أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عساسي عبدالحميد - موقعة المسجد الأحمر و مولانا غازي في زي امرأة !!!














المزيد.....

موقعة المسجد الأحمر و مولانا غازي في زي امرأة !!!


عساسي عبدالحميد

الحوار المتمدن-العدد: 1969 - 2007 / 7 / 7 - 12:07
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مولانا غازي.....
و أخيرا .... ألقت قوات الأمن الباكستانية القبض على مولانا متخفيا في زي امرأة، في زي الناقصة عقل ودين، كان يريد الفرار تحت جنح النقاب ... يا للشهامة !!! يا للرجولة !!! يا للإيمان!!! ألم يكن هو المحرض... و الملهم.... و الداعية... للقتال بشجاعة هو وأخوه عبد الرشيد حتى آخر طلقة رصاصة ؟؟؟ حتى آخر قطرة دم حمراء ؟؟ أما كان أجدر بمولانا أن يبق حاملا بندقية و متمنطقا بحزام ناسف لكي ينال الشهادة ولكي لا يذل هذا الذل و يضبط متنكرا في زي حرمة و يعرض أمام شاشة التلفاز بهذا المشهد المهين المخزي ؟؟ أو على الأقل أن يخرج بعباءته وعمامته ولحيته و يسلم نفسه، أم أنه كان يريد الفرار و يترك مناصريه يواجهون مصيرهم أمام قوات الأمن التي تحاصر الجامع الأحمر .....

========

أخيرا يلقى القبض على مولانا غازي منقبا ....مدثرا..مزملا ....متشحا بالسواد وهو يحاول الهرب وسط مجموعة من النسوة ليعترف أمام التليفزيون الباكستاني بوجود عناصر مسلحة أكثرهم من النساء وليدعوا أنصاره لإلقاء السلاح و تسليم أنفسهم للسلطات دون قيد أو شرط .
غداة عرض مولانا غازي أما الكاميرات بزي نسوى و بلحية إمام كثة خرجت جموع من القطعان الهائجة التي تجتر نصوص القذارة إلى الشوارع لتحرق مجسمات الرئيس "برفيز مشرف" ولترفع شعارات مؤيدة للقاعدة ولتحتج على الحكومة العميلة ، وفي ظل الظروف الساخنة بباكستان يبدو أن حياة "برفيز مشرف" مهددة بشكل كبير من أي وقت مضى وقد يلقى حتفه في أية لحظة على يد انتحاري أو بسلاح أحد حراسه ....

أمثال هؤلاء من المنضرين المحرضين و الداعين لمواجهة أعداء الأمة لا يعطون القدوة في مواجهة العدو فيفرون للتحصن بالجبال أو يلقى القبض عليهم في الحفر أو الخرب ويتركون الناس في سوح المهالك هكذا كان الحال مع قياديي البعث العراقي النشامى الغيارى فلم يفكر أي واحد منهم ملاقاة دبابة أمريكية بحزام ناسف أو بقنبلة بينما كانوا يدفعون شباب العراق إلى الموت والمهلكة و يحثونهم على الشهادة .....

خطاباتهم مع العامة طاب الموت و مرحى بالشهادة، و خطاب شيطانهم معهم لا تدفعوا بأنفسكم إلى التهلكة...
يا لها من عقيدة... حمالة أوجه.....

========

الحرب على الإرهاب تبدوا طويلة لسببين اثنين ...
1- إما أن الولايات المتحدة تريدها فعلا حربا طويلة لتثبيت و جودها كقوة عظمى وترسيخ سيطرة كبريات شركاتها في أهم المواقع الاستراتيجية في العالم ( آسيا الوسطى – الخليج الفارسي العربي – القرن الإفريقي – دارفور - ..... )
2- و إما أن الولايات المتحدة لا تعرف أقصر الطرق لنحر غول الإرهاب = وهو طريق سهل = هذا الغول الذي يهدد البشرية والذي كان وما زال من وراء تسمينه شيوخ و أمراء الوهابية الفاشية بعائدات النفوط وريع زيارات الحجر الأصم و مواسم الصنم الأعظم ....





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,790,012
- ©© مجزرة بني قريضة كانت بأمر من الله !!!!©©
- أدعية عكرمة : اللهم أسمعنا نحيب نسائهم... وصراخ أطفالهم...ال ...
- @@ تفخيذ الرضيعة...بين الشيعة الروافض و السنة الرواكض @@
- سلمان رشدي يمنح لقب فارس من طرف ملكة بريطانيا
- @@ الله أكبر .... مفاتيح روما ....خزائنها ...قصورها.... بنات ...
- ©© صفقة اليمامة : الأمير بندر بن سلطان تلقى رشاوى لسنين عديد ...
- ©© كيف تصير شعوب قمعستان عاشقة لحاكمها و جلادها ©©
- ©© إعصار -غونو- ...ودعاء الريح ©©
- ©© المؤسسة العربية للديموقراطية ترى النور بالدوحة ©©
- ©© يا أيتها الشعوب المقهورة.... المنخورة... ببلدان عربومسان ...
- ©© مواطن -سعودي- يقاضي نفر من الجن .....أنصفوا الرجل يا علما ...
- ©©النظام السعودي رصد ميزانية ضخمة ليلمع صورته لدى الغرب الصل ...
- ©© رحلات الاستنكاح .....لأمراء آل سعود الأقحاح ©©....
- ©© استبدال الخميس بالسبت كيوم عطلة بالكويت يفرح اليهود و يغض ...
- ©© الإرهابي بشار ©©
- ©© لا للبعث ....لا لبشار ....لا للفاشستية !!!.©©
- ©© من حماقات المطوعين بالكيان السعودي ©©
- ©© إرضاع الكبير و التبرك بالبول النبوي يسئ للعقيدة حسب وزير ...
- من مصلحة إسرائيل قيام دولة فلسطينية آمنة ومزدهرة
- زيارة العاهل السعودي للمغرب ونفاق الصحافة


المزيد.....




- وفاة? ?عباسي? ?مدني? ?مؤسس? ?الجبهة? ?الإسلامية? ?للإنقاذ? ? ...
- الإسلاميون في السودان أقرب التيارات إلى المعارضة بعد تنازل ق ...
- عباسي مدني يرحل.. وفاة مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحظور ...
- أبانوب ضد صموئيل.. جدل حول غياب الحشد المسيحي باستفتاء مصر
- السودان..المجلس العسكري الانتقالي يعتمد يوم الأحد عطلة أسبوع ...
- سالفيني يثير الجدل مجددا في إيطاليا بقرار مراقبة الجالية الم ...
- شقوق الجدران والتوهج الروحي
- وفاة عباسي مدني مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية
- شاهد: أب فقد زوجته وطفلته الوحيدة في تفجيرات سريلانكا يروي ت ...
- ما علاقة كاتدرائية نوتردام بسوريا؟


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عساسي عبدالحميد - موقعة المسجد الأحمر و مولانا غازي في زي امرأة !!!