أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عساسي عبدالحميد - الشعب الكوري الطيب يحترم عقيدة الطالبان!!!!














المزيد.....

الشعب الكوري الطيب يحترم عقيدة الطالبان!!!!


عساسي عبدالحميد

الحوار المتمدن-العدد: 2000 - 2007 / 8 / 7 - 05:13
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


المضحك المبكي هو أن العديد من وسائل الإعلام العربية والكورية الجنوبية تحاول التأثير على محتجزي الرهائن الكوريين الذين كانوا يعملون لحساب الكنيسة البروتسانتية تحت غطاء الخدمة الإنسانية، وسائل الإعلام هذه أظهرت مسجدا بني منذ ثلاثين سنة بمساعدة من مواطني كوريا و كيف يتمتع المسلمون في هذا البلد بحقوقهم الكاملة بما فيها العقائدية و ذكرت كذلك احترامها للدين الإسلامي الحنيف كعقيدة تحترم إنسانية البشر و لاسيما المرأة ....ناشدت كل هذه القنوات المجرمين الطالبان بطريقة أقرب إلى التوسل منها إلى أي شيء آخر في محاولات أخيرة لكي ترق قلوب الخاطفين و تلين، فيطلقوا سراح المختطفين، وأنى لقلوب متحجرة مسودة أن تعرف الحب و الرحمة ؟؟.....كما عبرت شريحة من المجتمع الكوري ممن شملهم الاستطلاع عن تقديرهم لعقيدة الطالبان السمحة التي تقدس المرأة وتحترم المشاعر الإنسانية !!!

انظروا كيف استطاعت مجموعة من أكلة الجيف إحداث ضجة عالمية رهيبة و أربكت المجتمع الدولي ....قد يطلق سراح الكوريين، وهذا ما يتمناه كل ذي ضمير حي ،لكن على العالم أن يعلم أنه لو كان هؤلاء المجانين في موقع أكثر قوة لملئوا كهوف أفغانستان ووديانها برهائن من كل الجنسيات ، بل لتجاوزوا حدود بلادهم الظلماء لينشروا فسائهم كالضباع القمامة على حواضر الأمم، أنظروا كيف كان تأثيرهم على الملايين من الباكستانيين الذين يدعمونهم بكل وسائل الدعم، إشعاع هؤلاء الوسخين تعدت حدود أوكارهم لتصل إلى اليمن والعراق ومصر و شمال افريقية.....وبين الجاليات المقيمة ( بدار الكفر....)


القاعدة تحسن أدائها يوما بعد يوم، و تقوي من شبكاتها و ترسخ وجودها في كل بقعة من العالم، و تسعى للحصول على أسلحة متطورة فتاكة ...أمثال هؤلاء الوحوش الوسخة من طالبان و شيوخ الوهابية لن يرحموا العالم إن هم تمكنوا من الحصول على الإمكانيات ،سيقتلون الملايين من البشر ببرودة دم، و سيسخرون كل من نبت في عانته زغب للخدمة و حمل الأكياس و حرث الأرض وتنظيف حظائر البهائم....، كل هذا بالمجان أو مقابل خبز يابس ، وكل من أظهر وهنا أو قلة مردودية سيقتل وسيرمى في حفرة أو ردم ...وستسبى كل نسائهم، فعقد النكاح يسقط بأسر الزوج وتصير المسبية في ملك المسلم إن هي وقعت في سهمه ليطأها بملك اليمين أو يفاخذها ويمص لسانها إن كانت صغيرة السن .....

مساكين أولائك المواطنين الكوريين الرهيفي القلوب الذين شملهم استطلاع وسائل الإعلام ليصرحوا أمام العالم أن عقيدة الطالبان تحترم البشر و المرأة، يعترفون بها وهم صاغرون ....تكاد دموعهم تسيل من مآقيها ....لا يعلمون أي شيء عن العهد المدني الزاهر حيث احترم الرعيل الأول من الصحابة كبر و سن العجوز "أم قرفة" فشطروها نصفين بواسطة جملين فحلين و "عصماء بنت مروان" التي بقر بطنها المجرم الضرير الصحابي الجليل "عمير بن عدي" و هي بين فلذات كبدها ...و لا يعلمون أي شيء عن مجزرة بني قريضة حيث قطعت أعناق الأسرى و فضت بكارات بنات اليهود في اليوم الموالي..لا يعلمون ما فعله سيف الله الملعون "خالد بن الوليد" عندما قتل سيد قومه "مالك بن نويرة" ليظفر بزوجته الحسناء و يغتصبها في نفس اليوم ....
لم يسمعوا عن جرائم "عمرو ابن العاص" عندما تم فتح مصر و ما قام به الحاكم بأمر الله الذي كان يقطع ألسنة من يتحدث اللغة القبطية في الأسواق و التجمعات، ولم يسمعوا ما قاله "أيمن الظواهري" بخصوص إعادة أسبانيا و البرتغال "الأندلس سابقا" إلى حظيرة الإسلام بالقوة... لا يعلمون أن نسوتهم حلال على أكلة الجيف إن هي تمكنت من اقتحام أسوار "سيول" ....

