أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلام خماط - الصيغه الامثل لقانون النفط والغاز














المزيد.....

الصيغه الامثل لقانون النفط والغاز


سلام خماط
الحوار المتمدن-العدد: 1987 - 2007 / 7 / 25 - 02:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم توزع الصيغه الرسميه النهائيه للنقاش في مجلس النواب العراقي لحد الان وان كل الاراء التي طرحت حول هذا القانون انما كانت اعتمادا على ما تم التحدث عنه في وسائل الاعلام ,الا ان مجلس الوزراء قد توصل إلى هذه الصيغه التي هي في طريقها إلى مجلس النواب .
ان ما سمعناه من تصريحات لشخصيات كثيره من خلال لقاءات اجرتها الكثير من الفضائيات وضمن برامج خاصه لقانون النفط والغاز يؤكد لنا تنوع وتباين الاراء حتى داخل الكتله الواحده.
فهنالك من لا يعارض مناقشة القانون وهنالك من يرفض مناقشته جملة وتفصيلا,وقد تعددت المواقف تبعا لهذه الاراء المتباينه ,فمنهم من انطلق من موقف سياسي يدعي ان الظروف الحاليه غير مواتيه وغير مناسبه ,ومنهم من قال ان الحكومه الحاليه هي حكومه غير شرعيه وغير مؤهله لسن قانون وغير قادره على ذلك,وهذا الراي قد طبلت له الجزيره والعربيه والمستقله والشرقيه وغيرها من الفضائيات المعاديه للشعب العراقي والمدعومه من قبل الحكومات العربيه الرجعيه منها والدكتاتوريه,وهذا الموقف بل وهذه الحمله تستهدف شل حركة الحكومه وسحب الشرعيه منها .
كانت عائدات النفط تذهب إلى جيبوب المنبوذين من الحكام وكان قسم من هذه الثروه كما اصبح معروف يذهب على شكل كوبونات لرجال الاعلام الذين يقدمون دعما سياسي للسلطه الدكتاتوريه وكذلك لجورج كلوي ولرغده ولبعض الراقصات,بالوقت الذي يعيش فيه ابناء المحافضات المنتجه للنفط تحت خط الفقر ويسكنون في بيوت اوهن من بيوت العنكبوت.
هنالك راي اخر ينظر إلى القانون من زاويه اقتصاديه أو زاويه فنيه ويامل ان يكون بصيغه افضل وتنظيم افضل لادارة الصناعه النفطيه ,واصحاب هذا الراي لديهم ملاحظات ومقترحات بديله.
الاان البعض يستعجل تطبيق القانون المذكور بحجة ان البلد يعاني من شحه الاموال وقلة الخبراء,
والراي الاخطر من بين هذه الاراء ان القانون وضع من قبل الامريكان او وضع لخدمتهم وهذه تاويلات سياسيه فكريه تنبع من احكام مسبقه .
ان الاقتصاد العراقي يعتمد على موارد النفط بالدرجه الاساس ومن هنا تكمن اهمية قانون النفط والغاز وضرورة دراسته بشكل دقيق والتوصل إلى صيغ واضحه بعيدا عن الغموض والمراوغه.
فالقانون الجديد يجب ان يضع نصب عينيه تنظيم ادارة الصناعه النفطيه من جهه وعلاقة هذه الصناعه بالاستثمارات الاجنبيه أو اختبار الشكل الانسب الاستثمار الوطني من جهه اخرى .
من هنا ندعو مجلس النواب العراقي وكل الوطنيين الشرفاء اصحاب القرار ان يكون توجههم نحو الاستثمار الوطني لانه الصيغه الامثل لاستحصال اكبر مردود ممكن من ثروتنا الوطنيه ,أي ان نعطي الاستثمار لشركة النفط الوطنيه لانها تملك من الطاقات والامكانات الشى الكثير.
ان شركة النفط الوطنيه بحاجه إلى دعم وتطوير من خلال الاعتماد على صيغ الاستثمارفي المرحله الموقته,فبامكان الحكومه ان تستعين ببعض الشركات على اساس عقود الخدمه وهذا شكل من اشكال الاستثمار المعتمد في اغلب دول العالم ,وعقود الخدمه تعني ان الدول او الشركات النفطيه تقدم خدمات للبلد كحفر الابار او مد الانابيب وغيرها من العمليات مقابل اجور معينه دون ان يوفر لها حق التصرف بالنفط العراقي .
وهنالك نوع اخر من الاستثمار وهو موضوع الجدل الحاصل بين الجميع والذي يتعلق بكيفية التعامل مع الشركات الكبرى وخاصه الاحتكاريه منها والتي تسعى إلى استثمار النفط كشريك لسنوات طويله تصل إلى 37 عام وهو يعطيها حقوق في الاستثمار فتاخذ حصه من النفط وحصه من الارباح وتتصرف كما تشاء كما كانت عليه قبل التاميم .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,926,306,522
- بين ظاهرة العنف ومفهوم الارهاب
- العرفان والصوفيه في الديانات القديمه
- اراء غير مقدسه
- القاده السياسيين ومسؤولية مستقبل العراق
- عندما يكون الاعلام مسخرا للتغطيه على الجريمه
- النظام الاجتماعي بين مفهوم الاسلام والنظريات الماديه
- العنف بين مسوولية انظمة الاستبداد والقوى العظمى
- الشاعر وروح القدس
- من اجل وطن خال من الخوف والتسلط
- الفقراء بين الارهاب والتفاوت الطبقي
- كرامة الانسان وحقه المقدس في الحياة
- الديمقراطيه وحقوق الجتمع
- الاسباب الحقيقيه وراء الاحتقان الطائفي في العراق
- العولمه الخدعه الامريكيه الكبرى
- الاحتلال ومسؤولية القوى الوطنية
- دراسه نقديه في كتاب اليمين واليسار في الاسلام
- الكشف الصوفي عند الغزالي ومبدأ العقلانية في فلسفة ارسطو
- من اجل فكر حضاري خالٍ من التعصب الطائفي والقومي
- العقائد الاسلامية والاثار الاجتماعية السيئة
- اول معركة بين المسلمين على ارض العراق


المزيد.....




- كيف تُصمم اليخوت الفاخرة من الألف إلى الياء؟
- الحرس الثوري الإيراني حول هجوم الأهواز: سننتقم من الإرهابيين ...
- محاور مع خزعل الماجدي: بعد قرون من العنف...-الروحانيات- هي م ...
- إسرائيل تطلب من سكان قرية خان الأحمر البدوية هدم بيوتهم قبل ...
- أردغان يسمي -المشكلة الأكبر- أمام مستقبل سوريا
- شاهد: جلوس في غير محله في البندقية قد يكلفك 500 يورو غرامة
- روسيا: نحمل إسرائيل المسؤولية كاملة عن إسقاط طائرة إيل-20
- من هي جماعة "حراس الدين" الرافضة لاتفاق تركيا وروس ...
- صحيفة: البغدادي فر إلى أفغانستان
- ما هو سر بلدة التوائم في البرازيل؟


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلام خماط - الصيغه الامثل لقانون النفط والغاز