عبد الرحيم محمود
- يوم في قطار / ربحان رمضان
- لحظة شعر / المكي ناشيد


المزيد.....

- اربيل: الموسيقى للتخفيف من وطأة النزوح
- الثوابت الفلسطينية المتساقطة
- قضية اللاجئين الفلسطينيين في تعقيداتها وإشكالياتها
- فلسطينيو أوروبا ورسائل العودة
- قوة القداسة.. قراءة في أسباب تراجع الحداثة
- ارتفاع الأسعار قد يؤثر في معرض الخرطوم للكتاب
- رداءة صحفية - "مغربية مسلمة على رأس التعليم الفرنسي: الاستفز ...
- فيلم عن حمامة تفكر في الوجود في -البندقية السينمائي-
- السودان يغلق المراكز الثقافية الإيرانية ويطرد موظفيها
- مانديلا.. قصة ألهمت صنّاع السينما


المزيد.....

- جملة في تبجيل الفنان وردي / جابر حسين
- قلم وفنجان / بشرى رسوان
- جملة في تبجيل الفنان وردي / جابر حسين
- ما بعد الجنون / بشرى رسوان
- تياترو / ايفان الدراجي
- دفتر بغلاف معدني / ناصر مؤنس
- الجانب الآخر من الفردوس / نصيف الناصري
- بئر العالم / حسين علي يونس
- ترجيل الأنثى تسمويا....حزامة حبايب في رواية (قبل ان تنام الم ... / مقداد مسعود
- صرخة من شنكال / شينوار ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بولس ادم - مواليد برج الشيطان