أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عساسي عبدالحميد - ©© مجزرة بني قريضة كانت بأمر من الله !!!!©©






















المزيد.....

©© مجزرة بني قريضة كانت بأمر من الله !!!!©©



عساسي عبدالحميد
الحوار المتمدن-العدد: 1958 - 2007 / 6 / 26 - 09:29
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


بعد أن انصرف المسلمون عن الخندق استعداد لملاقاة قريش و الأحزاب جاء جبريل بصفة الصحابي "دحية الكلبي" ممتطيا بغلة شهباء تحتها قطيفة من ديباج وأظهر للنبي ما يضمر اليهود للمسلمين من غدر و مكيدة، و دعاه إلى عدم وضع السلاح و الاتجاه فورا نحو ديارهم لنحرهم و ذبحهم و استباحة نسوتهم و أطفالهم !!!....
فبعد أن وضع محمد عنه اللامة اغتسل و استحم فظهر له جبريل على صورة "دحية الكلبي" فقال له عذيرك من محارب، أي أن جبريل يعاتبه على تقصيره لأنه وضع السلاح!!! فوثب النبي فزعا مرعوبا و أمر الناس ألا يصلوا العصر حتى يأتوا بني قريضة، ليشفوا غليلهم في أعداء الله !!!
فلما دنا منهم محمد صاح فيهم يا إخوة (.....القردة و الخنازير....) ، هل أخزاكم الله و انزل بكم نقمته ؟؟ فقالوا : يا أبا القاسم ما كنت جهولا ، و حاصرهم "صلعم" خمسا و عشرين ليلة حتى أعياهم الحصار ،و قد سبق أن أخبر محمد أصحابه عن جبريل الذي تقمص شكل "دحية الكلبي" و الذي نزل من السماء خصيصا ليقذف الرعب في قلوب يهود بني قريضة و يروع نسائهم و صبيتهم.....بعد تشديد الحصار استسلم بنو قريضة فأمر النبي بتكتيفهم و توثيقهم ثم بعث النبي صلعم إلى سعد بن معاذ ، فجيء به محمولا على حمار لأنه كان جريحا في أكحله في إحدى المناوشات قرب الخندق ، فحكم فيهم بأن يقتل مقاتليهم و تسبى نساؤهم و أطفالهم ، و تغنم أموالهم ، و إن عقارهم للمهاجرين دون الأنصار ، وقال للأنصار أنكم ذوو عقار و ليس للمهاجرين عقار (....لله ذرك يا سعد بن معاذ قمة العدل..والله قمة العدل مساكين أولائك المهاجرين الذين ليس لهم عقار ....فعقارات اليهود منة من الله و جزاء لهم عما أبلوه من بلاء حسن .....) ، فكبر رسول الله وقال لسعد : " لقد حكمت فيهم بحكم الله عز و جل " فقتل رسول الله مقاتليهم وكانوا قرابة السبعمائة وكان النبي قد رفض وساطة أعيان من الأوس الذي كانوا حلفاء لبني قريضة فيما قبل لكي يخفف الحكم على بني قريضة و الاكتفاء بإجلائهم كما فعل مع يهود بني القينقاع، لكن النبي اقترح على الأوس المجيء بسعد بن معاذ الذي ينتمي لنفس القبيلة ليحكم حكم الله فيهم فقبلوا....لما صدر حكم سعد بن معاذ ...أمر بإحضار من حكم عليه بالإعدام، و قد كان معيار الذبح (...بنبت الزغب في العانة...) كما ثبت في الصحيح، فأتي بهم على شكل دفعات لينفذ فيهم حكم قطع الأعناق و كلما أعدمت دفعة جيء بالأخرى ثم وضع عليهم التراب.....
من أشهر سبايا بني قريضة "صفية بت حيي بن الأخطب" وزوجة "كنانة بن الربيع" (القتيلين) التي اصطفاها النبي لنفسه ، صفية هاته هي التي طاف بها "بلال بن رباح" مع ابنة عم لها بين جثت و أوصال و دماء بني قومها، مشهد أخرس صفية بينما كانت ابنة عمها تنتحب وتلطم خديها من شدة الهول، فصاح النبي أبعدوا عني هذه الشيطانة، فأبعدوها عنه، ثم قام خير الأنام بمعاتبة بلال بن رباح على فعلته هذه، لقد كان أولى بك يا بلال أن تسلك طريقا آخرى غير الطريق المملوء برائحة الموت و الدم، أليس في قلبك رحمة يا بلال؟؟؟ عذيرك من مؤذن...المرأة بطبيعتها لا تقوى على هكذا مشاهد؟؟؟

