أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - صلاح الدين محسن - عدو الحرية في فرنسا !














المزيد.....

عدو الحرية في فرنسا !


صلاح الدين محسن
(Salah El Din Mohssein‏ )


الحوار المتمدن-العدد: 1996 - 2007 / 8 / 3 - 10:26
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


تدنس فرنسا الآن أرضها باستقبال عدو
الحرية في مصر -مصر بلد الحضارة العريقة
التي يعشقها شعب فرنسا المتحضر - !
يلوث الرئيس الفرنسي الآن يديه بمصافحة
واستقبال ديكتاتور مصر العجوز - مبارك
79سنة !- الجالس فوق قلب وطنه وكاتم أنفاس
شعب مصر منذ أكثر من 26 عاما متواصلا!!
كيف لفرنسا بلد الحرية أن تفتح أبوابها
لضابط عسكري ديكتاتور لا يجلس في قصر
الرئاسة المصرية بحب شعبه ! وانما بجهاز أمن
يزور له انتخابات الرئاسة ! - كما حدث
مؤخرا - وهذا ما سمعت به الدنيا كلها
وشاهدته صوت وصورة عبر الأنباء والانترنت -!؟!
، رجل لا يجلس علي كرسي السلطة في مصر
الا بمساعدة جهاز أمن يزور لأعوان ذاك
الديكتاتور - حسني مبارك - انتخابات البرلمان
! وعلي مرأي ومسمع من العالم ..
سيادة الرئيس الفرنسي : لا توافقوا
للضابط الطيار العسكري مبارك الذي ستلوثوا
يديكم بمصافحته ،علي أية معونة من فرنسا
والاتحاد الأوربي ، فتلك المعونات
الخارجية التي يتسولها باسم مصر وشعبها منذ
سنوات بعيدة يسرقها هو وأولاده وأعوانه
الذين يشاركونه في اغتصاب السلطة ..
سيدي الرئيس الفرنسي ..ألا تعلموا بعد
بأن مبارك الضابط الديكتاتور سارق مصر
وساجن شعبها يتملك ببنوك خارج مصر
المليارات من الدولارات ، نهبوها هو أولاده
وأعوانه بينما شعب مصر لا يجد نقطة ماء للشرب
وفسدت حياته كلها وتأخرت مصر رجعت لذيل
طابور الدول بالمنطقة والعالم ...!
سيادة الرئيس الفرنسي : كيف قبلتم
تلويث تراب وطنكم فرنسابلد الحرية
والديموقراطية باستقبال ذاك الجلاد الديكتاتور -27
سنة في السلطة الاستبداية - اضطهادا
للأقليات الدينية بحرق بيوتهم وقتلهم ونهب
محلاتهم وحرق معابدهم علي مرأي ومسمع منه
وباشراف وتخطيط ومباركة جهاز أمنه ! .. ألا
تطالعوا مواقع أقباط مصر المسيحيين
وأنباء العالم بما تحمله مما يجري من بشاعة
الاضطهاد للأقليات الدينية وللسياسيين
والكتاب والصحفيين المعارضين !!؟
سيادة الرئيس الفرنسي : ان مصر التي
تحبكم وتحب فرنسا وشعبها مثلما يحبها شعب
فرنسا تماما ..
مصر الرازحة منذ أكثر من ربع قرن تحت
استبداد الضابط العسكري الديكتاتور حسني
مبارك ، جلاد شعبها وهادر كرامته ومشرد
الملايين من أبنائها بدول العالم ..
مصر يا سيادة الرئيس الفرنسي التي تعلم
نوابغ الفكر الحر فيها بالسوربون ..
مصر يا سيادة الرئيس الفرنسي : عاتبة
عليكم لاستقبالكم ديكتاتورها الرئيس
المزور وسارق مصر وساجن شعبها ..
مصر يا سيادة الرئيس الفرنسي عاتبة
عليكم ، عاتبة عليكم كثيرا ..






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,085,588
- اسرائيل ظلمت ألمانيا وشعبها
- تصحيح وتوضيح التاريخ الاسلامي
- تركيا والبلاهة الديموقراطية القاتلة
- قليل من الغناء والحب 2/3
- قليل من الغناء والحب 1/3
- انهاء الحكم العسكري في مصر
- كتابات أعجبتنا
- اسبانيا هي الحل .. هل تطرد أوربا المسلمين ؟
- أهذه هي مصر؟
- أقلام قراء
- قانون العصر لبناء دور العبادة في مصر
- !جماعة دينية تؤسس حزبا باسم مدني
- هذا هو الاسلام : رسالة للرأي العام العالمي
- هذا هو الاسلام : رسالة للضمير الانساني العالمي
- قبل أن تنفجر قنبلة الاسلاميين المفرج عنهم بلا رعاية
- اضبط ..عدو الديموقراطية تسلل لحزب ديموقراطي !
- رد علي الشيخ جمال البنا : وماذا عن القرآن المناقض للقرآن !؟
- رسالة ثانية الي الرئيس ساركوزي
- حماس والشيخ هلال في مصر
- عبد الناصر= النكسة والخراب لمصر والجوع لشعبها


المزيد.....




- مظاهرات الجمعة تتواصل في لبنان احتجاجاً على الضرائب
- 3 رؤساء حكومة سابقين في لبنان يصدرون بيانا مشتركا بـ3 إعلانا ...
- جثة ضخمة في المحيط تذعر العلماء.. ما سرها؟
- موفد فرانس24 إلى الحدود التركية السورية: وقف إطلاق النار هش ...
- مراسلنا: مقتل أكثر من 20 شخص بانفجار في مسجد شرقي أفغانستان ...
- أردوغان: المنطقة الآمنة في سوريا ستمتد على طول الحدود لمسافة ...
- ماذا ينتظر إيرلندا الشمالية وفق اتفاق بريكست الجديد؟
- اليوم العاشر: خرق طفيف لاتفاق أميركي تركي بوقف النار لخمسة أ ...
- حيدر العبادي: العملية العسكرية التركية مجازفة خطيرة
- قصف متقطع وإطلاق نار شمالي سوريا غداة اتفاق تعليق القتال


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - صلاح الدين محسن - عدو الحرية في فرنسا !