أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - قاسم حسين صالح - أحقا... أننا خير أمّة ؟














المزيد.....

أحقا... أننا خير أمّة ؟


قاسم حسين صالح
الحوار المتمدن-العدد: 1958 - 2007 / 6 / 26 - 10:49
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


أعني بـ ( الأمّة ) المجتمع أو المجتمعات العربية التي يمتد تاريخها من الآن إلى انتهاء الخلافة الراشدية وقيام الدولة الأموية .
ولا يعنيني من ( الأمّة ) ما حملته خطاباتها من أفكار نبيلة ومثل عليا وقيم إنسانية، فكل الأمم والأديان تدعو إلى ذلك ..إنما الذي يعنيني هو فعل الأمة ( أعمالها ) وسلوك أفرادها في الجمعين : السلطة والناس ( ولا أحبذ تداول مفردة الشعب لكونها تحمل معنى ضمنيا بنزاهته من الأخطاء والذنوب، مع أنه ارتكب الكبائر، فضلا عن أن السلطة والأحزاب في امتنا خدعت الناس باسم الشعب ) .
و (( خير أمّة )) عبارة تحمل معنيين، الأول : وصفي، يصف عمل الأمة بأنه خير ( ضد الشر ) . والثاني : تفضيلي، يرفع الأمّة ويضعها في المستوى الأرقى . فهل كان عمل أمّة العرب في ثلاثة عشر قرنا ( باستثناء قرن في الدولة العباسية وربعه في الدولة الأموية ) بالخير لأبنائها أكثر من فعل الشر بهم ؟. وهل نحن الآن خير أمم هذه الأرض ؟.
إن أهم فضيلة في أية أمّة هي (( العدل ))، فيما القضاء في حكومات العرب أما أنه أطوع عند الحاكم من يمينه، أو في طوع من يدفع أكثر( باستثناء حالات تحني هامتك احتراما لها ) . وإلا فما تفسيركم لتشكيل لجان تحقيق دولية من الأمم المتحدة في قضايانا العربية لولا أن عفونة القضاء صارت تزكم الأنوف وعبرت رائحتها المحيطات !.
ومن صفات الأمة الخيّرة أن تكون مسالمة، فيما العنف في أمّة العرب، التي تحيتها ( السلام عليكم ! ) يمارس بأبشع صوره . فهل وجدتم في تاريخ الأمم أمّة خصص القوامون على أمرها خزائن تحفظ بها رؤوس من لهم قامة النخل وجرأة البوح بوجه حكامها الذين تنفخ فيهم السلطة الظلم والطغيان كما حصل في أمتنا ؟!.
إن العراقيين يرتعبون الآن من ممارسة أمراء الإرهاب قطع الرؤوس، فيما نحن ( العراقيون والشاميون والحجازيون أقحاح هذه الأمّة ! ) مارسناه بقطع رأس الحسين، وطفنا به دنيا العرب، لنرهب الناس ولنقول لمن تسول له نفسه التذمر من السلطة : ( أنظر، لقد قطعنا رأس ابن بنت نبينا، فمن تكن أنت ؟! ) ولنشيع العنف بين أبناء هذه الأمّة وندفعهم إلى أن لا يتردد الأخ في قتل أخيه إذا تعلق الأمر بمنصب أو ثروة . وبثثنا ذلك في كتبنا نطعم بها عقول الأجيال، واصفين لهم من يتفنن في قتل خصمه حيلة أو غدرا بأنهم ( دهاة العرب ! ).
وتأملوا واقعكم في دول العرب كلها، فهل تجدون في الدنيا أمّة تفوق أمتنا فيما لديها من سجون وغرف تعذيب ودهاليز موت، وسموم، وهتك إعراض، وشرطة وأمن ومخابرات تثير الخوف والرعب بدل الأمن والطمأنينة، وقلّة تأكل لحم الغزلان المطّعم برائحة الهيل وجموع لا تجد قوت يومها ؟، وازدواجيات وكذب ونفاق وخداع في الساسة والدين ؟!، وفساد الضمير والجسد واليدين ؟، وذلّ وتملّق لطغاة الداخل والخارج ؟، وقوائم أخر من الذنوب والفواحش .
أفبعد هذا وتقولون – يا قادة العرب والإسلام - أننا (( خير أمّة )) !. خففوها في الأقل لتهضمها الأجيال بأن تقولوا : ( كنا ) لنصف قرن مثلا ... نجاملكم فيه بغضّ الطرف عن مقتل : عمر وعثمان وعلي وأبو ذر وطلحة والزبير ... وكفّوا عن قلّة الحياء بالتباهي الزائف، فوالله لو أن نبي هذه الأمة خرج عليكم الآن لراعه ما فعلتم بأمته ... أراد لها حقا" أن تكون خير أمّة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- روح فهمّه للديج!
- الهوس والاكتئاب
- الاضطرابات الانشطارية ( التفككية ) أو ( التفارقية )
- فلسفة التعليم العالي في العراق وأهدافه إشكاليات وأفكار
- لو تكاشفتم ...ما تدافنتم !
- الانتحار...أسبابه ... ومشاهير انتحروا
- الانتحار...حوادثه وأساطير عنه وحقائق..-القسم الأول -
- اللهّم عجّرم نساءنا !
- اضطرابات التفكير
- مذيعون ولكن ....مصيبة !
- فنتازيا
- في سيكولوجية الشيخوخة
- وعلى الحب ...السلام !
- أحول عقل !
- ثقافتنا الجنسية
- الأوهام
- الشهيد قاسم حسين صالح!
- شيزوفرينيا العقل العربي
- مزاجنا... ومزاجهم
- بارنويا


المزيد.....




- تيلرسون يهنئ السوريين بتحرير الرقة
- خسائر للحوثيين في معارك بجنوب وشرق اليمن
- مسؤول روسي يرد على المتحدثة باسم البيت الأبيض
- الولايات المتحدة تحث العراق على الحد من التحركات بمناطق النز ...
- مواجهات بين البشمركة والقوات العراقية جنوب أربيل
- بالفيديو...تركيا ترد على النمسا بتفتيش مواطنيها بالكلاب في م ...
- شاهد بالفيديو...زفاف أحمد سعد وسمية الخشاب
- تصاعد الخلاف بين حزب صالح والحوثيين
- حملة وطنية في فرنسا لمحاربة هدر الطعام
- واشنطن تدعو لوقف التحركات الاستفزازية في المناطق المتنازع عل ...


المزيد.....

- نظرية القيمة / رمضان الصباغ
- نسق اربان القيمى / رمضان الصباغ
- نسق -اربان - القيمى / رمضان الصباغ
- عقل ينتج وعقل ينبهر بإنتاج غيره! / عيسى طاهر اسماعيل
- الفن والاخلاق -نظرة عامة / رمضان الصباغ
- الديموقراطية والموسيقى / رمضان الصباغ
- سارتر :العلاقة بين الروايات .. المسرحيات .. والدراسات النقدي ... / رمضان الصباغ
- المقاومة الثقافية عند محمد أركون / فاطمة الحصى
- الموسيقى أكثر رومانتيكية من كل الفنون / رمضان الصباغ
- العدمية وموت الإله عند نيتشه / جميلة الزيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - قاسم حسين صالح - أحقا... أننا خير أمّة ؟