أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - ناصرعمران الموسوي - الملتقى الاول لصحفيي ذي قار التنظيم الواهن والهدف الغائب ...؟














المزيد.....

الملتقى الاول لصحفيي ذي قار التنظيم الواهن والهدف الغائب ...؟


ناصرعمران الموسوي

الحوار المتمدن-العدد: 2010 - 2007 / 8 / 17 - 03:07
المحور: الصحافة والاعلام
    


بعد سلسلة من المعاناة,انتهت آخرها باصدار اوامر القاء قبض على بعض صحفيي المحافظه ,نفضت النقابة رداء السكون واعلنت ازاء ماحدث من تعاطف واستنكار للموقف الذي تعرض له الصحفيون,عقد مؤتمر لشرح ومناقشة الواقع الصحفي في المحافظة ,دعت فيه المسؤلين في المحافظة ,وآلت على نفسها ان تضع كل شيء في مكانه الصحيح ,وكنت احد المدعويين لشرح ابعاد اصدار مذكرة القبض على الصحفيين من وجهة نظر القانون والقضاء,بعد ان كان المحور الاول للزميل المحامي صلاح الشمري للتعريف بالمادة(38)من الدستور التي كفلت الحرية الصحفية وحرية التعبير عن الراي ,ومنذ اللحظات الاولى لبداية المهرجان الذي كما اسلفت او هكذا فهمت انه من محورين ثم يفتح باب المناقشة على ان تكون قضية الصحفيين الصادر بحقهم القاء القبض مفتاح الانطلاقة لتعزيز الدور الاعلامي في المحافظة ,الا اني فوجئت بالتنظيم الواهن فلم يتم تشكيل لجنة تنظيمية لرئاسة المؤتمر تطرح للتصويت عليها وتزكيتها من قبل الحاضرين ,حتى تمارس دورها في تنفيذ ورقة العمل الخاصة بالملتقى او المؤتمر,انما انهالت علينا الخطب بعد كلمة السيدكاظم العبيدي رئيس النقابة فرع ذي قار,فالقى مجلس المحافظة كلمته واردفه نائب محافظ ذي قار,حتى ضاع من المؤتمر شطرا كبيرا توجه الحديث عن المحور الاول للمحامي صلاح الشمري والذي كان في معظم اجزاء حديثه,صوت الحاضرين وخروجهم ودخولهم اقوى ,حتى طالعنا عريف الحفل بالعبارة(لضيق الوقت قررت اللجنة الغاء باقي المقررات المدرجة على جدول الاعمار وفتح الحوار والمناقشة)فاعلن بعض الصحفيين مطالبتهم ومعاناتهم وكانت الملاحظة الجديرة بالاهتمام ان اللجنة التي جلسة والتي كان جل اهتمامها على فتح المجال لرؤساء الدوائر الخدمية الذين غاب الكثير منهم عن المؤتمر,تحدث ممثل عن مديرية شرطه ذي قارعن سوء الفهم الحاصل وابدا الرجل معاناتهم وطالب الصحفيين بان يقدرو ويتعاونو معهم ,وبعد حديثه حاول الصحفيين الصادر بحقهم اوامر قبض ان يبينو خطا تصرف المديرية التي اقامت دعواها على الصحفيين بسبب خبر منشور وبشكل مصور من بعض اهالي منطقة البطحاء,الامر الذي حسبه قائد شرطة المحافظة بسبب مراسلي موقع (سومريون)وانهم من نشر الخبر واخبار اخرى ذيلت في الموقع باسم غير اسم الصحفيين, هالني ان الصحفيين يطلبون مقابلة مدير الشرطة لازالة البس رغم ان القضاء افرج عنهم ,وما شاهدته من طرح اثارني كوني منتمي لاسرة الصحفية,مما حفزني لان اؤكد بان المهم هوان يكون للصحفي حصانة تتاتى من سن قانون يحمي الصحفي بعد التحول الديمقراطي الذي صار بموجبه الاعلام حرا وانتهت سيطرة الدولة على وسائل الاعلام مما جعله عانما وكم طالبت حتى الحكومة نقابة الصحفيين باعداد قانون للنقابة يحدد الحصانة القانونية للصحفي ويعطي الاسرة الصحفية الدعم الكافي في مواجهة التحديات التي يقف القتل والخطف في مقدمتها ,كما ان اعادة تاهيل المفهوم الصحفي وبالاخص عند رؤساء الدوائر الذي يكون الصحفي على تماس بهم انه يختلف عن مفهوم صحافة العهد المباد,وان