أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين ابو سعود - العلاقة بين الاعراب والتشريح














المزيد.....

العلاقة بين الاعراب والتشريح


حسين ابو سعود

الحوار المتمدن-العدد: 1959 - 2007 / 6 / 27 - 06:14
المحور: الادب والفن
    



لا يخفى على احد بان شعراء الجاهلية والذين علقت معلقاتهم في الكعبة لم يكونوا يعرفون قواعد اللغة العربية والاعراب، وكانوا يقولون ما يقولون على الفطرة فكان كلامهم ياتي متطابقا مع القواعد التي وضعها المتاخرون، وكم يكره الطلبة في الابتدائية والمتوسطة مادة القواعد التي تتعقد سنة بعد سنة ، واذا حدث ان احب احدهم المادة فان ذلك يعود الى دماثة خلق استاذ اللغة العربية ، كما حدث معي في المتوسطة حيث كان مدرس العربية محبوبا مهضوما لطيفا على عكس مدرس الانجليزي الذي كان متجهما ممتعظا على الدوام.
الاعراب هو اصعب ما في اللغة العربية خاصة وانه يشبه التشريح في مادة الطب ، فالبيت الشعري الرائع الجميل الذي قيل في وصال المحبوب يتحول الى اخطبوط بسبب الاعراب فيكون فيه المبتدأ والخبر والحال والمضاف والمضاف اليه والمبني والضمير المستتر وبعض الحروف لا محل لها من الاعراب اصلا، وعلامات ظاهرة ومقدرة منع من ظهورها التعذر تارة والثقل تارة اخرى وغيرها من المصطلحات الجافة التي يصعب حفظها من اجل الامتحان ، وكذلك يفعل التشريح في جسد امراة جميلة فيكشف المستور من لحوم وشحوم وعظام وكبد وطحال حتى يجعل المخبر شيئا مختلفا عن المظهر ، وعلى ذكر التشريح سالت مرة استاذ التشريح في كلية طب بدولة خليجية عن مصدر الشجاعة التي يتحلى بها في تعامله مع الاموات ،فقال انه لا يخاف من الاموات بل يخاف من الاحياء ، فالميت لا يؤذي واما الحي فهو الذي يؤذي ويلدغ مرتين او اكثر .
الظريف ان الاعراب لا يوجد في لغات العالم ، ووجوده يقتصر على اللغة العربية ( لسوء حظ الطلبة ) وقد وضع اكثر قواعده وألف فيه اناس من الموالي على راسهم سيبويه المدفون في احدى ازقة مدينة شيراز التي انجبت علماء وادباء وشعراء من الطراز الاول ، وقد اكتشفت مزاره صدفة عندما كنت اتجول في الازقة الضيقة للمدينة ، وقفت عنده وقرأت الفاتحة على روحه وقلت : اذن انت اللغوي الشهير والعالم النحرير الذي ورطنا بمادة القواعد، ولو عاد سيبويه لمات ثانية من الكمد لما آل اليه حالة اللغة العربية ، واذكر باننا كنا نتكلم مع جملة من المثقفين حول الاعراب فانبرى احد الشعراء قائلا ، لاعار في رفع المنصوب وجر المرفوع ونصب المجرور لانها امور غير مقدسة ، فقلت للحضور مجاريا الوضع : ماذا لو جاء يوم راينا فيه انفسنا نصنع الطائرات والادوية والسيارات ولكننا نجر الفاعل ونرفع المفعول وننكر المعرفة ونذكر المؤنث .
وايهما افضل ، حفظ شرح ابن عقيل والفية ابن مالك ام اكتشاف دواء لمرضى السكر مثلا ، مع اني اعلم بان مجال المقارنة معدوم في هذا السياق، ولكني اردت ان اهبط الى المستويات المختلفة للتفكير السائد بين الناس هذه الايام .
والظريف باني كنت اقرا في مقال لرجل لغوي بارع ومعروف وهو الشيخ جلال الحنفي البغدادي ، قال فيه : ان السموات هي جمع مذكر سالم ، واعرب كلمة (كان) بانه فعل ماض تام ، فتمنيت لو يظل الفاعل مستترا عن الانظار الى الابد لحاجته الى ضمير رفع وخفض متحرك وساكن مبني ومهدوم وحتى لا تنكشف عورات المفعول به .

aabbcde@msn.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,990,341
- انتظروني بعد منتصف الليل
- عرس داقوق
- المتعبون وموسم العودة
- المقاطع الاخيرة من صهيل التعب
- كركوك ، فلا أكف عن مغازلتها ولا هي تتمنع
- عندما تموت الاغنية على شفاه النهر
- صهيل التعب
- مادعاك ان تموت مبكرا
- باي حال عدت يا عيد
- رسالة الى الارهابيين الشرفاء
- الشتاء القادم هو شتائي


المزيد.....




- انطلاق مهرجان "فاس" للموسيقى العالمية العريقة بدور ...
- خطة مصرية أوروبية لتطوير المتحف المصري بالقاهرة
- دراسات.. الموسيقى تخفف من معاناة مرضى السرطان
- دراسة: الاستماع للموسيقى يمكن أن يخفف آلام مرضى السرطان
- افتتاح مسابقة -تشايكوفسكي- الموسيقية الدولية في روسيا
- لماذا استاء البعض من تكريم مؤسسة فلسطينية للفنانة الهام شاهي ...
- القبض على إيطالي انتحل شخصية الممثل الأمريكي جورج كلوني
- -من إن بلاك 4- يتصدر إيرادات السينما و-رجال إكس- و-علاء الدي ...
- وهبي واخشيشن يسابقان الزمن لعقد مؤتمر البام بدون بنشماس
- (من إن بلاك: انترناشيونال) يتصدر إيرادات السينما الأمريكية


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين ابو سعود - العلاقة بين الاعراب والتشريح