أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - قاسم حسين صالح - أستاذ ( مجنون ) يحصل على جائزة نوبل !














المزيد.....

أستاذ ( مجنون ) يحصل على جائزة نوبل !


قاسم حسين صالح
الحوار المتمدن-العدد: 1968 - 2007 / 7 / 6 - 12:39
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


في عام 1959 كان " جون ناش " البالغ في حينه ثلاثين سنة واحدا من أشهر العقول في اختصاص الرياضيات . وحصل على الأستاذية " بروفيسور " بهذا العمر عندما كان يدّرس في المعهد التقني بولاية ماساشوستس . وكان يدهش الجميع بحلّه مشكلات رياضية يستحيل على الآخرين حلّها بطريقة غير تقليدية . واستطاع وهو ما يزال طالب دراسات عليا أن يقدّم فكرة " التوازن " في " نظرية اللعبةGame Theory" التي أحدثت ثورة في ميدان الاقتصاد ونال عليها جائزة نوبل .
وتروي زوجته " سيليفيا"أن زوجها " ناش " ظهرت عليه تصرفات غريبة الأطوار ، ثم ساءت حالته بأن أخذ يكتب رسائل الى الـ" FBI " ومؤسسات ووكالات حكومية أخرى يؤكد فيها أن هنالك مؤامرات عالمية على وشك أن تحدث . ثم صار يتحدث علنا في محاضراته الجامعية عن أن قوى في الفضاء الخارجي ومن حكومات أخرى تتصل به عبر الصفحة الأولى من مجلة " New York Times " . وصار يرى أشخاصا بأربطة عنق حمر " وهميين طبعا " يدورون حول المجمّع الذي يسكن فيه ، معتقدا أنهم من المخابرات الروسية " الشيوعية ".
ونظرا لأوهامه وهلوساته وسلوكه الذي صار خطرا ، أدخلته زوجته مستشفى الأمراض العقلية في نيسان 1959 ، فشخّصه الأطباء بأنه مصاب بـ " الفصام الزوري Paranoid Schizophrenia " الذي يعني تحديدا : " متلازمة تتصف بالأوهام والهلوسات التي تتضمن أفكارا اضطهادية وعظمة ". وبعد خضوعه لعلاج طبي دوائي وتحليل نفسي تحسّنت حالة "ناش " الذي كان يقضي معظم أوقاته في المستشفى مع الشاعر المشهور آنذاك " روبرت لويل " المصاب هو الآخر بـ" الاكتئاب الهوسي ".
تعلّم " ناش " أن يخفي أوهامه وهلوساته ، ويتصرف بعقلانية ، على الرغم من أنه كان يعانيها في داخله . وخرج من المستشفى ، واقسم أن يتخلص من كونه مواطنا أمريكيا ..فسافر الى جنيف وأتلف جواز سفره الأمريكي . لكنه أضطر بعد سنتين الى العودة . وظهرت عليه أعراض جديدة من الشيزوفرينيا .فقد أخذ يرتدي ثياب فلاّح روسي ، ويتحدث عن السلام العالمي ، وضرورة وجود حكومة عالمية واحدة . وبعث برسائل وأجرى اتصالات هاتفية يتحدث فيها عن نظريات رياضية وشؤون عالمية ، الأمر الذي دعا المسؤولين في الجامعة والأصدقاء والأطباء النفسيين أن يلحّوا على زوجته لإدخاله المستشفى مرة أخرى ، ففعلت . وتلقى علاج الأنسولين والرجّات الكهربائية الشائعة الاستعمال في الستينات . وتحسنت حالته وغادر في عمر الثالثة والثلاثين ، وعاد الى البحث العلمي مركّزا هذه المرة في " توازنات التمايز الجزئي " . وبدأت تظهر عليه من جديد اختلالات في تفكيره وكلامه وسلوكه ، فأدخلته زوجته مستشفى خصوصيا هذه المرة ، قضى فيه خمسة أشهر من العلاج النفسي والدوائي . وبعد مغادرته ، قام أصدقاؤه بمساعدته من جديد على إنجاز أبحاثه . فكتب مقالات مميزة نشرت في مجلات علمية رائدة . غير أن الذهانات الحادة ظلت تأتيه من وقت لآخر ..الى السبعينات والثمانينات حيث تحسنت حالته تدريجيا وتعافى من الفصام "الشيزوفرينيا " على الرغم من عدم تناوله أي علاج ، الأمر الذي أثار دهشة الاختصاصيين الذين لم يجدوا تفسيرا لشفائه إلا في رعاية زوجته ومداراتها له وعلاقتها الحميمة به ، وفي الإسناد الدائم له من أصدقائه في اختصاص الرياضيات .
واصل " ناش " أبحاثه العلمية ، ومنح جائزة نوبل في الاقتصاد لمساهماته الأصيلة والمبتكرة في " نظرية اللعبة " التي أحدثت - كما أشرنا – ثورة في حقل الاقتصاد . وهو يعيش الآن مع زوجته في برنستون ، ويواصل عمله في ابتكار نظريات في الرياضيات ، ويرعى في الوقت نفسه أبنه " جوني " الحاصل على الدكتوراه في الرياضيات أيضا ، والمصاب بمرض أبيه نفسه " فصام البارانويا !".
وفضلا عما لقيه من تكريم ، فقد كرّمته السينما أيضا بإنتاجها فلما عنه بعنوان : " عقل جميل Beautiful Mind ".
والآن : افترض معي لو أن أستاذا جامعيا أو عالما أو مفكرا أو أديبا أو شاعرا أو فنانا في بيئتنا العربية الخصبة بإنتاج " المجانين " أصيب بالشيزوفرينيا ، فما الذي سيحصل له ؟ .
أولا : سيفصل من الجامعة أو المؤسسة التي يعمل فيها ، لأنه صار في عرفهم مجنونا . وسيتخلى عنه أصدقاؤه وزملاء المهنة .
ثانيا : سيصبح عارا على أسرته . وقد تتخلى عنه زوجته ، ويتنكّر له أبناؤه وبناته .
ثالثا : سيسخر منه الناس ، وسيعاقبه المجتمع ليس بنبذه فحسب ، بل في تحريم الزواج من بناته .
استعيدوا من ذاكرتكم كم " مجنون " بعقل ذكي في مجتمعاتنا العربية مات في مستشفى المجانين ، أو في الشارع ، أو أنهي حياته بطلقة ؟ . أنا شخصيا أعرف خمسة من العراقيين ، فكم أنتم تعرفون ؟. ومن منّا " نحن والسلطة وهذه العقول " العاقل والمجنون؟!.






