أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جورج سامى - منير ... حالة فنية فريدة ووجدان الشعب














المزيد.....

منير ... حالة فنية فريدة ووجدان الشعب


جورج سامى

الحوار المتمدن-العدد: 2005 - 2007 / 8 / 12 - 11:02
المحور: الادب والفن
    


بعد سماعي لمعظم المطربين فى مصر والدول العربية يبقى منير وحده الملك.
محمد منير حالة فنية فريدة من نوع خاص ليس لها وجود. لا أقصد بالطبع عمل مقارنة بينه وبين باقى المطربين فالمقارنة محسومة بكل المقاييس لصالحة . منير ليس مجرد مطرب أو مُغنى يغنى بعض كلمات الحب ذات التوزيع الجميل وإنما هو حالة ووجدان الشارع المصرى يعيش معه وله ويتحسس مشاعر ذلك الشعب.
أختيار منير لكلمات أغانيه وألحانها تدل على عبقرية فريدة من نوعها.
ان كلمات منير تختلف تماماً وتسمو حتى تكاد تصل إلى العمق النفسي والروحي للإنسان فهو بارع وقادر على اختيار أغانيه بدقه.
منير لا يغنى على الحبيبة التى هجرته أو يتغزل بها فقط لكنه ينتقل إلى صور أخرى غاية فى الروعة والجمال فهو مطرب الأمل والحياة والحلم فمن شجر الليمون إلى شيكولاته الى أتكلموا حتى يصل إلى رائعته بره الشبابيك . منير يجعلنا نحب الحياة ونعشق البحر والطريق، يحذرنا بأن نحلم ونحن مستيقظين كما فى أغنية قبل ما تحلم فوق، غنى للنضال وقلبه ينبض بالشعب حتى عندما تستمع للاغاني القديمة التى يؤديها بصوته تشعر بان الحياة قد دبت فى تلك الاغانى من جديد.
غنى للوطن ولم يقدم أغاني مبتذلة مثل التي نسمعها فى تلك الأيام لكنه قدم إحساس وهموم المواطن البسيط وجسدها فى أغنيتين قلب الوطن مجروح - وأنت بلاد طيبة
لم يتركك منير وحدك تشعر باليأس والإحباط فقدم لنا على صوتك بالغنا لسه الاغانى ممكنة ليساعدك على الخروج من تلك الحالة.
بالرغم من كونى مسيحي الديانة ألا اننى لازلت أردد أغنية الأرض والسلام معه
(مدد يا رسول الله) فأختلاف الديانة حتى لم يؤثر على منير فى الوصول لقلب محبيه.
كتابي لهذا المقال ليس حباً فى محمد منير أو رؤية نقدية لأغانية ولكنها كتابة مقال من انسان بسيط من رجل شارع عادى أراد أن يشكر فيه منير من أجل إحساسه بذلك الرجل البسيط وشكر له من أجل تقديره لنفسه ولجمهوره واحترامه لفنه.
نعم يبقى منير حالة خاصة لجمهور خاص يُكونان معاً منظومة يصعب على أى مطرب أخر الوصول إليها.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,777,018
- العلاقة بين الأحزاب والنقابات ومنظمات المجتمع المدني ( السبو ...
- مسرحية الحياة
- عيد المرأة
- التأخر للأمام والتقدم للخلف
- مرحباً بالقمنى – وعفواً أيها ...
- حجاب العقل المصرى
- العلمانية والدساتير الدينية العربية
- وزارة التربية والتأديب
- حمامات همايونية
- إخوانية إخوانية


المزيد.....




- وفاة? ?الشاعر? ?خضير? ?هادي? ?أشهر? ?شعراء? ?الاغنية? ?العرا ...
- مخرج عالمي شهير يدرس إمكانية تصوير أفلام في روسيا
- وسائل إعلام أجنبية تصور مسرحية -موت- سبعة أشخاص في حماة من أ ...
- رحيل الشاعر العراقي خضير هادي
- رفاق بنعبد الله غاضبون من برلمانيي العدالة والتنمية
- -غوغل- تدعم اللغة العربية في مساعدها الصوتي
- كيف أخذتنا أفلام الخيال العلمي إلى الثقب الأسود؟
- جميلون وقذرون.. مقاتلو الفايكنغ في مخطوطات العرب وسينما الغر ...
- جائزة ويبي تكرم فيلم -أونروا.. مسألة شخصية- للجزيرة نت
- -بعد ختم الرسول- في السعودية.. سمية الخشاب تظهر في سوريا (ص ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جورج سامى - منير ... حالة فنية فريدة ووجدان الشعب