الحرب على الإرهاب مسؤولية الجميع، و على المنتظم الدولي أن يتكاثف و يتجند بكل ما أوتي من جهد لنحر الصنم الأعظم و تفتيت عظامه بالديناميت تمام كما فعل الطالبان بتمثال بوذا بمابيان فحرموا التراث البشري من جزء من ذاكرته و جرحوا مشاعر الملايين من البوذيين ...

الطالبان ....و بنو عكرمة لا يعرفون المناشدة و لا المشاعر الانسانية النبيلة ، فأبوابهم موصدة في عمد ممددة وجماجمهم مسكونة بالشبح الواحد و قلوبهم مفحمة و مطلية بقطران و صديد الصنم الأعظم ...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,283,397,673
- عقيدة اللعنة.....
- في الذكرى السابعة عشرة لغزو الكويت....
- تثبيت الوجود الأمريكي بإفريقيا يمر عبر خيمة القذافي الخضراء ...
- الحرية الدينية بالسعودية لغير المسلمين و اهتزاز عرش الله.
- الطالبان يزهق روح الرهينتين الألمانيتين على طريقة عكرمة .... ...
- العهدة العمرية -العنصرية- عنكبوت أسود يسكن العقلية المسلمة ا ...
- رفات إدريس البصري... هل تقبل به ربوع الشاوية الغراء ؟؟؟..... ...
- البحرين جزء لا يتجزأ من إيران الفارسية ......
- الأنظمة العربومانية و المنظمات الحقوقية الدولية.....
- سيارات مفخخة بانتظار مدن مغربية، هدية من القاعدة إلى الشعب ا ...
- موقعة المسجد الأحمر و مولانا غازي في زي امرأة !!!
- ©© مجزرة بني قريضة كانت بأمر من الله !!!!©©
- أدعية عكرمة : اللهم أسمعنا نحيب نسائهم... وصراخ أطفالهم...ال ...
- @@ تفخيذ الرضيعة...بين الشيعة الروافض و السنة الرواكض @@
- سلمان رشدي يمنح لقب فارس من طرف ملكة بريطانيا
- @@ الله أكبر .... مفاتيح روما ....خزائنها ...قصورها.... بنات ...
- ©© صفقة اليمامة : الأمير بندر بن سلطان تلقى رشاوى لسنين عديد ...
- ©© كيف تصير شعوب قمعستان عاشقة لحاكمها و جلادها ©©
- ©© إعصار -غونو- ...ودعاء الريح ©©
- ©© المؤسسة العربية للديموقراطية ترى النور بالدوحة ©©


المزيد.....




- شيخ الأزهر لعبد المهدي: أرغب بزيارة مدينة النجف الأشرف
- بعد -مجزرة المسجدين-.. نيوزيلنديون يصنعون الحجاب
- اللوبي اليهودي الأقوى بالولايات المتحدة يفتتح مؤتمره السنوي ...
- تفاصيل لقاء رئيس الوزراء العراقي وشيخ الأزهر
- إعلان النصر في الباغوز لا يعني نهاية تنظيم -الدولة الإسلامية ...
- -الإفتاء المصرية- تحذر من 13 كتابا... الأكثر خطورة (فيديو)
- روبرت فيسك في الإندبندنت: لا تصدقوا الضجيج، تنظيم الدولة الإ ...
- المبعوث الأمريكي: تنظيم الدولة الإسلامية لايزال يمثل تهديدا ...
- هزيمة دولة الخلافة: ترامب يتعهد بدحر من بقي من مسلحي تنظيم ا ...
- هزيمة دولة الخلافة: ترامب يتعهد -بدحر- من بقي من مسلحي تنظيم ...


المزيد.....

- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عساسي عبدالحميد - الشعب الكوري الطيب يحترم عقيدة الطالبان!!!!