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- العراقيون ..وسيكولوجية الاحتماء
- الرهاب ( الخوف المرضي )
- الاضطرابات النفسية الجسمية ( السيكوسوماتك )
- لسيكولوجية الفتنه...قوانين !
- العرب .. أكثر المجتمعات تعرضا- للاصابه بالشيزوفرينيا
- العربي..والهوس بالسلطة
- الحول الإدراكي...في العقل العربي
- أحقا... أننا خير أمّة ؟
- روح فهمّه للديج!
- الهوس والاكتئاب
- الاضطرابات الانشطارية ( التفككية ) أو ( التفارقية )
- فلسفة التعليم العالي في العراق وأهدافه إشكاليات وأفكار
- لو تكاشفتم ...ما تدافنتم !
- الانتحار...أسبابه ... ومشاهير انتحروا
- الانتحار...حوادثه وأساطير عنه وحقائق..-القسم الأول -
- اللهّم عجّرم نساءنا !
- اضطرابات التفكير
- مذيعون ولكن ....مصيبة !
- فنتازيا
- في سيكولوجية الشيخوخة


المزيد.....




- توافق تركي إيراني ضد استفتاء كردستان.. ومناورات عسكرية متزام ...
- مقتل لواء روسي في سوريا (صورة)
- تحديات جمة داخلية وخارجية أمام أي حكومة ألمانية مقبلة
- هادي يناشد الحوثيين وصالح
- السيسي يتوجه إلى الإمارات في زيارة رسمية
- الفلسطينيون.. وخيارات حل القضية
- قطر تستقبل أميرها بـ-استعراض ولاء-
- روحاني يؤكد للعبادي رفض طهران استفتاء كردستان العراق
- عمدة لندن: "بريطانيا سترتكب خطأ باستضافة ترامب"
- ميركل: لم أحقق النتيجة المرجوة في الانتخابات


المزيد.....

- الفن والاخلاق -نظرة عامة / رمضان الصباغ
- الديموقراطية والموسيقى / رمضان الصباغ
- سارتر :العلاقة بين الروايات .. المسرحيات .. والدراسات النقدي ... / رمضان الصباغ
- المقاومة الثقافية عند محمد أركون / فاطمة الحصى
- الموسيقى أكثر رومانتيكية من كل الفنون / رمضان الصباغ
- العدمية وموت الإله عند نيتشه / جميلة الزيتي
- فى التمييزبين المواقف النقدية والابداعية / رمضان الصباغ
- الرغبة والسياسة في فلسفة جيل دولوز / وليام العوطة
- مقالاتي_الجزء الأول / ماهر رزوق
- موقف اشفيتسر من الحضارة / ابراهيم طلبه سلكها


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - قاسم حسين صالح - أستاذ ( مجنون ) يحصل على جائزة نوبل !