أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - كمال نحيلة - مفكرة حازق/ مهداة الى حكومة الملك














المزيد.....

مفكرة حازق/ مهداة الى حكومة الملك


كمال نحيلة

الحوار المتمدن-العدد: 1993 - 2007 / 7 / 31 - 11:38
المحور: كتابات ساخرة
    


للمغاربة حكايات طويلة مع الفقر وأصبحت لهم كدلك في السنين الأخيرة مع تنامي هدا الغول نكت تملأ المقاهي و تبتسم لها الشفاه وكما يقول المتل الشامي شر البلية ما يضحك .
فللتعبيرعن العوز أو قلة اليد يصفون هده الظاهرة الاجتماعية بعاميتهم بالحزقة أي الظردة في المعجم العربي تمتيل يحمل عبقرية و نظج في المخيال الشعبي وليس بعيدا عن الموضوع أتدكرعندما كنا صغارا في المدارس تعلمنا قولا مأتورا جاء على لسان عمر ابن الخطاب لازلنا نردده كلما تحدتنا عن الفقر لو كان الفقر رجلا لقتلته لكن يبدو أن الفقر ليس برجل المهم أن المغاربة كانوا في وصفهم للفقر أكتر جدية من مقولة عمر عندما اكتشفوا أن الفقر ليس برجل و لا هم يحزنون بل لا يساوي الا تلك الريح الكريهة التي تخرج بين الأرداف سواء كانت مجلجلة بصوتها أو كاتمة للصوت فالفقير لا يمتلك في هده الدنيا سوى ضردته يصرفها حيت يشاء .

من الأمتال الشعبية المغربية المعبرة عن الزلط الحزقة تاتكتف العفاريت أي أنها تقيد العفاريت بسلاسل و أغلال فالفقر يشل حركت الكل و يهزم الجميع ولو كان غريمه في دلك شمشون بنفسه يطيح باباه ويمرغ نيفو في الأرض .

حتى استكمال الدراسة و الحصول على شهادات عليا والتي كانت تتيح للمغاربة الى وقت قريب الارتقاء في السلم الاجتماعي و التخلص من الفقر لم تعد تنفع مع طوابير حملة الشواهد الدين تعج بهم المقاهي بدون عمل و لم يعد على الفقراء من حملة الشواهد أمام المحسوبية و الزبونية وتقنية باك صاحبي التي تسيطرعلى سوق الشغل سواء في المباريات أو في التشغيل المباشر لم يعد أمامهم سوى الكفر بالمباريات المفصلة على مقاس أبناء المحضوضين و أرستقراطية المخزن . فالمهن النبيلة أصبحت متوارتة في بلادنا و في دلك يقولون الفقر وراتي و الطب حتى هو وراتي و ما عليكم الا أن تتفحصوا الأمر أبناء و بنات القضاة يصبحون قضاة و المحاماة كدلك و الطب و غيرها من المهن حتى الوزارة كانت ولا زالت وراتية و اسئلوا وزير السياحة والنقل في دلك. و قد يتعدى الأمر كدلك الى تمرير المناصب كما الصفقات للأصهار و الأقارب و في دلك عين و زير الاسكان حجيرة مؤخرا أحد أصهاره ككاتب عام للوزارة و عندما أحرجته الصحافة أجاب بكتير من الاستعباط أنه لم يكن يعلم بأن المعين في المنصب يعد أحد أقربائه الا بعد أن علم بدلك من طرف الصحافة و لكم أن تتصوروا هدا الدجل الدي يصدر عن و زير يبيع أراضي المزلوطين التي كان عليها السكن الغير اللائق بملايير الدراهم بطريقة المضاربات العقارية و يسكن الفقراء في بيوتات بحجم صندوق الكبريت.
تقول النكتة بعد تلات سنوات على افتراق صديقي الدراسة التقيا على سبيل الصدفة وكان المشهد التالي .
الأول على قارعة الطريق يبيع سجائر بالتقسيط و التاني هبط لتوه من سيارة مرقمة بترقيم الخارج.
الأول أهلا سي كمال عقلتي عليا ؟
التاني يتفحص ملامح الشخص نعم محمد قرأنا معا مند تلات سنوات.
الأول نعم اوا أش تاتعاود أسي كريم؟
من نهار خرجت من القرايا مشيت لفرانسا عاد خدمت و درت لوراق و راني جيت ندوز الكونجي و أنت؟
الأول أنا شديت الديبلوم و راني تانبيع الديتاي
التاني شفتي كنت غادي نقودها و نكمل القرايا فهاد البلاد .
أستودعكم الله على أمل اللقاء بكم و أترككم مع النشرة الجوية يلاحض ارتفاع ضغط كتل متحركة من الحزقة عبر كل جهات المملكة علو أمواج الأسعار في ارتفاع دائم توخوا الحدر و أنتم تسبحون في الأسواق أو لدى و كالات القروض الصغرى فقد تغرقوا بالكريديات.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,531,833
- رسالة محلولة على شعرها مكتنزة الأرداف بالأسرار إلى وزير الدا ...


المزيد.....




- بضغط من اخنوش.. فريق التجمع الدستوري يعيد النقاش حول الأمازي ...
- فريدا كاهلو: رسامة استطاعت تحويل معاناتها إلى لوحات بارزة
- تغيير مقدار رسم الاستيراد المطبق على القمح الطري ومشتقاته
- أزمة البام تصل عاصمة سوس
- وهبي يطعن في قانونية قرارات بنمشاس وادعميار يدافع عنه
- بدعوة من نادي الشارقة للصحافة.. وزير الرياضة يحاضر في ندوة ب ...
- بالفيديو... خالد الصاوي مدافعا عن حسني مبارك: ليس خائنا لبلد ...
- الخلفي..إحباط أزيد من 30 ألف محاولة للهجرة السرية خلال السنة ...
- أزمة -البام-: مجرد نموذج للتيه الحزبي المشترك !
- في بلاد النوافذ المحطمة.. كيف يتواصل شعراء اليمن بزمن الحرب؟ ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - كمال نحيلة - مفكرة حازق/ مهداة الى حكومة الملك