أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد البغدادي - كيف يفكر محمود عثمان.














المزيد.....

كيف يفكر محمود عثمان.


سعد البغدادي

الحوار المتمدن-العدد: 2005 - 2007 / 8 / 12 - 08:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



السياسي الكردي محمود عثمان يفكر بطريقة تثير العجب والاستغراب, فهو قبل الجميع يصرح ان حكومة المالكي ,امامها مهلة لايلول ,في القوت الذي ينفي البيت الابيض مثل هذه الاخبار يصر كاكا عثمان على مهلة شهرين امام الحكومة, حكومة المالكي
ومحمود عثمان , يتوقع انهيار حكومة المالكي في اقرب فرصة( في تصريح له في صحيفة الحياة), وكثيرة هي تصريحاته الغريبة والبعيدة عن سياسية التحالف الكردستاني, اخر هذه الصرعات ,انه اعترض على زيارة رئيس الوزراء المالكي الى تركيا واعتبرها لاتمثل الا وجهة نظر المالكي وان التفاهمات التي اجراها المالكي مع الاتراك بخصوص حزب العمال الكردستاني لاتعني الاكراد؟ طبعا ان افكار عثمان لاتمثل الحكومة الكردستانية كما اعلن عنها بيان ايد وبارك زيارة المالكي لترطيب الاجواء.
الا ان عثمان يصر على ضرورة تواجد حزب العمال على اراضي كردستان ويتقمص الدور الصدامي في ان يجعل من نفسه بطلا قوميا على حساب مصالح شعبه.
وبعيد عن العاطفة هل اخذ كاكا عثمان القوة التركية بنظر الاعتبار وهل كان في حسابه كم سيصمد امام اقوى جيوش الشرق الاوسط. وكنت اتمنى ان يكون بذكاء الاسد حينما تقدمت طلائع الاتراك على الحدود السورية فسارع الى تسفيراوجلان؟ وليحافظ على كرامته امام البهلونيات الاعلامية؟ مع ان عثمان يدرك ان الجيش السوري حديث وقوي.
كاكا عثمان وقع في فخ النرجسية العالية حينما صوره مسؤول العلاقات الخارجية في حزب العمال الكردستاني، عبد الرحمن الجادرجي، بانه بطلا قوميا مدافعا عن حقوق الامة الكردية,؟
هل كتب على اكراد العراق ان يضحوا مثل عربه بحريتهم وثروتهم من اجل الاخرين الغرباء؟

شعارات عثمان لم تعد تلائم عصرنا الداعي الى المحلية بدلا من القومية
وشعارته هي التي جعلت شخصا مثل عبد الرحمن الجادرجي يحذر المالكي وينضم الى جوقة الطبالين باسقاط حكومة المالكي, كنا نتمنى على ساسة الاكراد ان يهتموا بالشعب الكردي وان يغتنموا هذه الفرصة التاريخية لتطوير البنى التحتية لا الى تهديمها من خلال زج الشعب الكردي في صراع خاسر اولا واخيرا مع قوة عظمى قادرة ان ترمي بدول اقليمية في عرض البحر, لسنا ضد نضال حزب العمال الكردستاني من اجل استرداد حقوقه. بل نحن ضد ان يتحول هذا الصراع على حساب اكراد العراق الذين ليس لهم ناقة ولا جمل مع الاتراك.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,660,767
- رئيس الوزراء.... ومنظومة الكهرباء
- دهاء المالكي
- الاثر الاقليمي في السياسة العراقية:
- رايس وجيتس في الشرق الاوسط
- نظام التعليم العربي بداية لعهود التخلف والرجعية:
- حول بيان الحكومة العراقية لجبهة التوافق
- الارهاب المقدس
- ثقافتنا بين وزير هارب ووكيل متسكع.
- الملثمون..
- فاطمة المرابط….
- الاسلاميون... يودعون الشارع...
- في الذكرى المجيدة لثورة تموز الخالدة
- وهل يحتاج الزعيم لرد اعتبار؟
- في ذكراه السنوية... علي الوردي شاهد على قرن من الزمان
- وزيران بمواجهة مجلس النواب
- على خطى مجلس النواب مجالس المحافظات يطالبون برواتب تقاعدية..
- تشظي الهوية العراقية...
- هل فشل المشروع الاسلامي...؟؟
- لماذا الاساءة الى …البصرة
- وزير يمتهن الكذب...؟


المزيد.....




- رئيس المجلس العسكري بالسودان يتحدث لـCNN عن البشير ورده إن ط ...
- ديلي تلغراف: السيسي يضمن البقاء في السلطة حتى 2030 في -استفت ...
- عسكر السودان يعلقون عقد شركة فلبينية لإدارة ميناء بورتسودان ...
- كيم جونغ أون لدى وصوله إلى بريموري: زيارتي هذه لروسيا ليست ا ...
- روسيا تعتزم مضاعفة محطات -غلوناس- الأرضية خارج حدودها
- مصدر في الشرطة: ارتفاع عدد ضحايا تفجيرات سريلانكا إلى 359 قت ...
- المعارضة السودانية ترد على -مهلة- الاتحاد الأفريقي
- واشنطن تؤيد حكما مدنيا في السودان
- اليمن... -أنصار الله- تسيطر على مناطق غرب الضالع وتقطع إمداد ...
- مادورو يؤكد سيطرة حكومته الكاملة على فنزويلا


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد البغدادي - كيف يفكر محمود عثمان.