الصحفي صورة وصوت المجتمع الحر ودولة القانون وهو السلطة الرابعة ,والتعامل معه يتم وفق هذه الاسس ,وان ينتهي التاكيد على الاهتمام المبالغ فيه للمسؤل فالمسؤول هومادة الصحفي ومدار عمله في رسم صورة السلطة التنفيذية فاذا اخطا فالصحافة له بالمرصاد وان اصاب فالصحافة ستشد على يده لتحقيق الافضل ,لقد جاء المؤتمر وفي ذهن المؤتمرون قررات مهمه قد تكون احدها عرض مشروع لنظام داخلي لصحافة المحافظة يجعلها بمواجهة المسؤول وغيره وان تستند للقانون الا ان الذي شاهدنا ه في المؤتمر هو كرنفالية فقدت حتى شكليتها وتنظيمها وضاع بين حديث هذا المسؤؤل وذاك طرح المهم والاهم من قضايا حماية الصحافة في المحافظة من نفسها اولا وذلك بتاهيل التشكيل النقابي ليمارس دوره بشكل قوي وفاعل ومحاربت الطارئين على الصحافة ويفضحهم وتكريس مفهوم الاعلام الحر في ذهنية المجتمع والحكومة ,وهو ضمانة الصحفي الذي سيجد امامه القضاء ان لم يكن دقيقا في عمله,نتمنى لصحافة الناصرية ان تكون بالشكل الذي يرضي اسرتها الصحفية,وبالتالي تحقيق ماتصبو اليه ,مشددا على النقابة الفتية ان تكون بمستوى مسؤوليتها كي نرى ملتقى اخر يتجاوز اخفاقات الملتقى الاول وبخاصة اننا في زمن العراق الجديد الحر.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,868,558
- المعارضة السياسية في العراق,الاليات الديمقراطية والعقد الماض ...
- فرمانات القرن الحالي (الفتاوى التكفيرية الاخيرة انموذجا)
- هذيان اليقضة المؤجلة ..؟
- العراق بين حكومة الاغلبية وحكومة الوحدة الوطنية...؟
- الشيطان الذي يستقرفي التفاصيل..؟
- دكتاتورية الهامش ,احلام مابين السطور
- المخاض والاحتضار في اليات التغييرات الاستراتيجية الشرق اوسطي ...
- ظاهرة التشرد في احكام قانون رعاية الاحداث العراقي رقم76 لسنة ...
- التعديلات الدستورية بين الضرورات الديمقراطية والمحاصصة السيا ...
- الاستراتيجيات الجديدة للاحزاب الاسلامية في العراق
- الحوارالامريكي الايراني وطاقية الاخفاءالعراقية...؟
- الدولةالمدنية في العراق ....؟
- العلمانية والدين ..نظرة جديدة .............؟
- المجتمعات التاثيمية بين ثقافة الوعظ وثقافة الفكر............ ...
- الذاتي والوارد وازمة الاشكالية في الفكر العربي..؟
- مؤتمر شرم الشيخ وثنائية التسوية والاعمار
- المثقف الستراتيجي
- جولة بيلوسي في المنطقة العربية والانتخابات الامريكية
- الاسلام بين رؤيوية المثقف واجندات السياسي
- الكائن الذي يحمل خرافته


المزيد.....




- ما الذي يحتاج الأطفال الصغار لمعرفته عن الجنس؟
- حفتر يتهم المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة بالانحياز
- إسرائيل: الآلاف في تل أبيب يلوبون دعوة المعارضة للتظاهر ضد ن ...
- سفير بريطانيا في السودان يتقدم ويصلي جماعة بعد مأدبة إفطار
- رئيسة الأرجنتين السابقة كريستينا فرنانديز تسعى للعودة إلى حل ...
- إسرائيليون يحتجون على تحركات لمنح نتنياهو حصانة وتقييد سلطة ...
- رئيسة الأرجنتين السابقة كريستينا فرنانديز تسعى للعودة إلى حل ...
- رمضان الخير.. حينما يكون للإسلام أثر جميل في فرنسا
- في غزة المحاصرة.. ثلثا السكان لا يمتلكون ثمن الطعام
- باكستان ترسل إشارات ايجابية للهند


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - ناصرعمران الموسوي - الملتقى الاول لصحفيي ذي قار التنظيم الواهن والهدف الغائب ...؟