أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - مهدى بندق - مياه الأمن القومى














المزيد.....

مياه الأمن القومى


مهدى بندق

الحوار المتمدن-العدد: 1996 - 2007 / 8 / 3 - 03:24
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


للدولة في مصر، منذ عصر الرعامسة وحتى الآن ، استراتيجية أمن قومي لا تتغير. أساسها أن الحدود الجغرافية السياسية ليست هى حسب ما يجب أن يُدافع عنها. بل ينبغي أيضاً الدفاع عما أسماه المؤرخ البروسي فون ريليكة بالمجال الحيوي، أى المناطق المتاخمة ، أو المؤثرة فى الواقع الحدودى للدولة. ذلك ما يفسر حروب رمسيس في الشام وعلاقات حتشبسوت التجارية والثقافية بالصومال (بلاد بونت وقتها) ثم حروب صلاح الدين وقطز في فلسطين وحلب، ومحمد على في السودان والحجاز حتى آسيا الوسطى، وأخيراً عبد الناصر في حرب اليمن.
فإذا كانت المؤسسة العسكرية المصرية لا تغمض العين عما يحدث الآن في غزة وجنوب السودان ودارفور والقرن الأفريقي ، فإن الدولة المصرية بعامة مطالبة بتوظيف كل الوسائل الموازية لحماية الأمن الخارجى ، الذي هو مصب الأمن الداخلى في النهاية.
وأول هذه الوسائل تحديث التعليم لينتج القادة العظام ، والضباط الواعين بحقائق الصراع الدولى ، والجنود المؤهلين لاستخدام التكنولوجيا المتطورة ، علاوة على المخترعين والمهندسين الفنيين ، ومن وراء هؤلاء جميعاً العلماء ورجال الصناعة والعمال المهرة، والفلاحون منتجو الغذاء.
وبجانب تحديث التعليم، وادخال مناهج البحث العلمي التجريبي فيه من المدرسة الابتدائية وحتى الجامعة ، تأتي وسيلة العناية بالصحة العامة. فمما لا شك فيه أن القوات المسلحة – لتؤدي دورها في حماية الأمن القومي – لا يمكن أن تقبل في صفوفها إلا الشباب من المواطنين الأصحاء الخاليين من الأمراض المزمنة والمستوطنة.
هنا تأتي الالتفاتة الى قضية مياه الشرب ، التى انفجرت فجأة. والحق أن كلمة فجأة هذه غير دقيقة ، فلا ريب أن ما حدث ويحدث من عطش قرى بأكملها، جنباً الى جنب أحياء كثيرة في المدن المصرية ، ليس إلا حصاد عقود من الاهمال وانتفاء الصيانة والتلكؤ في إحلال المعدات والماكينات المنتهي عمرها الافتراضى. وكلها تجليات لاستشراء الفساد، وغياب المراقبة الشعبية والنيابية، والتحوصل على منظومة للتعليم تنفر من الحداثة، وتستعصي على التحديث. ولكن تبقى أزمة مياه الشرب في حد ذاتها انذاراً لا غش فيه ، بالأفدح والأخطر. فالأمراض الناجمة عن شرب مياه غير نقية، قد تتحول الى أوبئة تعصف بشعب مصر جميعاً. وقتها – لا قدر الله – فإن الحديث عن الفساد، وقصور التعليم ، وضعف الديمقراطية، سوف يغدو قصائد ندم ، ولات حين! وقتها أيضاً – لا قدر الله – لن تكون ثمة جدوى من محاولة المفكرين الاستراتيجيين الربط بين الأمن الخارجي والأمن الداخلى.
فالأمن لا يبحث عنه إلا الأحياء.








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,934,573
- !السلام بين العرب واسرائيل ..كيف؟
- لغة عربية أم لغة مصرية؟
- الكاتب في عصر العولمة
- تفكيك العقاد العقاد مفككاً
- إلى أن تطل عيون المطر.
- الأصولية تلتهم الحداثة
- رفع الالتباس بقراءة ميثاق حماس
- ساعات بين الكتب
- احسان عبد القدوس وشمس اللبرالية الغاربة
- التراث المجهول
- حوارات مهدي بندق – 7 - مع أدونيس
- في رماد المحو
- استقالة من ديوان العرب
- مواسم الجفاف
- حوارات مهدي بندق - 6 - مع قطب اليسار أبو العز الحريري
- حوارات مهدى بندق - 5 - مع الدكتور مجدى يوسف
- حوارات مهدى بندق -4 -مع الناقد د.صلاح فضل - القسم الثاني
- حوارات مهدى بندق - 3 - مع الناقد الأدبىّ د. صلاح فضل
- حوارات مهدى بندق -2 - مع السيد ياسين
- والدولة أيضاً محاصرة في مصر


المزيد.....




- الشرطة البريطانية تعلن العثور على 39 جثة في شاحنة بمدينة إسي ...
- -مصر بتغرق-.. ردود فعل واسعة بعد سقوط أمطار غزيرة في القاهرة ...
- قيس سعيد يؤدي اليمين الدستورية رئيسًا جديدًا لتونس
- ناشط لبناني يوضح لـCNN ماذا يعني -إسقاط النظام- بلبنان
- مباشر: الرئيس التونسي قيس سعيّد يؤدي اليمين الدستورية أمام ا ...
- "مصر بتغرق".. جدل على مواقع التواصل والحكومة تحاول ...
- "مصر بتغرق".. جدل على مواقع التواصل والحكومة تحاول ...
- اليمن.. التوتر العسكري في مدينة التُربة إلى أين يقود تعز؟
- فورين أفيرز: هؤلاء رسموا مسيرة بلادهم للأحسن أو للأسوأ
- الوجبات الخفيفة الصحية تقلل الشعور بالإنهاك


المزيد.....

- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الفساد في الأرض والسماء: الأوضاع الطبقية لتدميرالبيئة / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - مهدى بندق - مياه الأمن القومى