أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - قاسم حسين صالح - العراقيون ..وسيكولوجية الاحتماء














المزيد.....

العراقيون ..وسيكولوجية الاحتماء


قاسم حسين صالح
الحوار المتمدن-العدد: 1967 - 2007 / 7 / 5 - 13:55
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


أكبر أخطاء الإدارة الأمريكية ..أنها لم تحدد هدفها في 9 نيسان 2003 بإسقاط النظام فقط ، إنما أسقطت الدولة أيضا . ولست معنيا هنا بالأمور السياسية ، فهذا شغل من أصبحت أمور العراقيين بأيديهم ..إنما يعنيني التحليل السيكولوجي لما حصل .
كانت الدولة في عهد النظام السابق يوجد فيها قانون يؤمّن الحماية للمواطن . وبسقوط الدولة فقد المواطن هذه الحماية . ولما وجد أن محاولات إعادة بناء الدولة لم تنجح . وأن " قانون الشارع " صار ساري المفعول بقوة ، عندها اقتنع عن يقين أنه أصبح في دائرة الخطر الأكيد . ولأن الدافع الرئيس لدى الإنسان هو " البقاء " فانه صار يبحث عن قوة بديلة للدولة تحميه . فحصل أن توزع العراقيون بين من التجأ الى : عشيرة أو مرجعية دينية أو سياسية أو قومية ..أو من رجع عائدا الى مدينة طفولته وصباه التي له فيها أقرباء ومعارف يجد بينهم الأمان ..وهذا ما نسميه بـ"سيكولوجية الاحتماء " ، التي نعني بها : هرب الإنسان من خطر ليس بقادر على مواجهته الى جماعة يحتمي بها .
وما ينجم عن هذه السيكولوجية حصول ما يشبه " العقد الاجتماعي " أو الأخلاقي بين المحتمي والجماعة التي يحتمي بها يقوم على مبدأ " الحماية المتبادلة " ..أي على اللاجئ أو المحتمي أن يقوم بحماية الجماعة التي التجأ إليها ، حتى لو كان يختلف معها في الرأي أو التصّرف ..الأمر الذي يقوده عمليا الى " الامتثال " الى أوامر الجماعة ، راغبا في ذلك أو مجبرا .
وكان أن نجم عن " سيكولوجية الاحتماء " هذه توزّع الولاءات وتعددها على حساب الولاء للوطن . وما زاد في تسهيل هذه التحول النفسي أن الولاء للعراق كان ضعيفا في زمن النظام السابق ، لأن رئيس ذلك النظام كان قد ساوى بين الولاء لشخصه والولاء للعراق . وعندما وجد العراقي " وكثير من العراقيين صدم " أن من كان يعد نفسه " رمز العراق " قد دفن نفسه في حفرة وترك العراق . وحين شاهد على شاشة التلفاز أن ذلك " الجبّار " و " صاحب الهيبة " ..رئيسه الذي ساوى بين شخصه والعراق كان بين يدي الضابط الأمريكي بذلك الموقف الذليل والمخزي ..فأنه وجد مبررا نفسيا لأن يتهاوى لديه ما بقي من ولاء للعراق .
والخطورة في " سيكولوجية الاحتماء " أنها آخذة بالتعمق في نفوس العراقيين لتردّي الأوضاع سوءا . ولأن محاولات إعادة الهيبة للدولة وعمليات فرض القانون ، والمصالحة الوطنية ، فضلا عن صفقات المصالح ، دفعت بالإحباط لديهم قريبا من اليأس التام .
عليه فأن العراقيين سيظلون موزعين على ولاءات الجماعات التي تحميهم.. وإن كرهوا . ولن يحيا الشعور بالولاء للعراق ، الذي يئن في أعماقهم أنين الحبيبة العليلة ، إلا بعد أن يعاد نصب خيمة الدولة على أعمدة : القانون ، والأمان ، والعدالة في توزيع الثروة بين الناس .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الرهاب ( الخوف المرضي )
- الاضطرابات النفسية الجسمية ( السيكوسوماتك )
- لسيكولوجية الفتنه...قوانين !
- العرب .. أكثر المجتمعات تعرضا- للاصابه بالشيزوفرينيا
- العربي..والهوس بالسلطة
- الحول الإدراكي...في العقل العربي
- أحقا... أننا خير أمّة ؟
- روح فهمّه للديج!
- الهوس والاكتئاب
- الاضطرابات الانشطارية ( التفككية ) أو ( التفارقية )
- فلسفة التعليم العالي في العراق وأهدافه إشكاليات وأفكار
- لو تكاشفتم ...ما تدافنتم !
- الانتحار...أسبابه ... ومشاهير انتحروا
- الانتحار...حوادثه وأساطير عنه وحقائق..-القسم الأول -
- اللهّم عجّرم نساءنا !
- اضطرابات التفكير
- مذيعون ولكن ....مصيبة !
- فنتازيا
- في سيكولوجية الشيخوخة
- وعلى الحب ...السلام !


المزيد.....




- كاتبة أمريكية: بالنسبة للإنجيليين.. القدس ليست سياسة بل نبوء ...
- “الحلم الأوروبي” يتحول لتجارة بالجنس في إيطاليا
- -داعشي- من أصول روسية يظهر في سيناء ويزعم اغتنامه أسلحة مصري ...
- وزير الإعلام السعودي: القدس في قلب الملك سلمان وولي عهده
- بوتين يجمع بين القاهرة وأنقرة
- -الضبعة-.. الملف الأدسم على طاولة بوتين والسيسي في القاهرة
- شروط روحاني لاستئناف العلاقة مع الرياض
- صحيفة: المنشق السوري الذي أحرج واشنطن
- فوز القوميين في الانتخابات المحلية بكورسيكا الفرنسية
- الكشف عن موعد عودة رئيس الوزراء المصري من ألمانيا بعد علاجه ...


المزيد.....

- في ذكرى يومها العالمي: الفلسفة ليست غير الحرية في تعريفها ال ... / حسين الهنداوي
- النموذج النظري للترجمة العربية للنص الفلسفي عند طه عبد الرحم ... / تفروت لحسن
- السوفسطائي سقراط وصغاره / الطيب بوعزة
- في علم اجتماع الفرد / وديع العبيدي
- أرسطو و النظريات ما قبل سقراطية حول المعرفة / الشريف ازكنداوي
- نظرية القيمة / رمضان الصباغ
- نسق اربان القيمى / رمضان الصباغ
- نسق -اربان - القيمى / رمضان الصباغ
- عقل ينتج وعقل ينبهر بإنتاج غيره! / عيسى طاهر اسماعيل
- الفن والاخلاق -نظرة عامة / رمضان الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - قاسم حسين صالح - العراقيون ..وسيكولوجية الاحتماء