أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - خليل زينل - الخطاب القوماني ومسالك الانسداد الدكتاتوري














المزيد.....

الخطاب القوماني ومسالك الانسداد الدكتاتوري


خليل زينل
الحوار المتمدن-العدد: 604 - 2003 / 9 / 27 - 05:00
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


 
لأكثر ما يضر ويسيء إلى قضية الكتابة والإبداع بشتى تلاوينه إطلاق الصفات والأحكام المسبقة قبل الشروع في الكتابة والتحليل..
واكثر ما يضر عملية التنمية المجتمعية ضد حراكها السياسي والفكري ويسيء إلى العملية الديمقراطية الناشئة ويتناقض معها في آن واحد.

قضية التخوين والتكفير...

(للخيانة صورة عصرية) مجموعة مقالات تتناول الشأن العراقي الملتهب والخارج من الفرن المزدوج الحرب الأمريكية والديكتاتورية المقيتة، كل الشعوب وقواه الحية تستفيد من تجارب الماضي وأخطائها بأعمال النقد واشغال الفكر عمادها التحليل والمراجعة الموضوعية لمواضع الخلل وأسباب الانهيار السريع.. ميناء أم القصر يصمد عدة أيام في حين عاصمة الرشيد وحصن البوابة الشرقية وحارسه وفارسه المهيب يسقط ويتهاوى في ساعات.. إنها (الخيانة) فنظرية المؤامرة يبدو أنها رائجة بكثرة في الأرض العربية.. الفيتناميين صمدوا عقوداً في حرب استنزاف طويلة، منظمة التحرير الفلسطينية، الحركة الوطنية اللبنانية صمدت في بيروت 82 العصية علي الجحافل الإسرائيلية 88 يوما.
كل المحللين والسياسيين يمتلكون الشجاعة الأدبية لإقرار الهزيمة نتيجة لأخطاء الماضي وحروبها المتكررة داخليا وخارجيا إلا الخطاب القوماني في مسالك الانسداد العفلقي.
ماجدات العراق تعلمن الدرس القاسي من قسوة الحياة والنتائج، إلا ماجدة البحرين والتي تخوّن جميع الوزراء في حكومة مجلس الحكم المحلي لسببين: تعينهم وتعاونهم مع الأمريكان وعدم امتلاكهم لأية قدرات أو مؤهلات.. والسؤال الذي يطرح نفسه: هل السيد القائد وأعوانه كانوا يمتلكون القدرات والمؤهلات لاستمرارهم في الحكم 25 عاماً، الإجابة تكمن في مخالب الديكتاتورية.. السؤال الآخر من الذي ادخل الأمريكان وتعاون معهم وأفاد وأطال بقاءهم؟ انه نعم القائد، فمن يقرأ رواية الكاتب العراقي زهير الجزائري (حافة القيامة) يدرك مدى قدرة الملك علي حماية زبيبة والدفاع عنها.
في بغداد اليوم تسير المظاهرات بكل أشكالها.. مظاهرة لمجموعة حماية البيئة وأخرى لمجموعة حماية الرئيس السابق يطالبون باستلام أجورهم، كلها مظاهرات/ مسيرات سلميه لا يتعدى فيها أحد على أحد ولا تتدخل قوات الأمن لوقفها. قبل أيام انتهى المؤتمر الوطني العراقي وهو يضم العديد من الشخصيات السياسية والاجتماعية يضمنهم الملكيون وجميعهم غير ممثلين في الحكم الانتقالي.. اصدر المؤتمر بيانه الختامي منتقداً مجلس الحكم الحاكم ووزرائه وطالب بتوسيع قاعدة تمثيل العراقيين لكي يشملهم وبعثوا وفدا إلى القاهرة لمقر جامعة الدول العربية ولكن المؤتمر وبيانه لم يخن أحداً وتحدث بلغة معارضة متحضرة غابت عن اللغة السياسية العراقية الرسمية وغير الرسمية سنوات عجاف.

 





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,093,912,612





- استنفار رجال الشرطة الفرنسية في شوارع ستراسبورغ
- الطيب البكوش: لا سبيل لحل أزمات المغرب للعربي بدون عقد القمة ...
- قاذفتان روسيتان في فنزويلا.. ما الرسائل؟
- إسبانيا تتوسع في استخدام تقنية -الفار- المثيرة للجدل
- قتيلان وجرحى في هجوم مسلح على سوق بستراسبورغ شرق فرنسا
- مسؤول: الصين ستخفض رسوما جمركية على السيارات الأمريكية
- السيسي يبحث جهود مكافحة الهجرة غير الشرعية والإرهاب مع مستشا ...
- هل سيتحدد مستقبل ترامب في الأسبوع المقبل؟
- ناشط أردني للرزاز: أفرج عن معتقلي الرأي واعتقل لو فاسدا واحد ...
- بعد احتجاز كندا ابنة مؤسس شركة -هواوي-.. الصين تعتقل دبلوماس ...


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - خليل زينل - الخطاب القوماني ومسالك الانسداد الدكتاتوري