استباحة يهود الجزيرة كانت أسبابه الجوع والعري الذي عانى منه أتباع محمد فنزل الوحي الطاهر ليبيح حصون و غلال و ومزارع و إبل اليهود وهكذا ارتكبت المجزرة بحكم شرعي و تحت غطاء ديني وكان أبطالها رجال صدقوا ما عهدوا الله عليه ...الجوع و العري والفاقة هي التي قادت جراء الصحراء الجائعة نحو أسوار و حصون بني قريضة ..... ولأدل على ذلك أن جحافل المسلمين لما اقتحمت حصون و مخازن طعام اليهود بدئوا يعلفون كالضباع الناهمة التي أخذ منها الجوع مأخذا ما وجدوه من سمن... و عسل... و بيض وتمر و زبيب ... و قديد ثم قاموا بنحر الشياه و المعز لتنضج لحومها على نار هادئة .....ولما أوتي بسيد قومه حيي بن الأخطب لتقطع رقبته هو الآخر كان يرتدي حلة فاخرة فقام بتمزيقها عنوة لكي لا يسلبها أحد و حيي بن الأخطب كان أدرى بطبائع هؤلاء الجياع العراة ....

علينا أن نقرأ التاريخ بتأني وبروية ...وأن نعلم علم اليقين أنه لو أتيحت للوهابيين و لآل سعود الفرصة ثانية لما توانوا ولو للحظة واحدة في استباحة ديار غير المسلمين و لأعادوا سيناريو "خيبر" و غير خيبر مرات و مرات، و لأقاموا حفل المناكح مباشرة بعد قطع الرقاب...... بتزكية و مباركة من إله الشر، فهذا هو الجهاد الأكبر، أما اليوم فان خنازير بني وهاب يكتفون بالجهاد الأصغر نظرا للظرفية الصعبة التي تمر منها الأمة، و الجهاد الأصغر هو تمويل الإرهاب عن بعد بجزء من ريع مواسم الحج و العمرة و عائدات النفط ....لترويع الغرب الصليبي الكافر بنسائم الجهاد و ريح عكرمة الشرير...ولتذكير العالم بالوعد الحق الذي يعلوا و لا يعلا عليه ....

=========

بوركتم يا طلائع الأيمان ....
و بورك إلهكم...
إله المنـــــــاكح ....
نعم ، ذلك الإله الذي كلف جبريل أن يتقمص شكل الصحابي "دحية الكلبي" ليخبر نبيه ما يدبره اليهود من غدر و مكائد ليكسروا بيضة الإسلام و لينكسوا بيارقه العالية .....ذلك الإله القاسي الذي خبرنا على لسان نبيه أنه لن تقوم الساعة حتى يباد كل اليهود (.... مليار و نصف مليار مسلم سيقتلون 16 مليون يهودي !!!...) وحتى ينطق الحجر قائلا يا مسلم يا عبد الله هذا يهودي ورائي فتعال فاقتله .











رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,516,251,268
- أدعية عكرمة : اللهم أسمعنا نحيب نسائهم... وصراخ أطفالهم...ال ...
- @@ تفخيذ الرضيعة...بين الشيعة الروافض و السنة الرواكض @@
- سلمان رشدي يمنح لقب فارس من طرف ملكة بريطانيا
- @@ الله أكبر .... مفاتيح روما ....خزائنها ...قصورها.... بنات ...
- ©© صفقة اليمامة : الأمير بندر بن سلطان تلقى رشاوى لسنين عديد ...
- ©© كيف تصير شعوب قمعستان عاشقة لحاكمها و جلادها ©©
- ©© إعصار -غونو- ...ودعاء الريح ©©
- ©© المؤسسة العربية للديموقراطية ترى النور بالدوحة ©©
- ©© يا أيتها الشعوب المقهورة.... المنخورة... ببلدان عربومسان ...
- ©© مواطن -سعودي- يقاضي نفر من الجن .....أنصفوا الرجل يا علما ...
- ©©النظام السعودي رصد ميزانية ضخمة ليلمع صورته لدى الغرب الصل ...
- ©© رحلات الاستنكاح .....لأمراء آل سعود الأقحاح ©©....
- ©© استبدال الخميس بالسبت كيوم عطلة بالكويت يفرح اليهود و يغض ...
- ©© الإرهابي بشار ©©
- ©© لا للبعث ....لا لبشار ....لا للفاشستية !!!.©©
- ©© من حماقات المطوعين بالكيان السعودي ©©
- ©© إرضاع الكبير و التبرك بالبول النبوي يسئ للعقيدة حسب وزير ...
- من مصلحة إسرائيل قيام دولة فلسطينية آمنة ومزدهرة
- زيارة العاهل السعودي للمغرب ونفاق الصحافة
- مجلس الشعب المصري و رضاعة الكبير...أرضعيني أرضعيني ....حولين ...


المزيد.....


- التهديدات التركية بالتوغل في إقليم كردستان إلى أين ؟ / نوشين حمي
- المليشيات الطائفية المسلحة والإرهاب التكفيري علّة العراق وال ... / مصطفى محمد غريب
- يجب إدانة وشجب إعدام الرياضيين من قبل حكومة المليشيات! / سيوان محمد
- هل الإرهاب له دين ، حقاً .. ؟ / فارس الطويل
- هل القاعدة أضحت تهدد الملك محمد السادس؟ / إدريس ولد القابلة
- الحرب الصليبية الجديدة / محمد الفخاري
- ! إلى هنا ينتهي الأدب والفن والسياسة و كلّ شيء / خيزران عثمان
- محمد عمارة والحكومة المصرية و القضاء المصري كاذبون عنصريون / جورج المصري
- وتحفرون قبوركم بأيديكم !! / عادل عطية
- - الاسلام السياسي - الى أين ؟ / صلاح بدرالدين


المزيد.....

- أمير قطر يلتقي الملك السعودي في جدة
- عشرات القتلى والجرحى في انفجار ببغداد
- مقتل جنود ليبيين بهجوم مزدوج في بنغازي
- العاهل السعودي يستقبل أمير قطر
- بوروشينكو يؤكد وقوفه ضد الحكم العرفي في أوكرانيا
- بالفيديو.. أمن الرئاسة المصري يفتش جون كيري في واقعة غير مسب ...
- بعد 15 يوماً على بدء العملية العسكرية على غزة ... لا افق لوق ...
- شركات طيران عالمية تقرر وقف رحلاتها إلى إسرائيل لأسباب امنية ...
- وزير الخارجية الإسرائيلي ليبرمان: قطر العمود الفقري للإرهاب ...
- -مؤامرة- للسيطرة على مدارس ببريطانيا


المزيد.....

- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين
- حمـل كتــاب جذور الارهاب فى العقيدة الوهابية / الدكتور احمد محمود صبحي
- الامن المفقود ..دور الاستخبارات والتنمية في تعزيز الامن / بشير الوندي
- التجربة الجزائرية في مكــافحة الإرهــاب..دراسة جامعية / زرواطي اليمين
- الارهاب وعلاقته بلاسلام / علي شمري
- حقوق الأسرى لدى الجيش السوري الحر التزام قانوني أم أخلاقي فح ... / رانيا معترماوي
- اكثر من كوة على احبولة 11 سبتمبر 2001 / خديجة صفوت
- الارهاب / فرج فودة
- أخيرا، حصل الإعلام السويدي على إنتحاريّه الخاص / سلام عبود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عساسي عبدالحميد - ©© مجزرة بني قريضة كانت بأمر من الله !!!!©©