أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ثائر العذاري - الشفاهية .. الداء المستعصي في الثقافة العربية (6) الشفاهية وأزمة الثقافة العربية المعاصرة














المزيد.....

الشفاهية .. الداء المستعصي في الثقافة العربية (6) الشفاهية وأزمة الثقافة العربية المعاصرة


ثائر العذاري

الحوار المتمدن-العدد: 1994 - 2007 / 8 / 1 - 06:09
المحور: الادب والفن
    


على الرغم من أننا ندعي أنا نحن من أخترع الكتابة ، الا أننا لم ندخل عصر الكتابة بعد ، بل لما نزل في عصر الشفاهية الذي يرفض مغادرتنا أو نرفض مغادرته ، فهذا غير مهم الآن. عصر الكتابة يعني أن تتحول الكتابة الى غاية بحد ذاتها ، لا أن تكون مجرد وسيلة للتذكير بالمحفوظات، والكثير من المثقفين ما يزال يسمي الكتابة (التدوين) ، وأنا أدعوك الى تأمل معنى هذه الكلمة ، فهي لا تدل على أكثر من تقييد المحفوظ حرصا عليه أن يضيع في مجاهل النسيان ، والمكتوب ، بهذا المعنى ، لن يكون ذا نفع يذكر الا اذا تحول الى صوت بين متحدث ومستمع ، الا ترى أن كثيرا منا حين يقرأ قصيدة جميلة لا تكتمل متعته بها ، حتى يجد شريكا يسمعه اياها وينتظر رد فعله عليها ، وانت تعرف الخيبة التي سيعانيها هذا الباحث عن الشريك ، اذا لم يكن رد فعله بالمستوى الذي توقعه .
عصر الكتابة يعني أن يكون العمل الفني المكتوب مثل العمل الفني المرسوم والمنحوت والمنغم ، اذ تصبح الكتابة مادة أولية مثل الألوان الزيتية والحجر والمقامات الموسيقية , ان شعرا مثل شعراليوت أو ديلان توماس لا يمكن ان يفهم الا مقروءا ، لانك كقاريء تحتاج الى التراجع مرارا عبر الاسطر واعادة التأمل حتى تصل الى اعماق أغوار القصيدة ، فضلا عن ان مساحة الورق والمسافات بين الكلمات والأسطر تتحول الى جزء عضوي من العمل الشعري.
أما فهم العربي للكتابة فهو الى الآن ينظر اليها على انها وسيلة للتسجيل لا غير، فالعمل المكتوب ليس له قيمة بما هو كتابة ، لان قيمته الحقيقية لن تعرف حتى يتحول الى عمل منطوق شفاها.
المشكلة الكبرى التي تواجهها الثقافة العربية اليوم هي أن العالم شرع بمغادرة عصر الكتابة الى عصر جديد ، هو عصر المعلوماتية الالكترونية ، وأنا أرجوك وأتمنى عليك أن تطيل التأمل في هذه القضية ، وستكتشف أن اختراع الحاسوب وانظمة المعلومات يوازي من الناحية التاريخية والاجتماعية اختراع الكتابة ، بل ان الانفجار الهائل في تدفق المعلومات يجعل هذا الاختراع اكثر اهمية من اختراع الكتابة وسيترتب عليه تغيرات ثقافية اكثر عمقا وتأثيرا.
وعند هذه النقطة أطلب منك أن تفكر في ظاهرة خطيرة ، الا ترى أن جيلا بأكمله من الشباب العربي اليوم يعيش حالة الضياع الثقافي والصدمة الحضارية ؟ هذا الجيل يعيش حيرة كبيرة بين تراث هائل مبني على الشفاهية ، عليه تقديسه، وحضارة معاصرة غريبة توفر له كل ما يحتاج من الرفاه والعمل والمعلومات ، الحيرة تكمن في هذه الفجوة الكبيرة ،فعندماا يغادر العالم عصر الكتابة الى عصر المعلوماتية ، يكون بيننا وبين الآخرين فجوة زمنية من التطور الانساني مقدارها ثلاثة الاف سنة هي المدة التي تطلبها عصر الكتابة حتى تمكن الانسان من تجاوزه .
حيرة الجيل الحالي تكمن في احساسه بلا جدوى الثقافة العربية التقليدية الشفوية ، لان كل ما حوله من السيارة الى الانترنت لا يمت بأية صلة الى هذه الثقافة ، فاذا كان احد هؤلاء الشباب محظوظا في معرفة لغة اجنبية واستطاع الاطلاع على الفنون الادبية والتشكيلية والمسموعة فانه سيزداد غربة وحيرة عندما يكتشف ان هناك اسسا للتذوق الفني لم يألفها ولم يسمع بها.وربما لم يفكر بها ولم تخطر له على بال.

وللحديث بقية تحمل المزيد من الهموم.
alethary@yahoo.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,409,954
- الأفعى والتفاحة . . موضوعة الجنس في الأدب النسوي المعاصر
- فن البداية في القصة القصيرة
- الشفاهية .. الداء المستعصي في الثقافة العربية (4) الشفاهية و ...
- الشفاهية .. الداء المستعصي في الثقافة العربية (5) الشفاهية و ...
- فضاء الصغائر .. قراءة في قصص إيناس البدران
- الشفاهية..الداء المستعصي في الثقافة العربية الحلقة 1
- الشفاهية..الداء المستعصي في الثقافة العربية الحلقة 2
- الشفاهية..الداء المستعصي في الثقافة العربية الحلقة 3


المزيد.....




- بعد 20 عاما من أول أفلامه.. ماتريكس يعود بجزء رابع
- -عندما يغني لوبستر المستنقعات الأحمر- تتصدر نيويورك تايمز
- من هو الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ؟
- كيف يواجه الآباء استخدام الأطفال المفرط للشاشات؟
- مستشرق روسي يحوز جائزة أدبية صينية
- سيرة شعرية مليونية.. ماذا بقي من تغريبة بني هلال؟
- -دخل للمعسكر وسحبه بعيدا-.. دب يقتل فنان فرنسي
- موسيقى في العالم الافتراضي
- شاب لبناني يضيف ابتكارا جديدا لعالم التصوير السينمائي
- تأسيس أكاديميتين للفنون في السعودية


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ثائر العذاري - الشفاهية .. الداء المستعصي في الثقافة العربية (6) الشفاهية وأزمة الثقافة العربية المعاصرة